احتباس الدم تحت الظفر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٤ فبراير ٢٠٢١
احتباس الدم تحت الظفر

احتباس الدم تحت الظفر

احتباس الدم تحت الظفر هو حالة مؤقتة تنتج عن تجمع الدم والسوائل أسفل ظفر اليد أو القدم بسبب تعرضه لضربة أو خبطة، أو بسبب ارتداء حذاء ضيق فترة طويلة، مما يضغط على الأوعية الدموية أسفل الظفر ويسبب انفجارها، فيتسرب الدم منها ويحتبس أسفل الظفر، ويسببتغير لونه والشعور بألم به. وهي عادةً حالة بسيطة لا تستدعي القلق ويمكن علاجها بسهولة في المنزل ببعض الخطوات البسيطة، لكن توجد بعض الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب لعلاجها أو لاستبعاد الإصابة بمشكلة صحية خطيرة.[١]


هل يمكن أن يشير احتباس الدم تحت الظفر لمشكة صحية خطرة؟

نعم للأسف قد يكون احتباس الدم تحت الظفر إشارة على وجود مشكلة صحية خطيرة ألا وهيسرطان الجلد الميلانوما (Melanoma)، فهو سرطان يصيب الجلد بأي مكان ومنها الجلد الموجود أسفل الظفر، فيسبب تغير لونه وتعرضه للنزيف، لكنه سرطان نادر يصيب شخص واحد فقط من بين كل مليون شخص، لكن تكمن خطورته في تأخر إكتشافه مما يعرض المصاب به للوفاة. ولكي يفرق الطبيب بين احتباس الدم البسيط وبين الميلانوما يسأل المصاب عن تعرضه لإصابة بالإصبع مؤخرًا، أو ممارسته لرياضة مثل التنس أو كرة القدم في الأيام القليلة السابقة، كما يبحث عن الصفات التي تميز احتباس الدم عن الميلانوما وهي اختفاء الدم تدريجيًا بعد الإصابة بعدة أيام، وظهور خط عرضي بارز على الظفر أثناء التئامه وغيرها من العلامات.[٢]



كيف يمكن التخفيف من احتباس الدم تحت الظفر؟

الحالات البسيطة من احتباس الدم تحت الظفر يمكن تخفيفها ببساطة في المنزل بتناول الأدوية المسكنة والمضادة للالتهاب لتخفيف الألم والتورم، مع اتباع طريقة RICE ألا وهي:[٣]

  • Rest: اللالتزام بالراحة وعدم تحريك الإصبع المصاب.
  • Ice: وضع كمادات الثلج على الظفر لتخفيف الألم والتورم.
  • Compression: الضغط على الظفر مباشرةً بعد التعرض للإصابة للحد من تسرب الدم أسفله.
  • Elevation: رفع اليد أو القدم الموجود بها الإصبع المصاب لتخفيف التورم.



كيف يعالج الطبيب احتباس الدم تحت الظفر؟

خطوات RICE تكون غير كافية أو مجدية لعلاج الحالات الحادة من احتباس الدم تحت الظفر، لذا نوصي بهذه الحالات مراجعة الطبيب خاصةً إذا كان الألم غير محتمل، أو إذا كان من تعرض للإصابة طفل أو رضيع، أو إذا كان النزيف غزير، أو إذا صاحب النزيف جرح بالإصبع، أو إذا تضرر الظفر، أو إذا ظهر النزيف أو تغير اللون دون التعرض لإصابة. [٣] وهنا يلجأ الطبيب لطرق علاجيه مختلفة تعتمد على حفر أو ثقب الظفر بعد تخديره لتصريف الدم المحبوس أسفله وتخفيف الضغط بواسطة:[٤]

  • الكي: (Cautery) باستخدام سلك ساخن أو أشعة ليزر لإحداث ثقب واحد أو أكثر بالظفر، ثم يبرد السلك قبل لمس الجلد أسفل الظفر حتى لا يحرقه، وهي عملية بسيطة وسريعة.
  • الإبرة: يستخدم الطبيب إبرة معقمة لثقب الظفر، ثم يضع حول الظفر ضمادة لعدة أيام لسحب الدم، ويوصي الطبيب بوضع كمادات الثلج على الظفر خلال 12 ساعة الأولى من الإجراء، كما يوصي بوضع دعامة على الإصبع لمدة ثلاثة أيام حتى يهدأ الألم.


قد يلجأ الطبيب لاستئصال الظفر بالكامل إذا كانت مساحة النزيف كبيرة، أو إذا تعرض الجلد أسفلها لضرر كبير ينطلب علاجه بالقطب الجراحية.


هل يمكن أن يسبب احتباس الدم تحت الظفر سقوطه الظفر؟

نعم، ففي الحالات التي تكون بها مساحة الدم كبيرة يتساقط بها الظفر بعد عدة أسابيع، لأن الدم المحبوس والمتدفق أسفل الظفر سبب انفصاله عن الجلد. ويبدأ الظفر الجديد في النمو بعد ثمانية أسابيع تقريبًا، لكنه يحتاج ستة أشهر على الأقل حتى ينمو بالكامل، وقد تطول هذه المدة إذا تعرض خلالها الظفر أو الأنسجة المحيطة به لأي إصابة أو ضربة جديدة. ومع ذلك ففي أحسن الحالات تكون هنالك إحتمالية كبيرة بنمو الظفر الجديد بشكل غير منتظم فيكون شكله غير طبيعي، لذا نوصي بمراجعة الطبيب خلال تلك الفترة إذا عانى المصاب من أي مشاكل بنمو الظفر والتئامه.[٤]



المراجع

  1. "SUBUNGUAL HEMATOMA", aocd, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  2. Donna Christiano (26/8/2017), "Subungual Hematoma: Identifying It and Treating It", healthline, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Berry (17/5/2018), "Subungual hematoma: Images, treatment, and link to melanoma", medicalnewstoday, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Debra Jaliman (2/5/2019)، "Subungual Hematoma"، webmd، Retrived 12/2/2021. Edited.