اعراض الحمل ببنت في الشهر الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:١٠ ، ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
اعراض الحمل ببنت في الشهر الخامس

الحمل

يحدث الحمل إذا أطلقت بويضةٍ من مبيض المرأة بعملية الإباضة، ثم خُصبت في قناة فالوب بالحيوان المنوي من الرجل أثناء الجماع، لينتج عنها البويضة المخصّبة، وتنتقل هذه البويضة المخصبة من قناة فالوب إلى الرحم وتنغرس فيه، ومنها سينشأ الجنين بأكمله،[١] ومنذ لحظة تخصيب البويضة، يتحدد جنس الجنين؛ إلّا أنّه لا يمكن التنبؤ بجنس الجنين في الأشهر الثّلاث الأولى؛ لعدم تكون الأعضاء التناسلية للجنين قبل الثلاثة أشهر.[٢]


أعراض الحمل ببنت في الشهر الخامس

لا تختلف أعراض الحمل ما بين الحمل ببنت والحمل بولد، ولاحقاًا في هذا المقال سيُشار إلى بعض الخرافات المتعلقة بالفروقات ما بين أعراض الحمل بولد أو بنت، وقد تشعر الحامل بهذا الشهر بأولى حركات الجنين الشبيهة بالرفرفة أو حركة الفراشات، وتستمر أعراض الشهر الرابع من الحمل خلال هذا الشهر من الحمل،[٣] ويمكن بيان هذه الأعراض على النحو الآتي:[٤]

  • الإمساك.
  • التعب والإعياء، نتيجة زيادة الوزن.
  • حرقة في المعدة.
  • انتفاخ البطن والغازات.
  • نزيف اللثة.
  • احتقان الأنف أو نزيفه.
  • تورُّم القدمين.
  • زيادة الشهية.
  • الشعور بألم في القدم.
  • ظهور الدوالي.
  • إفرازات مهبلية بيضاء.
  • ضيق التنفس، نتيجة ضغط الرحم المتنامي على غضلة الحجاب الحاجز.
  • ظهور علامات التمدد.
  • الشعور بآلام الظهر.
  • تصبغ الجلد.
  • شرود الذهن.
  • تسارع دقات القلب.
  • بروز السرة.
  • زيادة حجم الثدي، وظهور نتوءات صغير على الهالة المحيطة بالحلمة، وهذه عبارة عن غدد عرقية تُفرز مواد مساعدة على ترطيب المنطقة.
  • تكرار التبول المُسبِّب للاستيقاظ من النوم أحيانًا.
  • تغيرات في الرؤية.


تطوّر الجنين في الشهر الخامس

يبدأ الشعر بالنمو على رأس الجنين خلال الشهر الخامس من الحمل، ويغطي الشعر الناعم الرقيق الكتفين والظهر والجبين، ويعد هذا الشعر ضروريًا لحماية الطفل، كما أنَّه يتساقط عادةً في الأسبوع الأول بعد الولادة، كما يُغطَى جلد الجنين بطبقة بيضاء شمعية ضرورية لحماية جلد الجنين من التعرض الطويل للسائل الأمينوسي الذي يحيط به.

قد تبدأ المرأة الحامل بالشعور بأولى حركات الجنين خلال الشهر الخامس، ويُشار لأولى حركات الجنين باسم الارتكاض. وبحلول نهاية الشهر الخامس من الحمل يبلغ طول الجنين حوالي 25 سينتيمتر، ووزنه حوالي من ربع إلى نصف كيلوغرام.[٥]


طرق معرفة جنس الجنين

لمعرفة جنس الجنين، ويُمكن إجراء مجموعةٍ من الفحوصات المهمة أبرزها ما يأتي:[٦]

  • التصوير بالأشعّة فوق الصّوتية: يُجرى هذا الفحص في الفترة ما بين الأسبوع 18-20 من الحمل، ويعتمد الطبيب على الكشف عن الأعضاء التناسلية للجنين لمعرفة جنسه، ولكن في بعض الأحيان، بسبب وضعية الجنين لا تكون الأعضاء التناسلية واضحة، لذلك يُعاد الفحص مرة أخرى في وقتٍ آخر، لمعرفة جنس الجنين.
  • الاختبارات الجينية من عينة الزغابة المشيمة أو بزل السلى: تُستخدَم هذه الطرق أساسًا للكشف عن بعض الاضطرابات الجينية التي يُصاب بها الجنين، كما يُمكنها تحديد جنس للجنين، لكن تنطوي هذه الفحوصات على زيادة خطر حدوث الإجهاض، فلا يُنصَح بإجراء هذا الفحص عند الرغبة بمعرفة جنس الجنين فقط.
  • فحص الدم:إذ يُمكن سحب عينةٍ دم من المرأة الحامل للكشف عن الحمض النووي للجنين في دم الأم، وذلك لإجراء الفحوصات الجينية والكشف عن إصابة الجنين ببعض الاضطرابات الجينية كمتلازمة داون.، كما يمكن لهذا الفحص تحديد جنس الجنين، يُجرى هذا الفحص بعد الأسبوع التاسع من الحمل.


حقيقة وخرافة

لا يُوجد أيّ أبحاثٍ علمية موثقة للتفرقة بين الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل في ذكر وتلك الحامل بأنثى، لذلك يبقى الفاصل الرئيسي لمعرفة جنس الجنين هو إجراء الاختبارات والفحوصات من قبل الطبيب، ويوجد بعض الخرافات حول الأعراض التي تُصاحب الأنثى، إلا أنَّ الحقيقة أنَّه لا صحة لذلك، ويمكن بيان هذه الخرافات على النحو الآتي:[٧]

  • معدل ضربات القلب للجنين مرتفعة: تنص الخرافة أنَّه في حال تجاوز معدل ضربات القلب للجنين 140-160 نبضة في الدقيقة إذا كان جنس الجنس أنثى، والحقيقة أنَّ المعدل الطبيعي لمعدل ضربات قلب الجنين ما بين 120-160 نبضة في الدقيقة، وأنَّ سرعة نبضات القلب للذكور والإناث هي نفسها في الأشهر الثلاث الأولى، ولا يوجد فرق بينهما.
  • ارتفاع البطن: تنص الخرافة أنَّه إذا كان البطن مرتفعًا لأعلى يكون جنس الجنين أنثى، كما ينخفض لأسفل، إذا كان جنس الجنين ذكرًا، والحقيقة وجود العديد من العوامل التي تُؤثر في ارتفاع البطن وشكله مثل؛ وزن الطفل، وحجم الرحم، وموقع المشيمة، وحجم السائل الأمينوسي، ولا علاقة لذلك بجنس الجنين.
  • شكل البطن: تنص الخرافة أنَّه إذا كان البطن بارز إلى الأمام ومدبب يكون الجنين ذكر، أمّا إذا كان الجنين أنثى فيكون البطن مستديرًا، والحقيقة وجود العديد من العوامل المؤثرة في شكل البطن كزيادة الوزن عند الحامل، ووضعية الجنين، وغيرها.
  • الشعور بالغثيان الشديد في الصباح: تنص الخرافة على تسبُّب الحمل بأنثى بالشعور الشديد بالغثيان وخاصّةً في فترة الصباح الباكر، والحقيقة أنَّ لذلك علاقة بالتغيرات الهرمونية للحمل، ولا علاقة بجنس الجنين.
  • البشرة والشعر: تنص الخرافة أن الحمل بأنثى يُسبِّب البشرة الدهنية وبهتان الشعر، والحقيقة أنَّ للتغيرات الهرمونية علاقة بذلك لا جنس الجنين، كما ويختلف هذ بين امرأة وأخرى.
  • تقلّبات المزاج: تنص الخرافة على أنَّ التغيرات المزاجية الحادة ترتبط بالحمل بنثى، والحقيقة أنّ المرأة تُصاب بتقلبات المزاج في الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، ولا تقتصر التغيرات المزاجية عند الحمل ببنت فقط؛ بل تعاني منه جميع النساء الحوامل سواء أكان الجنين ذكرًا أم أتثى.


المراجع

  1. "Pregnancy: Ovulation, Conception & Getting Pregnant", my.clevelandclinic.org, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  2. "Fetal Development: Your Baby’s Sex", www.whattoexpect.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  3. "What happens in the fifth month of pregnancy?", plannedparenthood, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  4. "Pregnancy: The fifth month", aboutkidshealth, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  5. "The Second Trimester: Your Baby's Growth and Development in Middle Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  6. "Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy", www.healthline.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  7. "Symptoms Of Baby Girl During Pregnancy: Myths Vs Facts", www.momjunction.com, Retrieved 12-12-2019. Edited.