إفرازات الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٩
إفرازات الشهر الثامن

إفرازات الحمل

إن نزول الإفرازات أمر طبيعي، وهو أحد الأمور الوظائفية التي يقوم بها الجسم كمناعة موضعية للجهاز التناسلي الأنثوي؛ للمحافظة على نظافته ومنع انتشار البكتيريا، وتتغير كمية وقوام الإفرازات بتغير تركيز هرموني الإستروجين والبروجيسترون في الجسم،[١] خاصّةً عند الحمل ليزداد معها تدفق الدم نحو الحوض،[٢] بالتالي الزيادة الواضحة في كمية الإفرازات بسبب زيادة البروجسترون في الأشهر الاولى من الحمل؛ لتمكين زرع البويضة في الرحم وتغذية الجنين،[٣] ومنع انتقال أي عدوى قد تتعرض لها البويضة في عنق الرحم.[٤]

أما في الأشهر الأخيرة من الحمل فإن هرمون الإستروجين يزداد، مسببًا زيادةً في كمية السوائل والإفرازات التي تسمى بالثرّ الأبيض، وتكون طبيعيةً ما لم توجد لها رائحة كريهة أو لون غير اللون الأبيض أو الشفاف، وعند ملاحظة تغير في اللون أو الرائحة أو الشعور بالحرقة أو الحكة أو نزول الدم يجب مراجعة الطبيب.[٥]


إفرازات الشهر الثامن من الحمل

في الشهر الثامن من الحمل يكون الجنين مستعدًا للخروج من رحم أمهح لأن جميع أعضائه الداخلية والخارجية تكون قد اكتملت، ويبدأ بالشعور بجميع الأصوات من حوله،[٦] وتشعر الأم بألم خفيف؛ لأن حجمه أصبح غير متناسب مع حجم الرحم، ويصبح هناك عائق في حركته.[٧] ومن أعراض الحمل في الشهر الثامن أنّ الإفرازات تصبح أكثر غزارةً وبكميات كبيرة، فتكون لزجة القوام وبيضاء اللون لترطيب التجويف الداخلي والخارجي أيضًا، وتفرز هذه السوائل من خلال غدد موجودة حول المهبل، ويمكن أن تكون مخلوطةً بنسبة قليلة من السائل الأمنيوسي الخارج من المشيمة في رحم الحامل بسبب الضغط القوي على عنق الرحم وإزالة السدادة المخاطية  له.[٨]


الأعراض المصاحبة لإفرازات الشهر الثامن من الحمل

إن نمو الطفل يسبب ظهور بعض الأعراض التي تتم ملاحظتها مع اقتراب موعد الولادة، ومنها ما يلي:

  • خلال الشهر الثامن تظهر على الحامل بعض التغيرات وإفراز الكثير من السوائل مخاطية القوام وبيضاء اللون تزداد عند شعور الحامل بالأمومة.[٩]
  • تصاحب هذه الإفرازات آلام في الظهر، خاصةً في المنطقة السفلية من الحوض؛ إذ إن الرحم النامي يضغط على تلك المنطقة، كما ينتقل مركز الثقل إلى الأمام، بالتالي زيادة انحناء الظهر.[٩]
  • صعوبة في التنفس، وصعوبة في القدرة على النوم والأرق الشديد، حيث يتوسع الرحم ليحتوي الجنين النامي، مما يؤدي إلى الضغط على الأعضاء الداخلية ومنها الرئتين، مسببًا صعوبةً في التنفس.[١٠][٩]
  • تقلصات وانقباضات في الرحم غير مؤلمة، وهي من علامات اقتراب الولادة.[٩]
  • إمساك شديد ومشاكل في الجهاز الهضمي، وحرقة في المعدة.[٩]
  • آلام في الثدي، وسيلان مادة صمغية لزجة تسمى حليب اللبأ، ويعد ذلك أمرًا طبيعيًّا، ولتجنبها يمكن استعمال حشوات ماصة للمحافظة على نظافة الثديين.[٩]
  • تجمع الغازات في البطن؛ بسبب زيادة إفراز هرمون البروجسترون، مما يجعل الحامل تخرج قدرًا أكبر من الغازات في البطن، بالإضافة إلى المعاناة من الانتفاخ.
  • الدوار والغثيان المفاجئ بين الحيم والآخر.[١١]
  • يمكن أن يكون هناك خطر بسبب إفرازات المهبل، حيث يمكن أن يحدث نزيف مهبلي شديد يفقد الحامل جميع السوائل التي تساعدها على الولادة بسهولة، مما يشكل خطرًا أثناء الولادة.[١٢]
  • ألم البواسير، عند توسع الرحم تقع الأعضاء الداخلية تحت ضغط كبير، خاصةً منطقة الحوض، بالتالي زيادة التدفق الدموي نحو الأوردة الدموية المحيطة بالمستقيم لتتضخم وتسبب الحكة، وفي بعض الأحيان يحدث نزيف دموي نتيجة التضخم عند الضغط الزائد للتبرز، وتسبب ألمًا حادًا لكن يمكن معالجته.[٩]
  • ظهور علامات التمدد والخطوط البيضاء على المنطقة السفلية من البطن والأفخاذ.[١٣]


نصائح للشهر الثامن من الحمل

خلال الشهر الثامن يمكن اتباع بعض النصائح لتبقى إفرازات المهبل طبيعيةً وتسهيل عملية الولادة، ومن هذه النصائح ما يأتي:[١٤]

  • اتباع نظام غذائي صحي وسليم وملائم أثناء الشهر الثامن للحفاظ على سوائل الجنين.
  • الابتعاد عن التدخين أو جلوس مع المدخنين؛ لأنه يؤثر على وضع الجنين في الشهر الثامن وإفرازات المهبل المرطبة.
  • عدم شرب الكحول أو المشروبات الغازية؛ لأنها تؤثر على صحة الجنين والأم.
  • الراحة التامة والنوم بقدر كافٍ خلال اليوم، وتجنب التعب والإجهاد والتوتر؛ فذلك يسهل من عملية الولادة.[١٥]
  • ممارسة التمارين الرياضية المساعدة، والتي تمهد لعملية الولادة وتشد عضلات المهبل والفخذين، والابتعاد عن ممارسة الرياضات العنيفة والصعبة، والتدرب على تمارين التأمل والتنفس ودفع الجنين.
  • شرب ما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء للمحافظة على نسبة السوائل في الجسم؛ لأنها مهمة أثناء عملية الولادة ومساعدة الجنين على الخروج.[١٥]


المشاكل الشائعة خلال الشهر الثامن من الحمل

في ما يلي توضيح لبعض المشكلات التي قد تواجه المرأة خلال الشهر الثامن من الحمل:[١٦]

  • تسمم الحمل: هو مشكلة تسبب ظهور البروتين في البول، وارتفاع ضغط الدم، وعدم علاجه أمر خطير قد يسبب قلة تدفق الدم إلى الجنين، مما يضر بصحته.
  • الولادة المبكرة: لا تعد ولادة الجنين خلال الشهر الثامن من الحمل غير مناسبة؛ فهو يمتلك فرصةً كبيرةً للبقاء على قيد الحياة، لكنّه يحتاج إلى رعاية دقيقة لبضع أيام بعد الولادة، وهناك بعض العوامل التي تسبب الولادة المبكرة للجنين في هذا الشهر، مثل: إصابة الحامل بتسمم الحمل، أو اضطرابات المشيمة.
  • الفترة ما بعد الحمل أو الولادة المتأخرة: تقارب نسبة التأخر في الولادة 7% من النساء الحوامل، وعندما تستمر فترة الحمل أكثر من 42 أسبوعًا لا تكون الأسباب واضحة، لكن يشك الأطباء بالعوامل الهرمونية والوراثة، ومن الأسباب المتوقعة عدم حساب فترة بدء الحمل بدقة، فتكون المرأة لديها فترة إباضة أطول من المتوقع، أو اضطرابات في الدورة الشهرية. وتؤثر فترة ما بعد الولادة على الجنين أكثر من الحامل؛ لأن المشيمة تبقى لمدة 40 أسبوعًا فقط، وهي تمد الجنين بالأكسجين والغذاء، وتنخفض قدرة المشيمة على العمل بعد 41 أسبوعًا، مما يقلل من السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين. وإذا استمر الحمل 42 أسبوعًا مع مراقبة الجنين وحالته الصحية وكانت نبضات القلب منتظمةً وعدم نقصان السائل الأمنيوسي ومع أي اضطراب في الحالتين يقوم الطبيب بتحفيز الولادة أو اللجوء إلى الطلق الصناعي.[١٧]
  • السكري الحملي: يحدث بسبب تغير الهرمونات، افيصعب على الجسم استخدام الأنسولين بفعالية، وعندما لا يستطيع الأنسولين إنقاص السكر في الدم تصبح مستوياته مرتفعة في الدم. وقد تخلو هذه الحالة من الأعراض، لكن قد يتأثر الجنين وتصيبه حالة تعرف العملقة الجنينية، وتزيد فرصة الولادة القيصرية، وإصابة الولادة. وعند التحكم بالسكر تقل نسبة حدوث العملقة الجنينية.[١٧]


المراجع

  1. Juliann Schaeffer (2017-5-26), "Vaginal Discharge During Pregnancy: What’s Normal?"، healthline, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  2. Carol DerSarkissian (2019-7-8), "What causes vaginal discharge during pregnancy?"، webmd, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  3. "Progesterone and Pregnancy", trmbaby, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  4. "Vaginal discharge during pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  5. "DISCHARGE DURING PREGNANCY", infobaby, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  6. "Fetal ultrasound - 8 months", babycentre, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  7. "Pregnancy: The eighth month", aboutkidshealth, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  8. "Vaginal discharge during pregnancy", babycenter, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Third Trimester of Pregnancy", webmd.com, Retrieved 3-09-2018. Edited.
  10. "8th Month Pregnancy - Symptoms, Baby Development, Tips And Body Changes", momjunction.com, Retrieved 3-09-2018. Edited.
  11. Natalie Silver (2019-3-7), "What Causes Dizziness in Pregnancy?"، healthline, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  12. Geeta K. Swamy , "Vaginal Bleeding During Late Pregnancy"، msdmanuals, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  13. "Stretch marks", pregnancybirthbaby, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  14. Jacquelyn Cafasso (2017-11-10), "The Third Trimester of Pregnancy"، healthline, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  15. ^ أ ب "8 Months Pregnant", pregnancyweekbyweekcalendar.info, Retrieved 3-09-2018. Edited.
  16. "8th Month Pregnancy – Symptoms, Body Changes and Baby Development", parenting.firstcry, Retrieved 2019-10-26. Edited.
  17. ^ أ ب Debra Rose Wilson, "What Might Go Wrong in the Third Trimester?"، healthline, Retrieved 2019-10-31. Edited.