اعراض السيلان للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٦ ، ١٢ مارس ٢٠٢٠
اعراض السيلان للرجال

السيلان

هو مرض ينتقل عن طريق ممارسة الجماع، إذ يُعدّ من الأمراض المنقولة جنسيًّا، ويصاب الشخص به نتيجة ممارسة الجماع مع شخصٍ آخر مصابٍ به، وعادةً ما يُصاب به الرجال والنساء، لكنّ حدوثه عند الرجال أكثر شيوعًا من النساء، ويسبب الألم وظهور أعراض أخرى في الجهاز التناسلي، لكن يسبب أيضًا مشكلات في المستقيم، أو الحلق، أو العينين، أو المفاصل.[١]


أعراض السيلان للرجال

تظهر الأعراض والعلامات الخاصّة بمرض السيلان في غضون يومين إلى 14 يومًا بعد التعرّض للمرض، لكن يوجد بعض الأشخاص المصابين بمرض السيلان ولا تبدو عليهم أي أعراض، لكن في الوقت نفسه يجب التذكر أنّ الشخص المصاب بمرض السيلان الذي لا يعاني من وجود أعراض، والذي يُطلَق عليه أيضًا اسم حامل للمرض قد يبدو شخصًا مُعدِيًا، إذ من المحتمل أن ينشر هذا الشخص العدوى إلى شركاء آخرين، وبالنسبة للأعراض عند الرجال فقد لا يصابون بأعراض ملحوظة لعدة أسابيع، بينما بعض الرجال قد لا تظهر عليهم أعراض أبدًا، وغالبًا ما تبدو أول الأعراض الملاحظة عندهم الإحساس بالألم أو الحرقة أثناء التبول، ومع تقدّم المرض قد تظهر أعراض أخرى، وعلى رأسها الآتي:[٢]

  • إلحاح التبول أو تواتره أو تكراره بشكل أكبر.
  • وجود إفرازات تشبه القيح من القضيب ذات لون أبيض أو أصفر أو أخضر.
  • وجود احمرار في فتحة القضيب أو تورم.
  • ألم في منطقة الخصيتين أو تورّمهما.
  • استمرار التهاب الحلق.
  • مكوث عدوى مرض السيلان في الجسم بضعة أسابيع بعد معالجة الأعراض، لكن في حالات نادرة يستمرّ السيلان في إحداث ضرر للجسم، خاصّة في منطقة الإحليل والخصيتين، وقد ينتشر الألم أيضًا إلى المستقيم.


تشخيص مرض السيلان

يحدّد الطبيب وجود بكتيريا السيلان في الجسم بناءً على تحليل عينة من الخلايا، وتُجمَع العينات عن طريق:[٣]

  • تحليل البول، قد يعين هذا الفحص على تحديد البكتيريا الموجودة في مجرى البول الخاص بالمريض.
  • أخذ مسحة من المنطقة المصابة، ربما تؤخذ مسحة من الحلق أو الإحليل أو المهبل أو المستقيم لتحديد البكتيريا في المختبر.
  • تحاليل الأمراض المنقولة جنسيًا: يُحتَمل أن يوصي الطبيب أيضًا بإجراء فحوصات العدوى والأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا، إذ يزيد مرض السيلان من خطر الإصابة بهذه الأمراض، خاصة الكلاميديا، التي غالبًا ما تُصاحِب السيلان، وقد يوصي الطبيب أيضًا بإجراء فحص فيروس نقص المناعة البشرية على أيّ شخص مصاب بعدوى تُنقَل عن طريق الجماع، وبناءً على عوامل الخطر الخاصّة بالمريض تبدو فحوصات الأمراض المنقولة جنسيًّا مفيدة في التشخيص.


مضاعفات مرض السيلان

تحدث مضاعفات مرض السّيلان للحالات التي لم تَتلقّ العلاج، وهذه المضاعفات تحدث لدى النساء أكثر من الرجال، لكنّ بعضها قد يصيب الرجال، ومن بينها:[٢]

  • نمو خرّاج مؤلم داخل القضيب.
  • انخفاض خصوبة الرَّجل، أو الإصابة بـالعقم.
  • عند انتشار السيلان ووصوله إلى مجرى الدم، فإنّ ذلك قد يسبب التهاب المفاصل أو التهاب الحبل الشوكي أو تلف صمام القلب أو التهاب بطانة الدماغ، وهذه المضاعفات نادرة الحدوث لكنّها خطيرة.


علاج مرضى السيلان

تُعدّ المضادات الحيوية من العلاجات الأساسية لمرضى السيلان، إذ لا توجد علاجات منزلية أو أدوية دون وصفة طبية، وتجب زيارة الطبيب عند الشعور بالأعراض، وقد يُنفّذ العلاج بحقن مضاد حيوي من السيفتريكسون لمرة واحدة في العضلة في الأرداف، أو جرعة واحدة من أزيثروميسين عن طريق الفم، حيث جرعة واحدة كفيلة بإعطاء الشعور بالراحة في غضون أيام، إذ يتوجب إجراء فحوصات دوريّة لمنع انتشار المرض، ويُعدّ ظهور سلالات من السيلان المقاومة للمضادات الحيوية تَحدٍّ متزايد، وقد تتطلب هذه الحالات علاجًا أكثر شمولًا مع دورة علاج لمدة سبعة أيام بالمضادات الحيوية عن طريق الفم أو العلاج الثنائي بمضاد حيوي مختلف، وعادةً ما تُعطى المضادات الحيوية المستخدمة في العلاج المكثف مرة أو مرتين في اليوم؛ كالأزيثروميسين والدوكسيسيكلين، إذ يُطوّر العلماء لقاحات للوقاية من الإصابة بعدوى السيلان[٢]


المراجع

  1. "What is Gonorrhea? What Causes It?", www.webmd.com, Retrieved 14/2/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Dale Kiefer and Justin Sarachik, "Gonorrhea"، www.healthline.com, Retrieved 14/2/2019.
  3. "Gonorrhea", www.mayoclinic.org, Retrieved 14/2/2019. Edited.