اسباب ارتفاع ضغط العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
اسباب ارتفاع ضغط العين

العين

تعدّ العين البشرية عضوًا حسيًّا يتفاعل مع الضوء؛ مما يتيح القدرة على رؤية الألوان وإدراك الضوء؛ حيث العين البشرية توفّر صورة ثلاثية الأبعاد متحركة، كما أنّ لديها القدرة على رؤية حوالي عشرة ملايين لون مختلف، وبما أنّ العين هي العضو المسؤول عن الرؤية؛ فهي تُكوّن من ملايين الخلايا العصبية الحسّاسة التي إذا حدث لها أي خلل فإنّ ذلك قد يؤدي إلى حدوث مشاكل خطيرة في العين، أو فقدان البصر في بعض الأحيان.[١]


ارتفاع ضغط العين

يحدث مرض ضغط العين المرتفع عندما ترتفع قيم ضغط الدم داخل العين لتصبح أعلى من المعدل الطبيعي، وعادةً لا يصاحب هذا الارتفاع أية أعراض؛ ذلك لأنّ العصب البصري يبدو طبيعيًا، فلا يحدث أي تغيّر في درجة وضوح الرؤية، أو أي تلف في أي جزء من العين. يُعدّ مرض ضغط العين المرتفع مختلفًا تمامًا عن مرض السّاد، الذي يُعدّ مرضًا خطيرًا يسبب تلفًا في العصب البصري، وأحيانًا يؤدي إلى فقدان البصر.[٢]


قياس ضغط العين

يجرى قياس ضغط العين من خلال أجهزة مخصصة، وتكون القراءات الناتجة بوحدة "ملم/ زئبق"، حيث ضغط العين الطبيعي بين 12-22 ملم / زئبق؛ فإذا كانت قراءة ضغط العين أعلى من 22 ملم / زئبق فهي أعلى من المعدل الطبيعي، وتشير إلى وجود ارتفاع في ضغط العين. [٣]


أسباب ارتفاع ضغط العين

العوامل المسببة لارتفاع ضغط العين هي تقريبًا نفسها التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السّاد، وتتضمن هذه العوامل ما يأتي:[٤]

  • زيادة في إفراز السائل الموجود داخل العين، وهذا السائل صافٍ لا لون له، وتنتجه الأجسام الهديبة الموجودة في العين خلف القزحية، ويتدفق هذا السائل المائي ليملأ المسافة بين القزحية والقرنية، وإذا ما أُفرِز هذا السائل بكميات أعلى من الطبيعية فإنّ الضغط في العين يزداد، مما يسبب ارتفاعًا في الضغط داخل العين.
  • تصريف سائل العين بشكل غير كافٍ، إذا كان تصريف سائل العين يحدث بشكل بطيء جدًا، فإنّ ذلك يؤدي إلى اختلال في التوازن الطبيعي بين إنتاج سائل العين وتصريفه، مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط العين.
  • الأدوية، بعض الأدوية لها آثار جانبية تؤدي إلى ارتفاع ضغط العين عند بعض الأفراد، وتبيّن أنّ تناول الأدوية الستيرويدية المستخدمة في علاج الربو وغيره من الحالات الأخرى قد يزيد من خطر ارتفاع ضغط العين، كما أنّ قطرات العين الستيرويدية المستخدمة بعد عمليات تصحيح النظر قد يسبب تناولها أيضًا ارتفاعًا في ضغط العين، لذلك لا بدّ من استشارة الطبيب في ضرورة إجراء بعض الفحوصات إذا ما وُصِفت مثل هذه الأدوية.
  • إصابة العين، إذ تؤثر أية إصابة تحدث للعين في التوازن بين إنتاج السائل الدمعي وتصريفه من العين، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين، وفي بعض الحالات قد يحدث هذا الارتفاع بعد شهور من الإصابة أو سنوات.
  • حالات مرضية أخرى تصيب العين، يرتبط مرض ارتفاع ضغط العين بعدد من الحالات الأخرى، بما في ذلك: متلازمة تقشّر الجلد المزمنة، ومتلازمة تشتت الصبغة، وكذلك أمراض القرنية، فإذا كان الشخص يعاني أيًّا من هذه الحالات قد يوصي الطبيب بإجراء المزيد من الاختبارات للعين، وقياس ضغطها.
  • التهابات العين، التي قد تضيّق القنوات الدمعية.
  • الإصابة بمرض الأنيميا.
  • وجود أورام داخلية في العين.
  • تناول المشروبات المحتوية على نسبة عالية من الكافيين.
  • العوامل الوراثية.


الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض ضغط العين المرتفع

أي شخص معرّض للإصابة بارتفاع ضغط العين، إلّا أنّ هناك بعض الأشخاص الذين يكونون معرّضين لخطر الإصابة بشكل أكبر، وهم الفئات التالية:[٥]

  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بارتفاع ضغط العين، أو مرض السّاد.
  • الأشخاص المصابون ببعض الأمراض المزمنة؛ مثل: مرض السكري، وضغط الدم المرتفع.
  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على الأربعين عامًا.
  • الأشخاص من أصول أمريكية أو إفريقية.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر.


أعراض ارتفاع ضغط العين

معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط العين لا تظهر عليهم الأعراض؛ لهذا السبب تُعدّ الفحوصات المنتظمة للعين مهمة جدًا لاستبعاد أي ضرر قد يصيب العصب البصري ويؤدي إلى ارتفاع ضغط العين، ورغم ذلك قد تظهر الأعراض التالية على بعض المصابين:[٦]

  • احمرار العين.
  • الصداع الحادّ.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بألم في العين.
  • رؤية هالات حول الأضواء.


الوقاية من مرض ضغط العين المرتفع

فيما يلي بعض النصائح لتجنب الإصابة بارتفاع ضغط العين:[٧]

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة بما لا يقل عن سبع ساعات يوميًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • عدم شرب الكحول.
  • شرب كميات كبيرة من الماء بما لا يقل عن ثماني أكواب يوميًا.
  • شرب مغلي بعض الأعشاب التي تخفض نسبة خطر الإصابة بضغط العين؛ مثل: مغلي النعناع البري.


المراجع

  1. "The Human Eye", courses.lumenlearning, Retrieved 15/5/2019.
  2. "Ocular Hypertension", aoa, Retrieved 15/5/2019.
  3. " High Eye Pressure and Glaucoma", glaucoma,29/10/2017، Retrieved 15/5/2019.
  4. Gary Heiting, OD, "Ocular hypertension: 5 causes of high eye pressure"، allaboutvision, Retrieved 15/5/2019.
  5. "What Is Ocular Hypertension? ", aao, Retrieved 15/5/2019.
  6. "Ocular Hypertension", emedicinehealth,17/10/2018، Retrieved 15/5/2019.
  7. "Ocular Hypertension", webmd,3/5/2018، Retrieved 15/5/2019.