اعراض الاصابة بحصى الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٧ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
اعراض الاصابة بحصى الكلى

حصى الكلى

هي رواسب صلبة مصنوعة من المعادن والأملاح التي تُكوَّن داخل الكليتين، وقد لا تحتاج أكثر من تناول المسكنات وشرب الكثير من الماء لتمرير حصى الكلى إذا أصبحت الحجارة عالقة في المسالك البولية، وقد تؤدي إلى عدوى المسالك البولية أو تسبب مضاعفات، وقد تكون هناك حاجة إلى عملية جراحية،[١] وتحدث حصى الكلى بسبب تراكم المعادن المذابة في البطانة الداخلية للكلية، وتُكوَّن من أكسالات الكالسيوم، لكنها قد تُكوَّن من عدة مركبات أخرى، وقد تكون الحجارة صغيرة وتمضي دون أن يلاحظها أحد من خلال المسالك البولية، لكنها تسبب أيضًا الألم الشديد أثناء خروجها عبر البول.[٢]


أعراض الإصابة بحصى الكلى

توجد عدة أعراض تصاحب الإصابة بحصى الكلى، وتتضمن التالي:[٣]

  • ألم في الظهر، أو البطن، أو الجانب، ألم الكلى الحجري، ويسمى أيضًا المغص الكلوي؛ أحد أكثر أنواع الألم صعوبة، وعادة يبدأ الألم عندما ينتقل الحجر إلى الحالب الضيق مما يؤدي إلى انسداده، مما يجعل الضغط يتراكم في الكلى، وينقل الدماغ إشارات ألم مما يؤدي إلى الشعور بالألم على الجانب والظهر، وقد يؤدي إلى ألم في منطقة البطن والفخذ بينما يتحرك الحجر إلى أسفل من خلال المسالك البولية.
  • ألم أثناء التبول أو حرقة، يحدث الشعور بالألم عند التبول (عسر البول) عندما يصل الحجر إلى ما بين الحالب والمثانة، ويمكن أن يشعر الشخص بآلام الحادة والحرق، وإذا كان لا يعرف بوجود حصى في الكلى قد يظن أنها التهاب في المسالك البولية.
  • الحاجة الملحة إلى الذهاب إلى الحمام، الحاجة إلى الذهاب إلى الحمام أكثر من المعتاد علامة أخرى على أن الحجر قد انتقل إلى الجزء السفلي من المسالك البولية، وقد تكون الحاجة إلى التبول ضرورية، أو يحتاج المريض إلى الذهاب باستمرار طوال النهار والليل.
  • الدم في البول، يُلاحَظ دم في البول عند الأشخاص الذين لديهم أحجار المسالك البولية، وقد يكون الدم أحمر أو ورديًا أو بنيًا، وتكون خلايا الدم صغيرة جدًا لا تمكن رؤيتها دون مجهر.
  • رائحة البول كريهة، ولونه عكر: إنّ البول السليم واضح وليست له رائحة قوية، قد يكون البول الغامق أو ذو الرائحة الكريهة علامة وجود عدوى في الكليتين، أو جزء آخر من المسالك البولية.
  • صعوبة تدفق البول أو توقفه: قد تتعثر حصى الكلى الكبيرة بالحالب، وهذا الانسداد يمكن أن يوقف تدفق البول أو يبطئه، وإذا وجد انسداد يمكن فقط التبول قليلاً في كل مرة يذهب فيها الشخص إلى الحمام، وتدفق البول الذي يتوقف كليًا حالة طبية طارئة.
  • الغثيان، والتقيؤ، قد يعاني الأشخاص المصابون بحصى الكلى من الغثيان والتقيؤ، وتحدث هذه الأعراض بسبب الاتصالات العصبية بين الكليتين والمسالك المَعدية المَعوية، والحصى في الكلى قد تهيج الأعصاب في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى اضطراب في المعدة.
  • الحمى والقشعريرة، هي علامات على وجود عدوى في الكليتين، أو جزء آخر من المسالك البولية، ويمكن أيضًا أن تكون علامة على مشاكل خطيرة أخرى إلى جانب حصى الكلى.


علاج حصى الكلى

يساعد العلاج في تخفيف الأعراض من خلال ما يلي:[٢]

  • استخدام الأدوية المضادة للتقيؤ في التخفيف من الغثيان والتقيؤ.
  • استخدام الدواء المضاد للالتهاب في بعض حالات حصى الكلى.
  • إجراء علاج موجة صوتية يساعد في تفتيت الحصى، فهذا العلاج يكسّر حصى الكلى، ويساعد في التخلص منها.
  • عملية جراحية، لإزالة الحصى من الكلى.


المراجع

  1. "Kidney stones", www.mayoclinic.org,8-2-2019، Retrieved 9-2-2019.
  2. ^ أ ب Peter Crosta M.A (29-11-2017), "?How do you get kidney stones"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-2-2019.
  3. Judith Marcin, MD (20-10-2017), "8Signs and Symptoms of Kidney Stones"، www.healthline.com, Retrieved 10-2-2019.