احذر تناول الطعام أو الشراب على متن الطائرة: ما السبب؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٩ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
احذر تناول الطعام أو الشراب على متن الطائرة: ما السبب؟

تناول الطعام على متن الطائرة

ممّا لاشك فيه أنّ المُسافر يحتاج لتناول الطّعام خلال رحلته خاصةً عندما تستغرق الرّحلة وقتًا طويلًا، وعادةً ما يتم تقديم وجبات الطعام على متن الطائرات إلّا أنّ بعض الأشخاص قد لا يُفضلون تناول هذه النّوعية من الوجبات؛ خوفًا من أن تكون غير نظيفة أو أن تجعلهم عُرضةً للمرض، وعلى الرغم من أن وجبات الطعام على متن الطائرة تخضع لمعايير سلامة صارمة، إلا أنه لا يزال يوجد خطر من أن تكون هذه الأطعمة ملوثة أو فاسدة، وفي هذا المقال سنتطرق إلى حقيقة ذلك، وأيضًا إلى نظافة الماء على متن الطائرات، كما سنتحدث عن الأطعمة التي يفضل تناولها على متن الطائرة.[١]


لماذا يخشى البعض من تناول الطعام أو الشراب على متن الطائرة؟

يعتقد العديد من الأشخاص أن تناول الطعام والشراب عل متن الطائرة قد يكون مضرًا بالصحة، فهم يعتقدون أنه قد لا يكون نظيفًا، أو قد يتسبب في نقل بعض الأمراض المعدية، وللأسف يوجد بعض التقارير التي تشير إلى حدوث حوادث لأمراض منقولة بالغذاء المرتبطة بالسفر الجوي الدولي.

إلا أن منظمة الصحة العالمية أولت عناية كبيرة إلى ضرورة الاهتمام بالجوانب الصحية في المطارات، فقد أصدرت مجموعة من القرارات، للحفاظ على مستويات عالية من النظافة، وتعليمات أخرى تتعلق بالصرف الصحي الخاص بحركة المرور الدولية، إلا أنه مع زيادة أعداد المسافرين المستمرة وتوجه الطيران المدني الدولي إلى استخدام الطائرات ذات القدرة الاستيعابية الأكبر للركاب والمدى الأكبر، فقد لوحظ تراجع في جودة بعض الخدمات الجوية التي قد تكون ذات بنية تحتية غير ملائمة صحيًا، من ناحية مناولة الأغذية وتخزينها وإمدادات المياه والتخلص من النفايات، مما زاد الضغط عل الطائرات لتطبيق أقصى معاير النظافة.


وعلى الرغم من تحسين معاير النظافة المتبعة في الطائرات، إلا أنه لا يزال يوجد حاجة إلى توفير حماية أكبر لطاقم الطائرة والركاب من الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية، إذا لا تزال هناك التقارير ترد حول ذلك.[١]



ما نتائج الدراسات فيما يتعلّق بنظافة مياه الطائرات؟

بدأ الجدل حول نظافة مياه الطائرات في عام 2004 عندما قامت وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) باختبار مياه 327 طائرة، فوجدت أن 15% من طائرات كانت مياها ملوثة بالبكتيريا الإشريكية القولونية (E.coli)، كما قد أشارت النتائج إلى احتمالية وجود أنواع أخرى ضارة منالبكتيريا، وقد أعادت وكالة حماية البيئة الأمريكية الدراسة مرة أخرى في عام 2012 فوجدت أن 12% من الطائرات التي دُرست كان لها اختبار إيجابي واحد على الأقل لهذه البكتيريا، لذلك أصبحت تتطالب بإجراء اختبار مياه لكل طائرة سنويًا للكشف عن وجودها، وفي حال كانت نتائج هذا الاختبار إيجابية فيجب على شركة الطيران غسل خزانات الطائرة وإعادة الاختبار مرة أخرى.[٢]


كما قد أجريت دراسة في عام 2015، إذ جُمع 154 عينة مياه من طائرتين، وقد وُجد أن مياه الطائرات التي تقوم برحلات طويلة كانت أكثر تلوثًا من تلك التي تقوم برحلات قصيرة، كما قد توصلت هذه الدراسة إلى أن المشكلة تكمن في الخراطيم التي تغذي المياه داخل وخارج خزانات المياه بالطائرة.[٣]

على الرغم من ذلك لم تتلقى وكالة حماية البيئة الأمريكية أي معلومات حول إصابة الأشخاص بأمراض بسبب استخدامهم مياه الطائرات، إلا أنه لا يمكن الاخذ بذلك، فقد يكون الركاب الذين أصيبوا بأمراض بعد الرحلة لم يربطوا هذه الأمراض بالمشروبات التي شربوها على متن الطائرة أو بالماء الذي استخدموه في لغسل أيديهم أو تنظيف أسنانهم.


وقد خلصت التقارير إلى أنه من غير المحتمل أن يصاب الأشخاص الذين يملكون أجهزة مناعة طبيعية بأي أمراض بسبب استهلاك مياه الطائرات، إلا أنه لا يُفضل استخدامها لإعداد الحليب للأطفال، كما يجب على الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في جهاز المناعة تجنبها.[٤]


أطعمة لا يفضل تناولها على متن الطائرة

يوجد بعض الأطعمة التي لا يُفضل تناولها على متن الطائرة، وتتضمن هذه الأطعمة ما يأتي:[٥]


  • البصل والثوم، إذ تتميز هذه الأطعمة برائحة مزعجة قد تسبب الضيق للمسافرين الآخرين، لذلك لا يفضل تناولها على متن الطائرة، وقد تحتاج هذه الرائحة مدة تصل إلى 24 ساعة حتى تزول من الجسم، ويمكن تناول بعض الأطعمة مثل التفاح النيء أو أوراق النعناع، التي تساعد في إزالة الرائحة الكريهة من النفس بعد تناول الثوم.


  • الفواكه المجففة، على الرغم من أن الفواكه المجففة قد تبدو وجبة خفيفة لذيذة، إلا أنه قد تسبب بعض المشكلات للأشخاص الذين يعانون من الربو، إذ تحتوي هذه الفواكه على مادة الكبريتيت، التي قد تساهم في تحفيز نوبات الربو الحادة، لذلك لا تُعدّ الفواكه المجففة من الأطعمة المحبب تناولها على متن الطائرة خاصةً للأشخاص الذين يعانون من الربو.


  • القهوة، إذ يحتوي كوب من القهوة على 475 ملليغرام من الكافيين، ويمكن للكافيين أن يعمل كمدر طبيعي للبول، مما يؤدي إلى حاجة المسافر المتكررة لقضاء الحاجة، وهذا قد يسبب له الإزعاج خلال الرحلة، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لذلك أن يسبب فقدان السوائل والصوديوم والبوتاسيوم، كما يمكن للكافيين أن يسبب الصداع وأعراض أخرى مثل تقلصات العضلات.


  • المكسرات وزبدة المكسرات، على الرغم من أن المكسرات تُعدّ من الوجبات الخفيفة التي يمكن تناولها بسهولة، إلا أنه لا يُحبب تناولها على متن الطائرة، إذ لأن الطائرات تعيد تدوير نسبة من هواء في المقصورة، فإن فتح كيس المكسرات قد يعرض الشخص المصاب بالحساسية للمكسرات لخطر حدوث أعراض التحسسية خطيرة على متن الطائرة.


  • المشروبات الغازية، إذ يمكن للغازات الموجودة في المشروبات الغازية أن تتمدد على ارتفاعات عالية، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الرئتين، وهذا يلحق الضرر بعملية التنفس خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تنفسية.


  • شرائح اللحم السلامي، يُعدّ السلامي مصدرًا غنيًا بالهيستامين، لذلك فإن تناوله قد يشكل مشكلة خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية واحتقان الأنف والتهاب الجيوب الأنفية، فقد يزيد تناولها من خطر حدوث ذلك على متن الطائرة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Guide to Hygiene and Sanitation in Aviation. 3rd edition."، ncbi.، 2008-12-31، اطّلع عليه بتاريخ 2020-09-15. Edited.
  2. Scott Friedman (2013-10-28), "EPA Tests Show High Percentage of Airplanes Still Have Bacteria in Water Served On-Board", nbcdfw, Retrieved 2020-09-15. Edited.
  3. Harald Handschuh,1 Jean O Dwyer,2 and Catherine C. Adley1, (2015-10-31), "Bacteria that Travel The Quality of Aircraft Water", Int J Environ Res Public Health., Issue 12, Folder 11, Page 13938. Edited.
  4. Andrew Weil, M.D. (2017-11-30), "Is Airplane Water Too Dirty To Drink?", drweil., Retrieved 2020-09-13. Edited.
  5. Maria Kinirons RDN (2019-03-13), "13 Things You Should Never Eat on an Airplane", thehealthy, Retrieved 2020-09-15. Edited.

100 مشاهدة