اعراض الولاده في الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
اعراض الولاده في الثامن

الشهر الثامن من الحمل

يمتدّ حمل المرأة إلى مدّة أقصاها تسعة شهور، وهذه الفترة الطّويلة تُقسَم إلى ثلاثة أثلاث، كلّ ثلث منها يضمّ ثلاثة أشهر، وكلّ ثلث منها له أعراض مختلفة عن الثلثين الآخرين، والثّلث الأخير من الحمل يبدأ من الشّهر السّابع ويتوسّطه الشهر الثامن، وقد تحدث الولادة في الثلث الأخير من الحمل بصورة شائعة، وحدوثها في شهر من هذه الأشهر الثّلاثة له أعراض معيّنة؛ فالشّهر الثامن من الحمل يبدأ في الأسبوع الثاني والثلاثين ويستمرّ أربعة أسابيع، وهو شهر متعب جدًّا للحامل، وأعراضه تتمثّل بالثّقل الكبير، والتّعب، والإجهاد، مع زيادة حدّة آلام الظهر؛ بسبب انتقال مركز الثقل إلى أسفل، وفيه يجب على الحامل أن تزور طبيبها كلّ أسبوعين، وليست مرّةً في الشّهر كما في الشّهور السابقة، كما يجب أن تعرف الأمّ كل علامات الولادة وأعراضها؛ لأنّها قد تتعرّض للولادة المبكّرة في هذا الشّهر.[١]


أعراض الولادة في الشّهر الثّامن من الحمل

يبدأ جسم المرأة بالاستعداد للولادة من بداية الشّهر الثامن، فالحامل قد تلد خلال الشّهر الثّامن لكن بنسبةٍ بسيطة، وللولادة في الشهر الثامن علامات وأعراض خاصّة، وفيما يأتي أبرز أعراض الولادة في الشهر الثامن: [٢]

  • الشّعور بألم في الظهر وتشنّجات شديدة، خاصّةً في إذا كان الحمل الثّاني أو الثالث وليس الأوّل.
  • انخفاض الجنين إلى أسفل منطقة الحوض، وهذا يكون قبل الولادة بشهر.
  • تراخي مفاصل الجسم وأربطته وعظامه؛ وذلك بسبب عمل هرمون الريلاكسين، وكلّما اقتربت ساعة الولادة شعرت المرأة بزيادة الارتخاء في مفاصلها.
  • توسّع عنق الرحم، والذي يحدث في العادة قبل الولادة ببضعة أسابيع، ويمكن قياس مدى توسّع عنق الرحّم من خلال فحص الطّبيب الدّاخلي للحامل.
  • توقّف زيادة الوزن؛ بسبب اكتمال نمو الجنين وتجهزّه للولادة.
  • الإسهال، وهو حالة ناتجة عن تراخي عضلات الجسم وأربطته، مثل: عضلات الرّحم، وعضلات المثانة، وعضلات المستقيم.
  • التّعب والإرهاق؛ بسبب كبر حجم البطن وضغطه على المثانة، وعلى عكس ذلك تُصاب بعض الحوامل بنشاط زائد قبل الولادة.
  • خروج بعض الإفرازات الدّموية، أو وجود نزيف بسيط.
  • تورّم الأطراف، والإصابة بالصّداع مع تشوّش في الرّؤية.
  • نزول السّائل الأمينوسي، أو تسرّب القليل منه.
  • تغيُّر الإفرازات المهبليّة المعتادة إلى إفرازات مخاطيّة وورديّة.
  • بدء تقلصات براكستون، وهي تشنّجات تصيب الحوض والبطن قبل الولادة بأسابيع، وتزداد كلما اقتربت الحامل من موعد ولادتها، أمّا تقلّصات الولادة (الطلق) فتكون متلاحقةً وشديدةً جدًّا.


تطور الطفل في الشّهر الثّامن من الحمل

الثّلث الأخير من الحمل يبدأ من الشّهر السّابع حتّى الشّهر التّاسع، وخلال هذا الثّلث يتغيّر الجنين بصورة واضحة وملحوظة، وفيما يأتي أبرز تغيّرات الجنين خلال هذا الثّلث:[٣]

  • ارتفاع طول الجنين إلى 14 سم في نهاية الشهر السّابع، ووزنه يصل إلى ما يقارب 900-1800 غرامًا، ويسمع الطّفل صوت أمه ويستجيب له، ويستجيب للأصوات الخارجيّة.
  • في الّشهر الثامن يزداد طول الطفل ليصل 46 سنتيمترًا، ووزنه يصل إلى 2.27 كيلوغرامًا، وتشعر الأم في هذا الشّهر بركلات الطّفل بصورة كبيرة، إلى جانب التطوّر الكبير في دماغ الطفل ليستطيع الرّؤية والسّمع جيّدًا، أمّا الرّئة فلا تكون مكتملة النّمو في الشهر الثامن.
  • في الشّهر التاسع تنضج الرّئتان، ويكون الطفل جاهزًا للخروج إلى العالم الخارجيّ دون أيّ أخطار.


المراجع

  1. "Pregnancy: The eighth month", www.aboutkidshealth.ca,2009-9-11، Retrieved 15-5-2019. Edited.
  2. What to Expect Editors (2018-7-3), "10 Signs of Labor"، whattoexpect, Retrieved 18-5-2019.
  3. Renee A. Alli, MD (2017-11-9), "Your Baby's Growth and Development In the Third Trimester of Pregnancy"، www.webmd.com, Retrieved 18-5-2019.