ادوية الاكتئاب والجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٨ ، ٢١ فبراير ٢٠٢١
ادوية الاكتئاب والجنس

الآثار الجانبية لأدوية الاكتئاب

تعدّ الآثار الجانبية لأدوية الاكتئاب من المشاكل الجدية المرتبطة باستخدامها، وذلك لأن التأثير الطبي المرجو عادة لهذا النوع من الأدوية قد يلزمه فترة تمتد لأسابيع حتى يبدأ بالظهور بينما تبدأ الآثار الجانبية بالظهور مباشرة، لذلك من المهم جدًا لمرضى الاكتئاب الاستمرار بتلقي العلاج الموصوف حتى وإن بدأت الآثار غير المرغوبة بالظهور.[١]


ما تأثير أدوية الاكتئاب على الصحة الجنسية للنساء؟

يؤثر الاكتئاب في الصحة الجنسية للمرأة والعكس أيضًا صحيح، إذ تلعب الصحة الجنسية الجيدة دور أساسي في تخفيف الاكتئاب، كما تؤثر بعض أدوية الاكتئاب على قدرة المرأة الجنسية وذلك يعود لتأثيرها على مستويات بعض النواقل العصبية مثل السيروتنين (Serotonin)، ويظهر تأثير هذه الأدوية في النساء على الشكل التالي:[٢][٣]

  • تقليل رطوبة المهبل ولزوجة الأعضاء التناسلية للمرأة.
  • تأخير الشعور بالنشوة الجنسية أو عدم الشعور بها نهائيًا.
  • ضعف الرغبة الجنسية بشكل عام.
  • شعور بعدم الراحة أثناء العلاقة الحميمة.
  • قد تُحدِّث أدوية الاكتئاب تشوهات عند الأجنة في حال استخدمت أثناء الحمل، لذلك يُنصح باستشارة الطبيب المختص إذا كانت المريضة تفكر بالحمل أثناء تلقي العلاج.
  • قد تعاني بعض النساء منإفراز الحليب من الثدي دون وجود حمل أو رضاعة.
  • تنميل في المهبل والحلمات.


ما تأثير أدوية الاكتئاب على الصحة الجنسية للرجال؟

تعتبر الآثار الجانبية على النشاط الجنسي لمضادات الاكتئاب على الرجال من أكثر المشاكل التي قد تدفع العديد من المرضى إلى التوقف عن استخدامها، ومن أهم هذه الآثار الجانبية:[٢][٣]

  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • صعوبة في الانتصاب أو صعوبة في الحفاظ على الانتصاب لفترة.
  • عدم الشعور بالنشوة الجنسية أو تأخرها.
  • قد تتسبب بعض الأدوية في انخفاض تعداد الحيوانات المنوية إلى حد بعيد قد يصل إلى الصفر.
  • في بعض الحالات قد يعاني المريض من حدوث انتصاب على نحو مستمر يرافقه ألم في المنطقة.


ما هي أدوية الاكتئاب التي تؤثر في الصحة الجنسية؟

تندرج أدوية الاكتئاب تحت عدد من الفئات اعتمادًا على آلية عملها داخل الجسم، وتختلف الآثار الجانبية لها تبعًا لذات التصنيف، ويوضح الجدول التالي أهم الأدوية التي تؤثر على الصحة الجنسية لدى الأفراد مرتبة حسب الفئة التي تنتمي إليها مع توضيح التأثير المباشر لها:[٤]

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (Tricyclic antidepressants): ومن أهم الأمثلة عليها دواء الإميبرامين (Imipramine) ودواء الأميتربتيلين (Amitriptyline)، وتظهر الآثار الجانبية لهذه الفئة على الشكل التالي:
    • فقدان الرغبة الجنسية.
    • تأخر أو انعدام النشوة الجنسية أو تأخر القذف.
    • ضعف في الانتصاب.
    • الفلوكستين (Fluoxetine).
    • الباروكستين (Paroxetine).
    • السيرترالين (Sertraline).
    • فلوفوكسامين (Fluvoxamine).
  • اسيتالوبرام (Escitalopram).
  • مثبطات امتصاص النوربنيفرين الانتقائية (Selective norepinephrine reuptake inhibitors): ويندرج عقار الفينلافاكسين (Venlafaxine) والدولوكستين (Duloxetine) وتتشابه الآثار الجانبية لها مع الأدوية السابقة من تأخر أو انعدام النشوة الجنسية أو تأخر القذف، وضعف في الانتصاب.
  • مثبطات أكسيد أحادي الأمينات (Monoamine oxidase inhibitors) : ويمثل دواء فينيليزين (Phenelzine) مثال على هذه الفئة من الأدوية ويعتبر ضعف الرغبة الجنسية وانعدام الشهوة من الآثار الجانبية المميزة له.
  • مثبطات امتصاص النوربنفرين والدوبامين (Norepinephrine/dopamine reuptake inhibitors): ويمثلها دواء البوبروبيون (Bupropion)، وتمتلك هذه الفئة من الدوية آثارًا جانبية مختلفة قليلًا عما سبق تظهر على الشكل التالي:
    • زيادة في الرغبة الجنسية.
    • حدوث الانتصاب لفترة أطول وبشكل مستمر.
    • تغير الحساسية الجنسية.
  • فعالية ازدواجية مثبطة للمستقبلات وإعادة الامتصاص (Combined reuptake inhibitor and receptor blocker): وتتفاوت آثارها الجانبية بين تأخر النشوة الجنسية وصولًا للإصابة بالبرود الجنسي، وقد يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في الانتصاب أو النتصاب بشكل مستمر. ومن الأمثلة عليها:
    • ترازودون (Trazodone).
    • نيفازودون (Nefazodone).
    • مانسرين (Manserin).



كيف يمكن التعامل مع الأعراض الجانبية الجنسية لأدوية الاكتئاب؟

نظرا لاعتبار الأعراض الجانبية الجنسية لأدوية الاكتئاب من الأعراض الشائعة عند أغلب المرضى، يُنصح باتباع بعض النصائح للتأقلم مع هذه الأعراض لتسهيل التعايش معها والعمل على تخفيفها، ومن المهم للمريض مصارحة الطبيب المعالج أو مزودي الرعاية الصحية عند بداية ظهور الأعراض وعدم الشعور بالخجل باعتبارها من الأثار الجانبية المتعارف عليها، ومن أهم النصائح التي تساعد على تخفيف حدة هذه الأعراض:[٥]

  • استشارة الطبيب تقليل جرعة الدواء: ومناقشة إمكانية تقليل جرعة الدواء لتخفيف الآثار الجانبية مع الحصول على الفائدة المرجوة من الدواء.
  • استشارة الطبيب حول تخصيص بعض الأيام كفترة إجازة من الأدوية: في حال عدم تفضيل الطبيب المختص تخفيف الجرعة الدوائية، إذ يمكن مناقشة تخصيص يوم أو يومين أسبوعيًا بدون أدوية، مع الحفاظ على فاعلية الدواء المستمرة ولكن مع آثار جانبية أقل. ولكن يجب الانتباه أن هذه الطريقة قد لا تناسب جميع فئات أدوية الاكتئاب، لذلك يجب الرجوع للطبيب المعالج قبل اللجوء لهذه الطريقة.
  • تغير وقت ممارسة العلاقة الحميمة إلى ما قبل تناول الدواء: حيث يرتبط ظهور الأثار الجانبية بمستويات الدواء في الدم فكلما انخفض تركيزه في الدم قلت الاثار المزعجة المرتبطة بهن وتكون هذه المستويات في أقل معدلاتها قبل تناول الدواء حسب الروتين اليومي- حيث يجب تناول الدواء اليومي في نفس الوقت تقريبا. فمثلًا اذا كان موعد الدواء اليومي صباحًا، يُفضل ممارسة العلاقة الجنسية مساءً.
  • سؤال الطبيب حول إمكانية استخدام أدوية لعلاج الضعف الجنسي: قد يلجأ الطباء لوصف بعض الأدوية لعلاج الضعف الجنسي بجانب أدوية الاكتئاب لتحسين أداء المريض مثل سيلدينافيل (sildenafil) أو تادلافيل (tadalafil). ولكن يجب الرجوع للطبيب المعالج قبل البدء بتناول هذه الأدوية للتأكد من مناسبتها لحالة المريض وصحته العامة.
  • تجربة طرق بديلة تحت إشراف الطبيب: يمكن للمريض محاولة الخضوع لأنواع إضافية من العلاجات المساندة مثل العلاج النفسي، أوالعلاج بالوخز بالإبر لتخفيف التوتر والاكتئاب وتحسين الصحة النفسية والجنسية للمريض.
  • التحدث إلى الشريك: إذ تعدّ الصراحة والتواصل مع الشريك من الطرق المجدية لعلاج هذا النوع من المشاكل. ويجب التركيز على عدم لوم الذات ومناقشة الموضوع على أنّه مشكلة صحية مؤقتة قابلة للعلاج بمساعدة الشريك وتحت إشراف طبيب مختص.


المراجع

  1. "Antidepressants", www.nhs.uk, 16/8/2018, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Kristeen Cherney (4/4/2019), "Managing Antidepressant Sexual Side Effects", www.healthline.com, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Jon Johnson (23/2/2017), "What are the sexual side effects of antidepressants?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  4. Batya Swift Yasgur (2/7/2020), "Managing Antidepressant-Induced Sexual Dysfunction: A Holistic Approach", www.psychiatryadvisor.com, Retrieved 13/2/2021. Edited.
  5. Nancy Schimelpfening (17/9/2020), "How to Reduce Sexual Side Effects From Antidepressants", /www.verywellmind.com, Retrieved 13/2/2021. Edited.