احتقان الأنف والأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠
احتقان الأنف والأذن

احتقان الأنف والأذن

يحدث احتقان الأنف نتيجة انتفاخ الأنسجة والأوعية الدموية الموجودة داخل الأنف والأنسجة المجاورة له، وقد يكون مصحوبًا بالسيلان والإفرازات في بعض الحالات، وعلى الرغم من عدم خطورة المرض على البالغين في أغلب الأحيان فهو لا يُشكل إلا الشعور بعدم الارتياح، إلا انه قد يؤثر على الأطفال والرضع مُسبّبًا اضطرابات في النوم، وصعوبةً في الرضاعة.[١]

أما احتقان الأذن أو انسدادها فهو من أبرز المشكلات التي تتعرض لها الأذن لدى معظم الأشخاص، خاصّةً الأطفال، فهم أكثر عرضةً للإصابة بهذه الحالة عند الإصابة بالبرد أو التهاب الجيوب الأنفية، وقد يحدث احتقان الأذن لأسباب داخلها أو خارجها مسببةً الإحساس بالانزعاج والألم، والتأثير في السمع وتوازن المصاب.[٢]


أسباب احتقان الانف

يوجد العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بانسداد الأنف، من أهمها ما يأتي:[٣]

  • مشكلات مرتبطة بتركيب الأنف: منها ما يُعرف بلحمية الأنف، أو انحراف الحاجز الأنفي، أو القرين المتوسط للأنف، وعادةً ما تثعالَج هذه الحالات من خلال التدخل الجراحي.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: تتشابه أعراض هذا الالتهاب مع أعراض حساسية الأنف، خاصّةً الاحتقان، وتوصف المضادّات الحيوية المناسبة لعلاج هذه الحالات.
  • التهاب الأنف التحسسي: يُطلق عليه التهاب الأنف الأرجي، وهو أحد الأسباب الرئيسة التي تُسبب احتقان الأنف، بالإضافة إلى العطس المتكرر، خاصّةً عند التعرض لروائح مواد غريبة، كالغبار أو العطور.[١]
  • أسباب أخرى: يوجد العديد من المشكلات الأخرى التي تسبب الإصابة بانسداد في الأنف، من أهمها وجود اضطرابات في بعض غدد الجسم كالغدة الدرقية، أو وجود زوائد داخل الأنف، أو تناول بعض الأدوية كالحبوب المانعة للحمل، أو التدخين، أو استخدام بخاخات الأنف بكثرة، وغيرها.[١]


أسباب احتقان الأذن

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انسداد الأذن، من أبرزها ما يأتي:[٤]

  • انسداد قناة أستاكيوس: يحدث انسداد قناة أستاكيوس نتيجة الإصابة بالعدوى، كالإصابة بالزكام، والإنفلونزا، والتهاب الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى التهاب الأنف التحسسي، مما يؤدي إلى انسداد الأذن، إذ تربط هذه القناة الأذن الوسطى بالحلق، وتنتقل السوائل عبرها من خلف الأذن نحوه لبلعها، ويحدث أحيانًا تجمُّع للسوائل والشمع في الأذن الوسطى ليسبّب ذلك الانسداد.
  • اختلاف الضغط: إذ إنّ اختلاف ضغط الهواء خارج الجسم مع تغير الارتفاع يؤدي إلى إحداث فرق في الضغط على جانبي طبلة الأذن عند الوجود في أماكن مرتفعة، مثل: الجبال، أو الطائرة، أو أماكن منخفضة عند الغطس، وينتج عن ذلك إحساس بالضغط وانسداد مؤقت في الأذن.
  • شمع الأذن: يُساهم الشمع في حماية الأذن عن طريق تطهير قناتها ومنع الأوساخ من الدخول إليها، وعادةً ما يكون الشمع ناعمًا، إلّا أنه قد يتصلب في بعض الأحيان مُسبّبًا انسدادًا في الأذن، وقد يحدث ذلك نتيجة استخدام قطعة من القطن لتنظيفها، لذلك يوصى بعدم استخدامها لعدم دفع الشمع إلى عمق الأذن.
  • وَرَم العَصَب السمعي: قد تنمو بعض الأورام الحميدة على الأعصاب القحفية الواصلة بين الأذن الداخلية والمخ، وغالبًا ما تكون هذه الأورام بطيئة النمو وصغيرةً، إلا أنها قد تكبُر وتضغط على الأعصاب في الأذن الداخلية، مما يؤدي إلى انسداد الأذن، والرنين، وفقدان السمع.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Nasal congestion", www.mayoclinic.org,16-2-2019، Retrieved 7-9-2019. Edited.
  2. Jenna Fletcher (19-4-2018), "How can you unblock your ear?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-9-2019. Edited.
  3. Daniel More (29-5-2018), " Causes of Nasal Congestion Besides Allergies "، www.verywellhealth.com, Retrieved 7-9-2019. Edited.
  4. Valencia Higuera (24-8-2017), "Why Does My Ear Feel Clogged?"، www.healthline.com, Retrieved 7-9-2019. Edited.