ارتفاع اليوريا والكرياتينين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ١٥ نوفمبر ٢٠٢٠
ارتفاع اليوريا والكرياتينين

اليوريا والكرياتينين

يُعدّ فحص قيم اليوريا أو بالأصح نيتروجين يوريا الدم (BUN) ,والكرياتينين (Creatinine)، من ضمن فحوصات القيم الروتينية والضرورية للتأكد من ظائف الكلى، لدى لمرضى الكلى، أو من يُعانون من أمراض تؤثر على الكلى.

أمّا الكرياتينين (Creatinine) فهو مركب ينتج من عمليات الأيض الخاصة بعضلات الجسم، أمّا اليوريا أو كما هو متعارف عليها باسم (BUN)، فهي ما ينتُج عن عمليّة أيض البروتينات في الجسم.[١][٢]

وتتراوح مستويات الكرياتينين الطبيعيّة في الدم ما بين 0.6 إلى 1.2 ملليجرام/ديسيلتر لدى الذكور البالغين، و 0.5 إلى 1.1  مليجرام/ديسيلتر لدى الإناث.[٣] بينما يتراوح المعدّل الطبيعي لليوريا من 7 إلى 20  مليجرام/ديسيلتر من الدمّ.[٤]


ارتفاع اليوريا والكرياتينين

يُوجد العديد من الأسباب التي تُؤدي لارتفاع قيم اليوريا أو الكرياتينين، ومن الجدير بالذكر أنّه من المعتاد خلال إجراء الفحوصات المخبرية أن تُسجل نسبة تُعرف بنسبة اليوريا إلى الكرياتينين (BUN-To Creatinine ratio) التي يُمكن أن ترتفع في حالات مشكلات الكلى الحادة والمفاجئة كتلك التي تنجم عن التّعرض للصدمة، أو النزيف في القناة الهضمية أو التنفسية.[٥]


  • ارتفاع الكرياتينين: يتمّ فحص الكرياتينين إمّا عن طريق سحب الدم، أو تحليل عيّنة من البول، والأدقّ من ذلك، هو جمع مل ما ينتجه المريض من البول على مدار 24 ساعة متواصلة، ثمّ تحليلها، حيث تتراوح النسبة الطبيعيّة كالجدول أدناه وأي قراءة تتعدى ذلك تعتبر ارتفاعًا عن المستوى الطبيعيّ للكرياتينين، ليبدأ بعدها الطبيب برحلة البحث عن السبب وراء هذا الارتفاع، معتمدًا فحص الدمّ، أو البول، أو كليهما.[٦]


الفئة

المستوى الطبيعي ( مليجرام/24 ساعة)
الرجال

955-2936
النساء

601-1689

ارتفاع اليوريا: أمّا بالنسبة لارتفاع اليوريا، فلا تقتصر أسبابه على خلل وظائف الكلى، بل ويدل على وجود فروقات فرديّة بين الأجسام، حيث يتأثّر تركيز اليوريا بعدّة عوامل، كتناول كميّات كبيرة يوميًّا من البروتين مثلًا، أو تقدّم العمر، أو الحمل والقراءات الطبيعية بشكل عام كالجدول أدناه.[٧][٨]


الفئة
المستوى الطبيعي ( مليجرام/ديسيليتر)
البالغين
10-20
الأطفال
5-18


أسباب ارتفاع اليوريا والكرياتينين

إنّ الضرر الواقع على الكلى نتيجة إهمال علاج الأمراض المزمنة، أو تأخّر تشخيصها حيث أن الضرر يحدث بشكل تدريجيّ، ويتطوّر بعد فترة من الإصابة، فنجد أصحاب هذه الأمراض وأطبّائهم الأكثر حرصًا على مراقبة وظائف الكلى، من خلال المتابعة الدوريّة لمستويات الكرياتينين، واليوريا، وغيرهما من القيم. كما أنّ هنالك عدة أسباب لارتفاع اليوريا والكرياتينين قد تكون مرضية أو عرضية ونذكر بعضًا من هذه الأسباب:


  • أسباب ارتفاع الكرياتينين: يرتفع الكرياتينين كنتيجة لعدة أسباب، التي قد يكون سببها سلوكيات غذائيّة خاطئة، كتناول كميّات كبيرة وغير طبيعيّة من البروتين، أو شرب مكمّلات الكرياتينين، وقد يرتفع نتيجة لخلل ما في وظائف الكلى يعيق قدرتها على تنقية الدم من الكرياتينين وطرحه في البول، ولعلّ أكثر الأسباب شيوعًا لارتفاع الكرياتينين هي بعض الأمراض المزمنة أو الأدوية مثل:[٣][٦]
    • داء السكّريّ، بنوعيه الأوّل والثاني.
  • ارتفاع ضغط الدمّ، حيث تزداد قوّة الضغط على جدران الأوعية الدمويّة حول الكلى مسبّبةً تلفها، فلا تعود قادرة على التأقلم وتحمّل هذا الضغط، فتختلّ وظيفتتها وتقلّ قدرتها على طرح الكرياتينين خارج الجسم.
  • أدوية الضغط، تؤثّر بعض أنواع أدوية الضغط على الكلى بشكل غير مباشر، لذا يجب متابعة العلاجات وأعراضها الجانبية مع الطبيب المعالج للحالة.
  • أمراض القلب والأوعية الدمويّة، مثل ضعف عضلة القلب، وتصلّب الشرايين، التي تؤثّر بمعظمها على تدفّق الدم نحو الكلى.


  • أسباب أخرى: أمّا عن الأسباب الأخرى لارتفاع الكرياتينين:[٣][٦]
  • تناول جرعات عالية من بعض الأدوية، مثل السيميتيدين (cimetidine)، والريفامبين (rifampin)، والفانكوميسن (vancomycin)، واأدوية عائلة الستاتينات  (Statins)، والليثيوم، ومدرّات البول.
  • التهابات الكلى، خاصّةً الوحداث الوظيفيّة فيها، كالتهاب الكبيبات الكلويّة (Glomerulonephritis).
  • انسداد المجاري البوليّة.
  • الفشل الكلوي، الحادّ أو المزمن.
  • الانحلال الذّاتي للعضلات وتكسّرها (Rhabdomyolysis).
  • أسباب ارتفاع اليوريا: أمّا بالنسبة لارتفاع اليوريا، فقد ينتج عن نفس أسباب ارتفاع الكرياتينين، مثل ارتفاع ضغط الدمّ، والسكّري، والفشل الكلوي، وانسداد المجاري البوليّة، وقد ترتفع نسبته لأسباب مختلفة أُخرى مثل:[٥][٤]
    • الإصابة بمرض أديسون.
    • الحروق.
    • نزيف القناة الهضمية.
    • جفاف الجسم.


أعراض ارتفاع اليوريا والكرياتينين

قد تتشابه أعراض ارتفاع كل من اليوريا والكرياتينين لإن معظم الأسباب متشاركة والأعراض كالتالي:

أعراض ارتفاع الكرياتينين تبعًا للسبب

تختلف أعراض ارتفاع الكرياتينين باختلاف السبب، والأعراض تنقسم حسب السبب كما يلي:


الأدوية: تسبب الأدوية المذكورة سابقًا في حال تناولها بجرعات غير مدروسة أو دون إشراف طبي في تلف الكلى وارتفاع الكرياتينين، فيلاحظ المريض ظهور بعض الأعراض مثل: [٦]

  • احتباس السوائل في الجزء السفلي من الجسم.
  • التبوّل بكميّات قليلة.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • اضطراب ضربات القلب.


التهاب الكلى: قد يسبب التهاب بسيط في المسالك البوليّة وتركه دون علاج لالتهاب الكلى، مسبّبًا ارتفاعًا في مستويات الكرياتينين مصحوبًا بالأعراض التالية: [٦]

  • شعور بالحمّى والقشعريرة.
  • ألم حادّ في الخاصرة.
  • تغيّر في خصائص البول كظهور الدم، أو تغيّر لونه إلى اللون الغامق.
  • ظهور مشحات بيضاء تُعّكر لون البول، وترافقه رائحة كريهة.

الفشل الكلوي، بنوعيه الحادّ والمزمن، يسبب ظهور الأعراض التالية:[٦][٦]

  • انقطاع البول.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • صداع حادّ وعدم التركيز.
  • تشنّج في العضلات.
  • شعور بالحكّة.
  • ضيق في النّفس، ومشاكل في التنفس.


التهاب الكبيبات الكلويّة (Glomerulonephritis): تلك المسؤولة عن ترشيح الدمّ وتنقيته، وإعادة امتصاص المركّبات المهمّة للجسم بدلًا من إخراجها إلى البول، وعند التهاب هذه الكبيبات تتراكم المركبات السامة والزائدة في الجسم بما فيها اليوريا والكرياتينين يرافقها ما يلي: [٦][٣]

  • ظهور دم وتَعّكر في البول نتيجة ترشيح البروتين في البول.
  • احتباس السوائل في الوجه، واليدين، والقدمين.
  • ارتفاع ضغط الدم.


أعراض ارتفاع اليوريا

أمّا بالنسبة لأعراض ارتفاع اليوريا في الدمّ، فقلّ الحديث عنها، لاختلاف معدّلها الطبيعي ما بين شخص لآخر، وتأثّرها بعدد كبير من العوامل، ويتزامن ارتفاع اليوريا مع ارتفاع الكرياتينين، فيشتركان في معظم الأعراض، ولعلّ ما يميّز ارتفاع اليوريا:[٩]

  • تشنّج السّاقين.
  • انعدام الشهيّة.
  • صداع حادّ وصعوبة في التركيز.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • التعب والارهاق العام.


علاج ارتفاع اليوريا والكرياتينين

من ناحية تشخيصية يعتمد العلاج بدرجة كبيرة على السّبب وراء اختلال قيم الكرياتينين مقارنةً باليوريا، وعادةً ما يتعامل الطّبيب مع نسبة اليوريا إلى الكرياتينن، أي أنّ مثل هذه القيم لا تعالج كقيم فردية، ولها حسابات خاصة لتعطي فكرة أوضح عن وظائف الكلى، ونذكر أمثلة مختصرة جدًا عمّا قد تتضمنه الخطة العلاجية الموجهة للسبب المؤدي لارتفاع الكرياتينين

[٦]
  • أدوية المضادّات الحيوية: التي تساعد على علاج التهاب الكلى والكبيبات الكلوية، لتنخفض بعدها مستويات الكرياتينين إلى المستوى الطبيعيّ.
  • السيطرة على الأمراض المزمنة: باستخدام أدوية السكّري، والضغط، والقلب، التي تحدّ من تطوّر المرض، فتسيطر على ارتفاع ضغط الدمّ، وتنظّم نُظم القلب، وتجنّب إلحاق الضرر بالكلى من الأساس.[٦]
  • غسيل الكلى: عند حدوث فشل الكلى تام في أداء وظيفتها (Kidney Failure)، والذي يستدعي غسيل الكلى في الحالات الحادّة لارتفاع يوريا الدمّ، فيحلّ جهاز الغسيل مكان الكلى، ويقوم بتنقية السموم وتصفية الدم.[٩]
  • زراعة الكلى: وللأسف، تأخُّر علاج الفشل الكلوي يصل به إلى مرحلة متأخّرة يطرح أمامنا زراعة الكلى كعلاج نهائي، حيث تُؤخذ كلية سليمة من متبرّع حيّ بعد القيام بسلسلة من الفحوصات الطبيّة، وتُزرَع في جسد المريض، ترافقه من بعدها أدوية تثبيط المناعة على مدى طويل لكي لا يرفض جسد المريض كلية المتبرّع.[٩]


المراجع

  1. "Understanding Your Lab Values", kidney, Retrieved 2020-10-07. Edited.
  2. "Blood Urea Nitrogen (BUN)", labtestsonline, Retrieved 2020-10-07. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Charles Patrick Davis, "Creatinine (Low, High, Blood Test Results Explained)", medicinenet, Retrieved 2020-10-07. Edited.
  4. ^ أ ب "What Is a Blood Urea Nitrogen Test?", webmd, Retrieved 2020-10-07. Edited.
  5. ^ أ ب "Blood Urea Nitrogen", uofmhealth, Retrieved 2020-10-07. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Jill Seladi-Schulman (2019-07-23), "Symptoms of High Creatinine Levels", healthline, Retrieved 2020-10-07. Edited.
  7. "Blood Urea Nitrogen Results", uofmhealth, Retrieved 2020-10-29. Edited.
  8. "What Is a Blood Urea Nitrogen Test?", webmd, Retrieved 2020-10-23. Edited.
  9. ^ أ ب ت Diana Wells (2017-06-20), "What Is Uremia?", healthline, Retrieved 2020-10-07. Edited.