احمرار حول الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ٢ يونيو ٢٠١٩

احمرار حول الفم

الاحمرار حول الفم هو حالة جلدية من أهم مسبباتها التهاب الجلد الذي يسبب طفحًا حول الفم أو احمرارًا، وقد يحدث الطفح أيضًا حول العينين أو الأنف أو الأعضاء التناسلية، ولكنّ هذا أقل شيوعًا، وفي بعض الأحيان تسمى هذه الحالة التهاب الجلد المحيطي، والتهاب الجلد حول الفم هو الأكثر شيوعًا في الإناث بين سنَّي السادسة عشر و الخامسة والأربعين عامًا، ويعاني كبار السن من الذكور والإناث من الحالة أيضًا، لكن هذا يحدث بشكل أقل تكرارًا، وقد تظهر لدى بعض الأشخاص المصابين بروزات خفيفة، ولا يكون الطفح واضحًا للغاية، وبعضهم قد يكون له العديد من البقع التي تشكّل طفحًا ملحوظًا، وتكون البروزات بلون البشرة أو حمراء أو وردية عند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، ورغم أنها قد تشبه البثور إلا أنّ البروزات ليست حب شباب، ويظهر طفح ملتهب مع ظهور الجلد المحيط به باللون الأحمر أو الوردي، والطفح الجلدي قد يكون حاكًا أو غير حاكّ، وقد يشعر بعض الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد حول الفم بحروق خفيفة في الجلد المصاب، ويكون الجلد جافًا ومتقشرًا.[١]


أسباب الاحمرار حول الفم

يجب الانتباه إلى أي تغيير في ملمس البشرة أو شكلها أو لونها لتشخيصها مبكرًا وعلاجها، وعندما يكون الشخص مصابًا بطفح جلدي، أو التهاب حول الفم قد يلاحظ تهيجًا واحمرارًا وألمًا وتورمًا، والاحمرار حول الفم يؤثر في الأشخاص من أي عمر أو جنس، لكنه أقل وضوحًا عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، ومن أهم أسباب الاحمرار حول الفم ما يلي:[٢]

  • التهاب الجلد حول الفم.
  • الأكزيما، إذ تصيب من 10 إلى 20 في المئة من الأطفال و 3 في المئة من البالغين، وتصاحبها حكة، واحمرار، وتقشر الجلد.
  • التهاب الجلد التماسي، بسبب ملامسة إحدى مسببات الحساسية؛ مثل: مستحضرات التجميل، أو حتى الملابس، والطفح الجلدي يتطور في شكل رد فعل، وتتضمن الأعراض الألم، والاحمرار، والانتفاخ، والحكة، والجفاف، والتقشر، ويمكن حدوث التقرحات.
  • الترويل، وهو أكثر الأسباب شيوعًا عند الرضع والأطفال، حيث الوجود المستمر للعاب على جلد الطفل يسبب تهيجًا، وبقعًا مسطحة، أو مرتفعة قليلًا مع بروزات حمراء صغيرة، ويمكن أن تكون متشققة.
  • فوضوية الأكل، ويعاني منها الأطفال، إذ يترك الطعام على الفم لمدة طويلة، مما يسبب تهيجًا في الجلد حول الفم.


علاج الاحمرار حول الفم

للبدء بالعلاج يشخّص السبب في الاحمرار أولًا، حيث الطبيب يحدد العلاج المناسب بناءً على شدة الحالة، وفي بعض الحالات يؤدي استخدام الصابون معتدل الحموضة والتوقف عن استخدام الكريمات الجلدية الثقيلة ومعجون الأسنان الذي يحتوي على الفلور إلى تخفيف الأعراض، ومن أهم النصائح لعلاج الاحمرار حول الفم ما يلي:[٣]

  • إيقاف استخدام كريمات الستيرويد الموضعية أو بخاخات الأنف؛ فهذه المنتجات تجعل الأعراض أشد، وقد تكون مسؤولة عن الأعراض، ومع ذلك من المهم التحدث مع الطبيب الخاص قبل التوقف عن تناول أية أدوية.
  • تشمل الأدوية التي قد يصفها الطبيب لعلاج الحالة المضادات الحيوية الموضعية؛ مثل: ميترونيدازول، والاريثروميسين، والكريمات المثبطة للمناعة؛ مثل: كريم التاكروليماس، وأدوية حب الشباب الموضعية؛ مثل: أدابالين، والمضادات الحيوية عن طريق الفم؛ مثل: الدوكسيسيكلين، والتتراسيكلين، أو الإيزوتريتينوين للحالات الأكثر شدة، ويجب إخبار الطبيب قبل ذلك إذا كانت المصابة حاملًا، أو تخطط لذلك، فمعظم هذه الأدوية تؤثر في الجنين، ويمنع استخدامها في مرحلة الحمل.
  • النظام الغذائي ونمط الحياة جزءان من علاج احمرار الجلد والتهابه حول الفم، ذلك من خلال تجنب تقشير الوجه، أو استخدام المنظفات المعطرة، وبدلاً من ذلك استخدام الماء الدافئ فقط، وعند التئام التقرحات يُستخدم الصابون المعتدل مع تجنب تقشير البشرة، والابتعاد عن الكريمات الستيرويدية حتى الهيدروكورتيزون الذي يُعدّ من أخفّ الأنواع، والتقليل من استخدام مستحضرات التجميل أو التوقف عنه، والمحافظة على غسل الوسادة الخاصة بشكل متكرر بالماء الساخن، والحد من الأطعمة الغنية بالملح أو التوابل التي تهيّج الجلد حول الفم.
  • تقليل مقدار الوقت الذي تتعرض فيها البشرة لأشعة الشمس، حيث أشعة الشمس فوق البنفسجية والحرارة والرياح تؤدي إلى تفاقم التهاب الجلد حول الفم، وبعض الأدوية لعلاج التهاب الجلد حول الفم تجعل البشرة حساسة تجاه أشعة الشمس، لذا يجب التأكد من حماية البشرة عند التعرض للشمس لمدة طويلة.


المراجع

  1. Lana Burgess (18-6-2018), "What is perioral dermatitis and how is it treated?"، medicalnewstoday, Retrieved 15-5-2019. Edited.
  2. Dr. Suresh Kumar (5-2-2018), "Causes and Treatments for a Rash Around the Mouth"، youmemindbody, Retrieved 15-5-2019. Edited.
  3. Tricia Kinman and Ana Gotter (10-4-2017), "Perioral Dermatitis: Symptoms, Causes, and Treatment"، Healthline, Retrieved 15-5-2019. Edited.