اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

التهاب الأذن الوسطى

الأذن الوسطى هي المساحة التي توجد خلف طبلة الأذن، وتبدو مملوءة بالهواء، وتحتوي على عظيمات الأذن الصغيرة، وأكثر مسببات التهاب الأذن الوسطى عدوى فيروسية أو بكتيرية، وينتشر بين الأطفال أكثر من البالغين، ويسبب الالتهاب للمصاب ألمًا كبيرًا مع تراكم للسّوائل في الأذن الوسطى، وتُشفَى الأذن بعد مدة، لكن تجب مراقبة المشكلة -خاصّة عند الأطفال والرّضع- إذ تُستخدَم المضادّات الحيوية لمعالجة الالتهاب، أمّا في حالة تراكم السّوائل في الأذن دائمًا وحصول الالتهابات بتكرار، فإنّ ذلك يسبب مشاكل في السّمع أو مضاعفات خطيرة تجب معالجتها.[١]


أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

عند التهاب الأذن الوسطى تظهر مجموعة من الأعراض المُصاحبة التي لا تختلف كثيرًا لدى الكبار أو الصّغار، ومنها:[٢]

  • ألم في الأذن.
  • صعوبة في النّوم.
  • التهيّج.
  • فقدان التّوازن.
  • الحمّى.
  • حدوث مشكلات في السمع.
  • وجود إفرازات صفراء أو نزول دم من الأذنين.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الشّعور بـالغثيان وإستفراغ.
  • قلة الشّهية.
  • الشّعور بالاحتقان.


أنواع التهاب الأذن الوسطى

يوجد نوعان من التهاب الأذن الوسطى؛ وهما:[٢]

  • التهاب الأذن الوسطى الحاد: إذ يحدث تراكم للسوائل والمخاط في الأذن الوسطى؛ مما يسبّب ألمًا شديدًا والشّعور بالحمّى، ويحدث الالتهاب بسرعة، ويبدو مصحوبًا باحمرار في الأذن وتورّم حولها وخلفها.
  • التهاب الأذن الوسطى مع الانصباب: يحدث بعد الإصابة بالعدوى، إذ تستمرّ السّوائل والمواد المخاطية في التّراكم داخل الأذن؛ مما يؤثّر في السّمع والشّعور بأنّ الأذن ممتلئة.


عوامل خطر الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى

من العوامل التي تزيد من فرصة حدوث التهاب الأذن الوسطى ما يأتي[٣][١]:

  • العمر، أحد الأسباب التي تجعل التهاب الأذن الوسطى أكثر شيوعًا لدى الأطفال مقارنةً بالكبار صغر حجم قناة أستاكيوس مقارنةً بها لدى الكبار، وتَوضُّعها بشكل أفقي، لذلك صغر حجم هذه القناة لدى الكبار نتيجة عدم تطورها ونموها بشكل كافٍ يزيد من فرصة الإصابة بالتهاب الأذن عند الكبار.
  • قلة التهوية، كما يحدث في التدخين فإنّه يزيد من فرصة زيادة الالتهاب، سواءً أكان الشخص مدخنًا بذاته أم نتيجة التدخين السلبي، أم الحضور في أماكن يزداد فيها التلوث الهوائي.
  • التغيرات الموسمية، إن الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى يصبح أكثر شيوعًا في فصل الشتاء نتيجة زيادة فرصة الإصابة بالرشح، والإنفلونزا، والتهابات المسالك التنفسية العليا، كذلك فإنّ من يعانون من أعراض الحساسية الموسمية أكثر عرضةً لحدوث التهاب الأذن الوسطى خلال مدة انتشار حبوب اللقاح في الجو.


علاج التهاب الأذن الوسطى

يُنفّذ علاج المصاب بالتهاب الأذن الوسطى بعدّة طرق، ومنها:[٤]

  • مسكّنات للألم: تؤخذ المسكّنات -خاصّة للأطفال- لأنّ الألم يبدو شديدًا، ومن المسكّنات المستخدمة الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • قطرات الأنف: تخفف قطرات الأنف التي تحتوي على مواد من الاحتقان والتورّم في الجزء الخلفي من الحلق وفي الأغشية المخاطية التي تبطّن الأنف، فتُبقي قناة إستاكيوس مفتوحة مما يخفّف من الضّغط على الأذن الوسطى وتخفيف الألم.
  • المضادات الحيوية: إذا كان الالتهاب سببه عدوى بكتيرية فتُستخدَم المضادات الحيوية التي تخفف الالتهاب، لكن في كثير من الأحيان لا تُجدي المضادات الحيوية الكثير من النفع بسبب صعوبة معرفة سبب الالتهاب إن كان عدوى فيروسية أو بكتيرية.


الوقاية من التهاب الأذن الوسطى

للوقاية من الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى تتّبع بعض الخطوات الآتية:[١]

  • الوقاية من الإصابة بـنزلات البرد والأمراض الشّائعة التي تصيب الأطفال من خلال تعليم الأطفال على غسل الأيدي المتكرر وعدم مشاركة أواني الأكل والشّرب، وإبعاد الأطفال عن الأماكن أو الأشخاص المصابين بالأمراض.
  • تجنّب التدخين، وإبعاد الأطفال عن المدخنين أو عن البيئة التي يوجدون فيها.
  • الاستمرار بإرضاع الطّفل طبيعيًا لمدة ستة أشهر على الأقل؛ لأنّ حليب الأم يحتوي على أجسام مضادّة تساعد جسم الطفل، وتوفّر الحماية له، أما في حالة كان الطفل يرضع صناعيًا فيجب وضع الطفل باستقامة، وتجنّب وضع زجاجة الحليب في فمه خلال وضع استلقاء.
  • المواظبة على إعطاء الطّفل اللقاحات والمطاعيم، ومنها لقاحات ضد الأنفلونزا واللّقاحات الرّئوية واللقاحات ضد البكيتريا التي تساعد في حماية الطفل من العدوى والالتهاب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (16-5-2018), "Ear infection (middle ear)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 24-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Shannon Johnson (20-11-2017), "Middle Ear Infection (Otitis Media)"، www.healthline.com, Retrieved 24-12-2018. Edited.
  3. James Roland (2017-5-2), "Everything You Should Know About Ear Infections in Adults"، healthline, Retrieved 2019-2-5. Edited.
  4. Robert Mills (2-6-2005), "Inflammation of the middle ear (otitis media)"، www.netdoctor.co.uk, Retrieved 24-12-2018. Edited.