احمرار اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
احمرار اللسان

اللسان

هو عبارة عن عضو عضلي في الفم، يغطى بنسيج وردي رطب يسمى الغشاء المخاطي، ويوجد فيه مطبات صغيرة تسمى الحُليمات، والتي تعطيه التركيب الخشن الخاص به، كما يوجد الآلاف من براعم التذوق التي تغطي أسطح الحليمات، وهذه البراعم عبارة عن مجموعات من الخلايا العصبية التي تتصل بالأعصاب التي ترتبط بالدماغ، ويرتبط ويرتكز اللسان في الفم عن طريق شبكات من الأنسجة الصلبة والغشاء المخاطي، ويسمى الذي يمسك مقدمة اللسان باللجام، بينما في الجزء الخلفي من الفم، يوضع ويرتكز اللسان على العظم المسمى بالعظم اللامي. [١]


احمرار اللسان وأسبابه

يعدّ تغير اللون في اللسان من المشاكل التي قد تواجه الفرد، وقد تتعدد الألوان في لسان الشخص المريض في أعراض مشاكل اللسان ومنها احمرار اللسان كما ذكرنا سابقََا، وهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تتسبب في تحول اللون الوردي الطبيعي لِلِّسان إلى اللون الأحمر، وفي بعض الحالات، وقد يتخذ اللسان مظهر لون الفراولة مع وجود براعم الذوق الحمراء المتضخمة على السطح، وتشمل الأسباب المحتملة لهذه المظاهر ما يأتي: [٢]

  • نقص الفيتامينات، فنقص فيتامين بي 12 وحمض الفوليك أسيد يؤدي إلى تغير لون اللسان إلى اللون الأحمر.
  • الحمى القِرمزية، حيث يمكن للأشخاص الذين يصابون بهذا النوع من العدوى أن يأخذ اللسان لديهم لون الفراولة، وعلى الشخص المصاب الاتصال بالطبيب على الفور إذا عانى من حمى شديدة ولسان أحمر، كما ويعدّ العلاج بالمضادات الحيوية ضروريًا لهذه الحمى.
  • متلازمة كاواساكي، عادةَ ما يُرى هذا المرض في الأطفال دون سن الخامسة، ويؤثر هذا المرض على الأوعية الدموية في الجسم، ويمكن أن يسبب في تغير لون اللسان إلى لون الفراولة، وخلال المرحلة الحادة من المرض، وغالبًا ما يصاب الأطفال بحمى شديدة للغاية، وقد يصابون أيضًا بالاحمرار والتورم في أيديهم وأقدامهم.
  • اللسان الجغرافي، والمعروف أيضًا باسم التهاب اللسان المهاجر الحميد، ويتخذ شكل بقع حمراء تظهر على سطح اللسان، وفي بعض الأحيان، يكون لهذه البقع حدود بيضاء حولها، وقد يتغير موقعها على اللسان بمرور الوقت، وعلى الرغم من أنه غير ضار عادةَ، يجب على المريض مراجعة طبيب الأسنان الخاص به للتحقق من البقع الحمراء التي تستمر لأكثر من أسبوعين، وبمجرد أن يحدد طبيب الأسنان أن الاحمرار هو نتيجة لسان جغرافي، يكون العلاج حينها غير ضروري، ولكن إذا كانت هذه الحالة تجعل اللسان مزعجًا أو مؤلمًا، فقد تُوصف الأدوية الموضعية لتخفيف الألم.


وظائف اللسان

يوجد للسان وظائف عديدة، مثل: [٣]

  • التذوق.
  • المساهمة في عملية البلع.
  • المساهمة في عملية مضغ الطعام.
  • تشكيل الأصوات من أجل التحدث.


مشاكل اللسان

من بعض المشاكل الشائعة والمرتبطة باللسان، والتي تكون مصحوبة باحمراره: [٣]

  • زيادة في حجم اللسان.
  • صعوبة في حركة اللسان.
  • نمو نتوءات داخل اللسان، بالإضافة إلى وجود ألم.
  • تشوهات في سطح اللسان.
  • تغير لون اللسان.
  • مشاكل في التذوق.


أعراض مشاكل اللسان

بعض الأعراض المحتملة التي قد تواجه الفرد فيما يتعلق باللسان: [٤]

  • خسارة جزئية أو كاملة لحاسَّة التذوق، أو تغيرات في قدرة الشخص على تذوق النكهات الحامضة أو المالحة أو المرة أو الحلوة.
  • تورم اللسان.
  • صعوبة في تحريك اللسان.
  • تغير في اللون العادي لِلسان الشخص، أو وجود بقع ذات اللون الأبيض أو الوردي الفاتح أو الأسود أو البني.
  • الشعور بحرقان في كامل انحاء اللسان، أو في بقعة معينة منه.
  • ظهور بقع بيضاء أو حمراء، وهي غالبًا ما تكون مؤلمة.
  • ألم في جميع أنحاء اللسان، أو في جزء معين منه.
  • وجود مظهر خارجي للشعر على اللسان.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Tongue"، www.webmd.com, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  2. "Tongue Problem Basics", www.webmd.com, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  3. ^ أ ب Donna S. Bautista, DDS, "Tongue Problems"، www.medicinenet.com, Retrieved 30/11/2018. Edited.
  4. Mary Ellen Ellis (19/5/2016), "Tongue Problems"، www.healthline.com, Retrieved 30/11/2018. Edited.