اسباب ظهور القمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٩
اسباب ظهور القمل

القمل

القمل عبارة عن حشرات طفيلية صغيرة تفتقر للأجنحة، تعيش في شعر الإنسان أو جسمه، ويعدّ القمل مشكلة شائعة، خاصة بين الأطفال في سن ما قبل المدرسة، والمرحلة الابتدائية، وينتقل بالعدوى؛ إذ يمكن أن ينتقل إلى بقية أفراد العائلة بسهولة، بمعدل 9 بوصات في الدقيقة، لكنه لا يستطيع الطيران أو القفز، ولا يشكّل القمل خطرًا على الصحة أو علامةً على قلة النظافة، أو سببًا للإصابة بالمرض، ويبلغ طول القملة حوالي ثُمن بوصة، أي بحجم بذرة السمسم.

وتعد أنثى القمل أكبر حجمًا من الذكور، ويمكن أن تضع حوالي 8 بيضات كل يوم، وتضخ القملة اللعاب أثناء تغذيتها لمنع تجلّط الدم، مما يؤدي إلى إحساس بالحكة والحساسية، كما أن خدش الجلد المتهيّج يمكن أن يؤدي إلى عدوى بكتيرية ثانوية.[١]

ويُعتقد أنّ ما نسبته 6 الى 12 مليون إصابة بالقمل تحدث بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات و 11 سنة في الولايات المتحدة كل عام.[٢]


أسباب ظهور القمل

  • العدوى: فهو معدٍ، إذ يمكن أن يصاب الشخص به في حال زحْف وانتقال الحشرات اليه، ومن بين طرق الإصابة بالقمل ما يأتي:[٣]
    • ملامسة الرأس مباشرةً لرأس شخص مصاب.
    • مشاركة الأغراض الشخصية (كالمشط مثلًا) لشخص يعاني من قمل الرأس.
    • استخدام ملابس مصنوعة من النسيج بعد شخص مصاب.
    • يمكن أن ينتقل القمل عن طريق فرشاة الشعر، والأمشاط، والمشابك، وعصابات الرأس، وسماعات الرأس، والقبعات، كما يمكنه العيش لبعض الوقت على الأثاث المنجد، أو الفراش، أو المناشف، أو الملابس.
  • إهمال النظافة: يتواجد قمل الجسم عادةً بين الفقراء والمشردين، إلّا أنها نادرة اليوم بفضل تحسين الصرف الصحي، والاستحمام المتكرر، وتغيير الملابس، أما اذا أُهملت النظافة، فتتواجد بيئة جيدة تناسب القمل ويتكاثر فيها، كما ينتقل قمل العانة عن طريق الاتصال الجنسي، خاصة بين المراهقين والشباب، ويمكن أيضًا أن ينتقل عن طريق مشاركة المناشف والشراشف والملابس[٤].


أنواع القمل

ينقسمُ القمل إلى عدّة أنواعٍ تصنف حسب مكان الإصابة في جسم الإنسان، وهي: [٤]

  • قمل الرأس: يُطلق عليه قمل الرّأس، وذلك بسبب تواجده في شعر الرّأس، وينتشر هذا النوع بكثرة عند الأطفال، وخاصّة أطفال المدارس، و يمكن أن يصيب قمل الرأس الملابس وغيرها من الأشياء التي تتلامس مع الرأس، وتفقس البيوض في غضون أسبوع واحد، وتستطيع قملة الرأس البالغة العيش من يوم إلى يومين بعيدًا عن شعر المصاب.
  • قمل الجسم: يتواجد هذا النّوع من القمل في أجزاء مختلفة من الجسم، حيث تضع الأنثى بويضاتها بين ثنايا الملابس، ويضع قمل الجسد الأنثوي عادةً 9 إلى 10 بيضات في اليوم، وما مجموعه 270 إلى 300 بيضة على مدى حياته، ويحضّن البيض من حرارة جسم الشخص، ويفقس في غضون أسبوع واحد، ويستغرق وقت التطوير (من البيض إلى البلوغ) حوالي 3 إلى 5 أسابيع، وقد يحمل قمل الجسم أمراض خطيرة مثل التيفوس الوبائي، وحمى الخندق ( بالإنجليزية: Trench Fever).
  • قمل العانة: يتواجد هذا النوع من القمل على الجلد والشعر في منطقة العانة، ويمكن أن يربط نفسه أيضًا بالرموش.


أعراض الإصابة بالقمل

هناك العديد من الأعراض التي تصاحب ظهور القمل، ومن أبرزها ما يأتي:[٥]

  • الشعور بدغدغة بسبب وجود شيء يتحرك في الشعر.
  • الحكة الناجمة عن رد فعل تحسسي لعضّات القمل.
  • القروح الناجمة عن الخدش، ويمكن أن تصاب هذه القروح بالعدوى في بعض الأحيان.
  • تهيّج فروة الرأس.


دواء لعلاج القمل

يوصي الطبيب باستخدام بعض الأدوية التي تعمل على قتل القمل وبيوضها، لكنها قد لا تقتل القمل الذي تم وضعه مؤخرًا، مما يتطلب استخدام الأدوية مرة أخرى لقتل القمل الناتج عن تفقيس البيض، وتشمل الأدوية المستخدمة في علاج القمل على ما يأتي:[٦]

  • الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية: تتكون هذه الأدوية من مركبات البيريثرين، وهو مركب يستخرج من زهرة نبات الأقحوان، إذ يُغسل الشعر بالشامبو قبل تطبيق العلاج مع الحرص على تجنب استخدام البلسم، ويُحضر من هذا المركب نسخة اصطناعية تسمى بمركبات البرميثيرين، وتسبب هذه المركبات أعراض جانبية، مثل: احمرار وحكة في فروة الرأس.
  • الأدوية التي تتطلب وصفة طبية: توصف هذه الأدوية عند فشل الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية في التخلص من القمل، ومن أمثلتها الكحول البنزيلي يعمل هذا الدواء على خنق القمل من خلال حرمانها من الأكسجين، لكنه قد يسبب آثارًا جانبية، مثل: احمرار وحكة في فروة الرأس.


المراجع

  1. Hannah Nichols (15-2-2018)، "?What can I do about head lice"، www.medicalnewstoday.com، 4-11-2018.
  2. "Epidemiology & Risk Factors"، www.cdc.gov، 24-9-2013، 4-11-2018.
  3. "?What causes head lice"، www.healthline.com، 3-12-2015، 4-11-2018.
  4. ^ أ ب "(Lice (Head Lice, Pediculosis"، medbroadcast.com، 4-11-2018.
  5. Edmond Hooker (23-1-2018)، "Head Lice"، www.medicinenet.com، 4-11-2018.
  6. "Head lice", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-12-2019. Edited.