ادوية علاج خشونة الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
ادوية علاج خشونة الركبة

خشونة الركبة

تُعرَف خشونة المفاصل طبيًّا بالتهاب المفصل التنكسي أو الداء المفصلي التنكسي أو الفصال العظمي (Osteoarthritis)، وهي إحدى المشكلات التي تُصيب مفاصل الجسم نتيجة تآكل الغضروف الذي يمثِّل النسيج الزلق بين العظام، فهو يسهِّل حركة المفاصل ويمتص الصدمات، وعند اهتراء هذا النسيج تصبح عظام المفصل أكثر عُرضة لاحتكاك بعضها ببعض، ممَّا يُسفر عنه ألم وتيبس وتورم يضعف القدرة على الحركة، وربما أدَّى إلى تكوين البروزات العظميَّة.[١][٢]

تُعدّ خشونة مفصل الركبة واحدة من أشكال خشونة المفاصل الشائعة بين الأفراد، والتي تحدث بصورة أساسيَّة نتيجة تأثير تقدم العمر، غير أنَّ العديد من العوامل الأخرى تلعب دورًا في حدوث خشونة الركبة؛ كالعوامل الجينيَّة، والإصابات التي تتعرَّض لها الركبة، والوزن الزائد، وفي هذا المقال استعراض لأبرز الأدوية المستخدمة في علاج المصاب بـخشونة الركبة والتخفيف من الألم.[١][٢]


استخدامات أدوية علاج مصابي خشونة الركبة

تُستخدم أدوية علاج المصاب بخشونة الركبة لغايات معينة، وفي الآتي بعض منها:

  • الباراسيتامول (Paracetamol): يُستخدم هذا الدواء في علاج المصاب بالألم الذي تتراوح شِدته بين الخفيفة والمتوسطة، وتخفيف الحمَّى؛ لذا من الشائع استخدام الباراسيتامول في حالات التهاب المفاصل، وآلام العضلات، وآلام الظهر، والصداع، وغيرها من المشكلات المرضية التي يصاحبها وجود ألم أو ارتفاع في حرارة الجسم.[٣]
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs): تُستخدَم هذه الأدوية لتخفيف الالتهاب والألم، وخفض درجة حرارة الجسم، وهذا يبرِّر استخدامها لتخفيف الأعراض المُصاحبة لـالتهاب المفاصل، والتواء المفصل، وألم الحيض، وغيرها من الأسباب التي يسفر عنها ظهور الألم على المدى البعيد.[٤]
  • حقن حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid): يشبه حمض الهيالورونيك المادَّة الطبيعيَّة الموجودة في المفاصل، والتي تساعد في امتصاص الصدمات وتليين المفصل، وإعطائه القدرة على الحركة؛ لذا تُستخدَم هذه الحقن في علاج المصاب بألم الركبة الناتج من خشونة المفصل في حالة الأفراد الذين لم تُجدِ معهم مسكِّنات الألم وغيرها من الطرق العلاجيَّة نفعًا في تخفيف المشكلة.[٥]
  • حقن الكورتيزون (Cortisone Shot) أو حقن الستيرويد أو الكورتيكوستيرويد: تنفع هذه الحقن في تخفيف الالتهاب في المفصل، وهذا بدوره يقلِّل الألم الذي يشعر به المصاب؛ لذا تُستخدم حقن الكورتيزون لعلاج مصابي الالتهاب في أجزاء صغيرة في الجسم؛ كالالتهاب الذي يؤثر في المفصل أو الوتر، إلى جانب إمكانيَّة استخدامها لعلاج الذين يعانون من الالتهاب في كل أنحاء الجسم الذي يحدث في حالات الربو، أو رد الفعل التحسسي، أو التهاب المفاصل الروماتويدي، الذي يؤثر في العديد من مفاصل الجسم، وقد يصِف الطبيب حقن الكورتيزون لحالات معينة؛ كالإصابة بالنقرس، أو المُعاناة من ألم الظهر، أو التهاب الأوتار، أو خشونة المفاصل، وإحدى إيجابيات هذه الحقنة أنَّها تعطي مفعولًا سريعًا في تخفيف الالتهاب في أحد أجزاء الجسم، ويحدث في حالة حقن الركبة المصابة بالتهاب المفصل.[٦]


جرعات أدوية خشونة الركبة وطريقة الاستخدام

لكل دواء من أدوية علاج المصابين بخشونة الركبة جرعات محدَّدة وطريقة استخدام خاصَّة، وفي الآتي توضيح لذلك:

  • الباراسيتامول: يؤخذ هذا الدواء عن طريق الحقن أو التحاميل الشرجيَّة أو بواسطة الفم؛ فقد يأتي الدواء في شكل معلق فموي، وفي هذه الحالة يجب رجّ العبوة جيدًا قبل تناوله، أمَّا الأقراص التي تنحل في الفم تُمضَغ قبل البلع، أو توضع في الفم حتى تنحل، وفي علاج المصاب بالألم الذي يصاحب خشونة الركبة يعطى الباراسيتامول وفق الآتي:[٧]
    • جرعة البالغين لتخفيف الألم: يعطى القرص الفموي الفوري بجرعة 325 ملغرامًا - 1غرام كلّ 4-6 ساعات، على ألَّا تتجاوز الجرعة مقدار 4 غرامات من الباراسيتامول خلال 24 ساعة، أمَّا في حالة استخدام الأقراص ممتدَّة المفعول فإنَّها تعطَى بجرعة 1300 ملغرام كل 8 ساعات، وبجرعة قصوى لا تتجاوز 3900 ملغرام خلال 24 ساعة، بينما تُعطى تحاميل الباراسيتامول بجرعة 650 مليغرامًا كل 4-6 ساعات بجرعة قصوى تعادل 3900 مليغرام / 24 ساعة، وتُعطى جرعة الدواء عند استخدام الحقن الوريدي للأشخاص الذين تتجاوز أوزانهم 50 كيلوغرامًا؛ بما يعادل 1000 ملغرام من الدواء كل 6 ساعات أو 650 مليغرامًا كل 4 ساعات.
    • جرعة الأطفال لتخفيف الألم: الأطفال الذين تتجاوز أعمارهم 12 عامًا يتناولون أقراص الدواء فوريَّة المفعول بجرعة 325 مليغرامًا -1 غرام كل 4-6 ساعات، أو تناول أقراص ممتدَّة المفعول بجرعة 1300 مليغرام كل 8 ساعات، أمَّا التحاميل الشرجيَّة فهي تُعطى لهذه الفئة العمرية بجرعة 650 مليغرامًا كل 4-6 ساعات، وإذا ما أُعطي الدواء عن طريق الحقن الوريدي للأطفال الذين لا تتجاوز أوزانهم الخمسين كيلوغرامًا، فهو يعطى بتركيز 12.5 ملغرام / كغ كل 4 ساعات أو 15 ملغرام / كغ كل 6 ساعات، أمَّا في حالة تجاوُز وزن الجسم 50 كيلوغرامًا فإنَّ جرعة الدواء تعادل 1000 ملغرام منه كل 6 ساعات أو 650 مليغرامًا كل 4 ساعات.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: توجد أنواع عِدة من الأدوية التي تنتمي إلى هذه الفئة الدوائيَّة، وفي الآتي ذكر لعدد من أبرز الجرعات المستخدمة لدواءَي الآيبوبروفين والنابروكسين:[٨]
    • الآيبوبروفين (Ibuprofen): يُعطَى هذا الدواء بجرعات مُختلفة اعتمادًا على عمر المصاب، وهي:
      • جرعة البالغين: يتناول البالغون جرعة ابتدائية مقدارها 400 ملغرام، ويتابع المريض الجرعات بتراكيز تتراوح بين 200-400 ملغرام كل 4 ساعات عند اللزوم، على ألّا تتجاوز الجرعة القصوى أربع جرعات خلال 24 ساعة.[٨] ولعلاج المصابين بآلام خشونة الركبة يصِف الطبيب الدواء بجرعة فمويَّة تعادل 1200-3200 ملغرام يوميًّا مقسَّمة ثلاث أو أربع جرعات، ويرفع الجرعة أو يخفضها اعتمادًا على شِدَّة العوارض.[٩]
      • جرعات الأطفال: يجب اتِّباع التعليمات المُرفقة مع علبة الدواء التي تُحدِّد جرعات الآيبوبروفين اعتمادًا على عمر الطفل ووزنه، بينما تجدر به المُتابعة مع الطبيب لتحديد جرعات الدواء للأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 6 أشهر، ويجب التنبيه إلى أنَّ تراكيز الآيبوبروفين السائل مختلفة؛ لذا يجب دائمًا الحرص على قراءة النشرة المرفقة مع الدواء، واستخدام الأداه المُعَدَّة لإعطاء الطفل السائل مع تجنب استخدام الملعقة العادية بمنزلة أداة لتحديد كمية الدواء المطلوبة لاختلاف أحجام الملاعق.[٨]
    • النابروكسين (Naproxen): في حالة البالغين تُعطى الجرعة الابتدائية بتركيز 440 مليغرامًا، والمُتابعة بجرعة 220 مليغرامًا كل 8-12 ساعة، ويوصَى بشرب كوب كامل من الماء مع جرعات الدواء، مع ضرورة الانتباه إلى عدم تجاوز الجرعة 440 مليغرامًا خلال 8-12 ساعة، أو 660 مليغرامًا خلال 24 ساعة، أمَّا عند كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 عامًا فيجب عدم تناول ما يزيد على 220 مليغرامًا من النابروكسين كل 12 ساعة ما لم يوصِ الطبيب بغير ذلك، كما يجب التنبيه لتجنُّب إعطاء الدواء للأطفال الذين لا تزيد أعمارهم على 12 عامًا ما لم يوصِ الطبيب بغير ذلك.[٨]
  • حمض الهيالورونيك: يُعطَى هذا الدواء في شكل حقنة في مفصل الركبة عبر الممرِّض أو اختصاصي مدرَّب، وقد يستدعي الأمر استخدامها عِدَّة مرَّات لضمان زوال الألم، فيخضع المريض لسلسلة من حقن حمض الهيالورونيك مجموعها 3-4 حقن تفصل بين كل حقنة وأخرى مدَّة أسبوع.[١٠]
  • حقن الكورتيزون: يبدأ الطبيب أو مسؤول الرعاية الصحيَّة بمسح الجلد في منطقة إعطاء الحقنة بالكحول أو المعقم الذي يحتوي على اليود، ويوضع بعد ذلك مخدِّر موضعي في المكان المُراد إدخال الحقنة فيه، وخلال ذلك قد يشعر المريض بالقليل من الألم، وبعد الانتهاء يوضع الضّماد على مكان الحقنة، وفي الحقيقة يستمر مفعول حقنة الكورتيزون في تخفيف ألم المفصل والتهابه مدَّة لا تتجاز عدة أشهر فقط.[٦]


العوارض الجانبية لأدوية علاج مصابي خشونة الركبة

لكلٍّ من هذه الأدوية آثار جانبية مختلفة، وفي ما يأتي ذكر عدد منها:

  • الباراسيتامول: عند تناول هذا الدواء بالجرعة المناسبة فإنَّ تأقلم الجسم معه يبدو جيدًا في أغلب الحالات، بينما يرافقه أحيانًا حدوث بعض الآثار الجانبية، ومن أكثرها شيوعًا: الغثيان، والتقيؤ، والإمساك، وربما الألم أو رد الفعل التحسُّسي في مكان الحقن الوريدي، وربما أدَّى تناول الباراسيتامول إلى ظهور عدد من الآثار الجانبيَّة غير المرغوبة والنادرة التي تستدعي زيارة الطبيب فورًا، ومنها الآتي:[١١]
    • الحكة، أو الطفح الجلدي، أو الشرى.
    • نزول البول ضبابيّ اللون أو مصحوبًا بالدم.
    • الشعور بألم في أسفل الظهر.
    • حدوث انخفاض مفاجئ في كميَّة البول.
    • الإصابة بالتهاب الحلق.
    • ظهور بقع صغيرة حمراء على الجلد.
    • اصفرار الجلد أو العينين.
    • الشعور بالضعف والتعب غير الطبيعي.
    • حدوث النزيف غير الطبيعي، أو ظهور الكدمات.
    • ظهور التقرحات أو البقع البيضاء على الشفتين أو في الفم.
    • نزول البراز أسود اللون أو دموي.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: تبدو العوارض الجانبيَّة لهذه الأدوية شائعة في حال تناول المصاب جرعات عالية منها ولمدة طويلة، أو في حالة تقدم العمر، أو سوء الحالة الصحيَّة العامَّة، وفي معظم الحالات تظهر العوارض الجانبيَّة لمضادات الالتهاب اللاستيرويدية التي تصرف دون وصفة أقل من تِلك الأنواع قويَّة المفعول التي لا تُصرَف دون وصفه طبيَّة، وعمومًا، من العوارض الجانبيَّة المُحتملة لمضادات الالتهاب اللَّاستيرويدية ما يأتي:[٤]
    • الصداع.
    • تفاعلات الحساسية.
    • قرحة المعدة، قد تسبِّب قرحة المعدة حدوث النزيف الداخلي وفقر الدم؛ لذا تُعطى أنواع معينة من الأدوية لحماية المعدة وتقليل خطورة حدوث القرحة عند تناول هذه الأدوية.
    • الدوخة أو النعاس.
    • عسر الهضم، بما فيها الشعور بالغثيان، وألم المعدة، والإسهال.
    • حدوث مشكلات في الكبد أو الكلى أو القلب في حالات نادرة؛ كالنوبات القلبيَّة، وفشل القلب، والجلطات الدماغية.
  • حمض الهيالورينيك: توجد مجموعة من العوارض الجانبيَّة التي قد تظهر نتيجة استخدام حقن هذا الدواء، ومنها الآتي:[١٢]
    • عوارض تستدعي استشارة الطبيب فورًا عند ظهورها، ومن أكثرها شيوعًا: ألم المفاصل، وتيبُّس العضلات أو ألم العضلات، وصعوبة الحركة، ومنها ما هو أقل شيوعًا؛ مثل: تورم المفاصل واحمرارها.
    • عوارض لا تستدعي طلب الرعاية الطبية، إذ تزول خلال مرحلة العلاج وتأقلم الجسم مع الدواء، وهي أقل شيوعًا، ومنها: عوارض تظهر في مكان الحقنة؛ كالحرقة، والنزيف، وتغيّر لون الجلد، والشرى، والطفح الجلدي، والعدوى، والألم، والتنميل، والانتفاخ، والوخز، والتقرحات، وندبات الجلد، والحكة، والالتهاب، والألم، والاحمرار، والألم عند لمس المنطقة.
  • حقن الكورتيزون: توجد مجموعة من العوارض الجانبيَّة التي قد تصاحب استخدام حقن الكورتيزون، ومنها عوارض نادرة الظهور؛ مثل: العدوى، وانكماش الجلد في منطقة الحقن، وتغيّر درجة لونه إلى الفاتح، وحدوث التقرُّح في منطقة الحقن، وحدوث النزيف من الأوعية الدمويَّة التالفة في الجلد أو العضلات، وتحفيز الالتهاب في منطقة الحقن بسبب التفاعل مع الدواء، وضعف الأوتار، وارتفاع مستويات السكر في الدم،[٦] وفقد الغضروف بسبب تكرار الحقن في المفصل، وظهور عوارض مختلفة على النساء؛ مثل: اضطراب حليب الثدي في مرحلة الرضاعة الطبيعيَّة، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وزيادة نمو الشعر، واحمرار الجلد.[١٣]


تفاعلات أدوية خشونة الركبة مع الأدوية الأخرى

يوجد عدد من التداخلات الدوائية محتملة الحدوث بين أدوية علاج المصاب بخشونة الركبة وغيرها من العلاجات، ومنها الآتي:

  • الباراسيتامول: يُسفر عن حدوث التفاعلات الدوائيَّة تغيّر الطريقة التي يعمل بها الدواء في الجسم، أو ارتفاع فرصة حدوث العوارض الجانبية الخطيرة للدواء؛ لذا يوصَى دائمًا بتحضير قائمة تضمّ كلّ الأدوية ومنتجات الأعشاب التي يتناولها المريض، ومشاركتها مع الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول الدواء، وتجب الإشارة إلى احتمال وجود تداخل بين دواءَي الباراسيتامول والكيتوكونازول (Ketoconazole).[١٤]
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: يجب الحصول على النَّصيحة الطبية قبل تناول مضادات الالتهاب اللَّاستيرويدية في حال تناول أنواع من الأدوية الأخرى، ومنها: مدرات البول، وميثوتركسيت (Methotrexate)، ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (Selective serotonin reuptake inhibitor)، والليثيوم (Lithium)، والسيكلوسبورين (Ciclosporin)‏، ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخرى، وجرعات منخفضة من الأسبرين أو الوارفارين (Warfarin).[٤]
  • حمض الهيالورينيك: يجب على الطبيب أو مسؤول الرعاية الطبية تجنُّب استخدام حمض الهيالورونيك مع المطهِّرات التي تحتوي على أملاح الأمونيوم الرباعية؛ مثل: كلوريد البنزالكونيوم (Benzalkonium chloride)؛ فهذا قد يمنع عمل حمض الهيالورونيك بصورة جيدة.[١٥]


مخاطر الجرعات الزائدة لأدوية خشونة الركبة

العديد من المخاطر قد ترافق استخدام جرعات زائدة من هذه الأدوية، ويُذكَر منها ما يأتي:

  • الباراسيتامول: توجد مجموعة من العوارض التي ترافق أخذ جرعة زائدة من الباراسيتامول، والإصابة بالتقيؤ أو الغثيان، والشعور بألم المعدة، وفقد الشهية للطعام، وزيادة التعرق، والإصابة بـالإسهال، والمُعاناة من الألم أو الانتفاخ، أو الحساسيَّة تجاه اللمس في الجزء العلوي من منطقة البطن أو المعدة.[١١]
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: يجب طلب الاستشارة الطبية فورًا في حال تناول كمية كبيرة من هذه الأدوية والشعور بالغثيان، أو النعاس، أو اضطرابات المعدة، أمَّا في الحالات التي يُعاني فيها الفرد من التأثيرات الأكثر خطورة لهذه الأدوية؛ كصعوبة التنفس، والتشنجات، وفقد الوعي يجب الاتصال بالطوارئ وطلب سيارة الإسعاف فورًا.[٤]
  • حقن الكورتيزون: إنَّ استخدام العديد من حقن الكورتيزون خلال مدة زمنية قصيرة قد يسبِّب تلف الأربطة والأوتار والغضروف المفصلي في موقع الحقن، وتجنب هذه المشكلة بالمُباعدة بين جرعات الحقن الستيرويديَّة في المفصل ذاته، إذْ يُفضِّل العديد من الأطباء الانتظار 3-4 أشهر على الأقل بين كل جرعة وأخرى، ويُنصح بعدم أخذ أكثر من 3-4 حقن في المكان نفسه خلال السنة الواحدة.[١٦] ومع تكرار أخذ المريض حقن الكورتيزون قد يلاحظ بأنَّمدة فاعليتها في تخفيف العوارض أصبحت أقصر مع مرور الوقت، وهذا ليس بالضرورة بسبب تأقلم المريض مع العلاج، لكن ربما بسبب استمرار تلف المفصل مع الوقت، وهنا تكمن أهميَّة تغيير نمط الحياه، وممارسة الأنشطة الرياضية، وتخفيف الوزن أثناء استخدام حقن الكورتيزون لتعزيز الفائدة العلاجية.[١٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Osteoarthritis of the Knee (Degenerative Arthritis of the Knee)", webmd, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Valencia Higuera , "The stages of osteoarthritis of the knee"، medicalnewstoday, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  3. "Acetaminophen ", drugs, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "NSAIDs", nhs, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  5. "Hyaluronic Acid (Injection Route)", mayoclinic, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Cortisone Shot", webmd, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  7. "Acetaminophen Dosage", drugs, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "Nonsteroidal Anti-Inflammatory Drugs (NSAIDs)", uwhealth, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  9. "Ibuprofen Dosage", drugs, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  10. "Hyaluronic Acid (Injection Route)", mayoclinic, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  11. ^ أ ب "Acetaminophen Side Effects", drugs, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  12. "Hyaluronic Acid (Injection Route)", mayoclinic, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  13. "Cortisone Injection Risks and Side Effects", arthritis-health, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  14. "Acetaminophen", webmd, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  15. "Hyaluronic Acid (Injection Route)", mayoclinic, Retrieved 18-7-2020. Edited.
  16. ^ أ ب "What to Know Before Getting a Cortisone Injection", arthritis-health, Retrieved 18-7-2020. Edited.