اعراض التهاب كريات الدم البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
اعراض التهاب كريات الدم البيضاء

التهاب كريات الدم البيضاء

تُعدّ كُريات الدم البيضاء إحدى أهم المكوّنات الرئيسة للدم، إذ تُعدّ خط الدفاع عن الجسم في وجه كافّة الجراثيم أو الأمراض التي قد تُصيب الجسم، فهمي مسؤولة عن صحّته، والحِفاظ على أعلى درجات السلامة لأعضاء الجسم وأنسجته. وغالبًا ما يُشير ارتفاع تِعداد خلايا الدم البيضاء إلى أنّ جهاز المناعة يؤدي مهامه من خلال مكافحة المُمرضات التي تحاول اجتياح خلايا الجسم وأنسجته، إضافةً إلى أنّها ترتفع نتيجة تعرُّض بعض الأشخاص لضغوط عاطفيّة أو جسميّة، وتكون أحَد أهم نتائج الإصابة بسرطان الدم.

أمّا في الحالات التي يكون فيها تِعداد خلايا الدم البيضاء مُرتفعًا فإنّ ذلك يُشير إلى خلل ما في إنتاج هذه الخلايا، وإنتاجها بأعداد قليلة جدًا، أو إلى أنّ إصابة ما، أو خلل داخلي يتسبّب في تلَف كريات الدم البيضاء بسرعة أكثر ممّا يكون في حال إنتاجها. وتجدُر الإشارة إلى أنّ خلايا الدم البيضاء تُشكّل ما نسبته 1% من مجموع خلايا الدم، وهي ضروريّة لتنظيم مهام جهاز المناعة في الجسم، إذ يُنتجها نخاع العظم ومن ثمّ يُخزّنها في الدم أو جهاز اللمف إلى حين حاجة الجسم إليها عند إصابته بأي من المُمرضات المُحتملة.[١]


أعراض التهاب كريات الدم البيضاء

قد تشتمل أعراض التهاب كريات الدم البيضاء على ارتفاع عددها أو انخفاضه، مما يؤدّي إلى الشعور بمجموعة من الأعراض، فعند انخفاض تِعداد كريات الدم البيضاء فإنّ الأعراض تشتمل على:[٢]

  • الشعور بألَم في الجسم بشكل عام.
  • الحمّى.
  • القشعريرة.
  • الصُداع.

أمّا في حالات ارتفاع تِعداد خلايا الدم البيضاء فإنّ ذلك لا يتسبّب في ظهور أية أعراض تُذكَر، على الرغم من أنّ المُسبّب وراء ارتفاع خلايا الدم البيضاء قد يشتمل على أعراضه الخاصّة.


أسباب التهاب كريات الدم البيضاء

تتسبّب الإصابة بعدد من الأمراض أو المشاكل الصحيّة في ارتفاع تِعداد خلايا الدم البيضاء في الجسم، ففي حالة ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء فإنّ الأسباب قد تكون أحَد الآتية:[٣]

  • الإصابة بالتهاب، أو عدوى فيروسيّة أو بكتيريّة.
  • حدوث تهيُّج في الجسم.
  • ضغط عاطفي أو جسمي شديدان؛ مثل: الحمّى، أو عند الاستعداد للعمليّة الجراحيّة أو ما بعدها، أو بسبب التعرُّض لإصابة ما.
  • التعرُّض لحروق.
  • الإصابة ببعض اضطرابات جهاز المناعة؛ مثل: مرض الذئبة الحماميّة المجموعيّة، أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الإصابة ببعض مشاكل الغدة الدرقيّة.
  • الخضوع لاستئصال الطحال.
  • السُمنة.
  • التدخين.
  • تناول بعض أنواع الأدوية؛ مثل: الليثيوم، أو الكورتيكوستيرويدات، أو مُناهضات بيتا المُستخدمة في تحسين حالات صعوبة التنفُّس.

إضافة إلى ما سبَق يكون ارتفاع خلايا الدم البيضاء في الجسم مؤشرًا إلى مشاكل صحيّة خطيرة؛ مثل:

  • الُلوكيميا (سرطان الدم).
  • سرطان الغدد اللمفاويّة.
  • الإصابة بأحَد اضطرابات نخاع العظم؛ مثل: كثرة الحُمر الحقيقيّة، أو التليُّف النِقوي.


الحالات التي تستدعي إجراء فحص كريات الدم البيضاء

عادةً ما يُطلَب فحص تِعداد كريات الدم البيضاء في شكل جزء من الفحص الكامل للدم (CBC)، الذي غالبًا ما يُطلَب من أي مريض أثناء إجراء مجموعة من الفحوصات الشاملة الروتينيّة، إلّا أنّه يُجرَى فحص تِعداد خلايا الدم البيضاء في بعض الحالات التي يشكو فيها المريض من أحَد الأعراض الآتية:[٤]

  • حمّى أو قشعريرة.
  • ألَم في الجسم بأكمله.
  • صُداع.

بعض الأعراض الأُخرى تظهر اعتمادًا على موقع الالتهاب وطبيعته في الجسم؛ إذ إنّه في معظم الحالات يلجأ الطبيب إلى إجراء هذا النوع من الفحوصات بسبب الاشتباه في الإصابة بأحَد أمراض الدم، أو أحد اضطرابات المناعة الذاتيّة، إضافةً إلى أنّه يُطلَب من المريض إجراء فحص خلايا الدم البيضاء لمراقبة تأثير بعض الأدوية في الجسم، وتعداد الخلايا البيضاء فيه مثل الحالات التي يخضع فيها المريض للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي.


المَراجع

  1. Lori Smith BSN (2018-11-21), "What to know about high white blood cell count"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-11. Edited.
  2. Valencia Higuera (2017-3-6), "WBC (White Blood Cell) Count"، healthline, Retrieved 2019-5-11. Edited.
  3. "High White Blood Cell Count: Results and Follow-Up", clevelandclinic,2018-1-12، Retrieved 2019-5-11. Edited.
  4. "White Blood Cell Count (WBC)", labtestsonline,2019-5-1، Retrieved 2019-5-11. Edited.