إفرازات سوداء من المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٥ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠
إفرازات سوداء من المهبل

الإفرازات المهبلية السوداء

تواجه جميع النساء حول العالم تدفق العديد من أنواع الإفرازات المهبلية خلال حياتها، ويُمكن الإشارة إلى الإفرازات المهبلية بكونها عبارة عن سوائل أو مخاط تتدفق من فتحة المهبل، والتي تهدف بشكلٍ أساسي إلى المحافظة على نظافة ورطوبة المهبل، وحمايته من العدوى، وتجدر الإشارة إلى أنّ غالبًا ما تكون الإفرارزات المهبلية طبيعية ولا تستدعي إلى القلق، لا سيّما في حال كانت لزجة ذات لون أبيض أو شفافة، ودون رائحة، إلّا أنّه قد تظهر هذه الإفرازات بألوان وقوام مختلف، فقد تلاحظ بعض النساء تدفق إفرازات سوداء، والتي غالبًا ما تكون محط قلق وتوتر، فهل الإفرازات السوداء خطيرة، وتنبىء بوجود حالة مرضية، أم أنها كغيرها من أنواع الإفرازات قد تكون طبيعية وغير خطيرة؟[١][٢]


هل الإفرازات السوداء من المهبل مقلقة؟

بالرغم أنّ الإفرازات المهبلية السوداء قد تبدو مثيرةً للقلق، إلّا أنّها غالبًا ما تكون طبيعية، لا سيّما عند حدوثها في وقت قريب من الدورة الشهرية، إذ تظهر الإفرازات السوداء في معظم الحالات قبل موعد الدورة الشهرية، نتيجةً لبقاء الدم في الرحم، واستغراقه وقتًا إضافيًا للخروج، مما قد يتسبّب بظهور إفرازات بنية أو سوداء، كما يمكن أن تظهر نتيجةً لوجود كميات قليلة من الدم متبقية من الدورة الشهرية السابقة، بالإضافة إلى إمكانية رؤية الإفرازات السوداء بعد انتهاء الدورة الشهرية، أو في بداية الحمل، إذ تكون علامة على انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، وفي جميع هذه الحالات، تكون هذه الإفرازات الداكنة طبيعية، وتدل على أنّ المهبل يقوم بتنظيف نفسه.[٣][٤]


ما هي الحالات المرضية التي ترافق الإفرازات السوداء من المهبل؟

بالرغم من أنّ الإفرازات السوداء غالبًا ما تكون طبيعية، ولا تنذر بأي حالة خطيرة، إلّا أنّها يمكن أن تكون في بعض الحالات دلالة على وجود حالة مرضية، ومن ضمن هذه الحالات ما يلي:[٥][٣]


  • وجود شيء عالق داخل المهبل: فقد تدل الإفرازات السوداء على وجود جسم غريب في المهبل، مثل السدادة المنسية، أو الواقي الذكري، بالإضافة إلى أجهزة منع الحمل المختلفة، إذ غالبًا ما تتسبّب هذه الأشياء العالقة في المهبل بتهيج بطانة المهبل، والعدوى والالتهابات، مسببة ظهور العديد من الأعراض المزعجة إلى جانب الإفرازات السوداء، مثل الشعور بعدم الراحة، أو الحكة المهبلية، وغيرها.


  • العدوى والالتهابات المختلفة: قد تتسبّب بعض أنواع الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل السيلان أو الكلاميديا​​، أو حالات مرض التهاب الحوض بحدوث نزيفًا وإفرازات سوداء.


  • احتباس دم الحيض ((Hematocolpos): وهي الحالة التي يُمنع فيها دم الحيض من التدفق خارج الرحم أو المهبل؛ نتيجةً لوجود انسداد خلقي في غشاء البكارة أو الحاجز المهبلي، والتي تتسبّب إلى تحوّل دم الحيض إلى اللون الأسود، وتدفقه على شكل إفرازات سوداء.


  • الإجهاض: وهي حالات فقدان الجنين، والتي غالبًا ما تحدث خلال الأسابيع الأولى من الحمل، وقد تتدفق الإفرازات السوداء والدم الداكن في حال بقاء الجنين في رحم الأم مدّةً طويلة.


  • سرطان عنق الرحم: يمكن أن تكون الإفرازات السوداء إشارة على الإصابة بسرطان عنق الرحم، لا سيّما في حال اقترانها بحدوث نزيف غير منتظم بعد ممارسة العلاقة الجنسية أو بين الدورات الشهرية.


كيف يمكن علاج الإفرازات االسوداء؟

يمكن الاستدلال على الحالات المرضية التي تتسبّب بتدفق إفرازات مهبلية سوداء، عن طريق وجود العديدمن الأعراض الأخرى، بما في ذلك الألم، والحمى، ووجود رائحة كريهة للإفرازات، وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في مثل هذه الحالات، لتشخيص الأسباب الرئيسية الكامنة وراء حدوث هذه الأعراض ومعالجتها بالطرق العلاجية المناسبة، ومن أهم العلاجات التي يمكن استخدامها لعلاج هذه الحالات، والتي تعتمد على المسبب الرئيسي ما يلي:[٣][٥]


  • إزالة الأشياء العالقة في المهبل من قبل الطبيب.
  • معالجة العدوى والالتهابات البكتيرية باستخدام المضادات الحيوية المناسبة.
  • التخلّص من بقايا الإجهاض في حال عدم خروجه من تبقاء نفسه.
  • معالجة حالات الإنسداد الخلقية التي تتسبّب بانحباس دم الحيض في المهبل أو الرحم.
  • علاج حالات سرطان عنق الرحم عن طريق العلاج الجراحي، أو العلاج الإشعاعي، أو العلاج الكيميائي، أو مزيج من هذه العلاجات.


المراجع

  1. "Vaginal discharge", nhs, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  2. "Vaginal Discharge", sutterhealth, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Causes Black Discharge and How Is It Treated?", healthline, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  4. "What does the color of period blood mean?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-25. Edited.
  5. ^ أ ب "Why Is Period Blood Sometimes Black? 8 Reasons for Black Period Blood", flo, Retrieved 2020-10-25. Edited.