اعراض انخفاض السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ٧ أبريل ٢٠٢٠
اعراض انخفاض السكر

انخفاض السكر

يعد السكر الذي يتم تناوله من الطعام المحرك الأساسي للجسم والدماغ، إذ يؤدي تناوله إلى تحفيز البنكرياس لإفراز هرمون الإنسولين، والذي يعمل بدوره على امتصاص خلايا الجسم لسكر الغلوكوز والاستفادة منه، لكن في حال كانت الكمية المتناولة تفوق حاجة الجسم فإنه يتم تخزين الفائض من الغلوكوز في العضلات والكبد، لاستخدامه في حال انخفاض مستوى السكر في الدم.

إن انخفاض مستوى السكر في الدم إلى أقل من 70 ملغ لكل ديسيلتر يعد مؤشرًا على وجود مشكلة مرضية لدى المصاب، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة، سواءً كان المصاب يعاني من مرض السكري أم لا، كما يترتب عليها ظهور العديد من الأعراض، والتي سيتم توضيحها في هذا المقال.[١][٢]


أعراض انخفاض السكر

يتراوح معدل السكر الطبيعي في الدم عند الصيام ما بين 70-100 ملغ / ديسيلتر، وفي حال انخفاض مستواه عن الطبيعي يبدأ الجسم فورًا بزيادة إفراز هرمون الجلوكاجون والتقليل من إفراز هرمون الإنسولين دون ظهور أي علامات أو أعراض لدى المصاب، لكن في تفاقم انخفاض معدل السكر ليصل إلى 50 ملغ لكل ديسيلتر تبدأ ظهور عدّة أعراض، والتي تتضمن ما يأتي:[٣]

  • الرعشة.
  • الخفقان.
  • الدوخة.
  • صعوبة في التحدث.
  • التهيّج، والعصبية.
  • فقدان الوعي.
  • صعوبة في التركيز.
  • الجوع الشديد.
  • التعرق.
  • تغير في شخصية المصاب وسلوكه.
  • الشحوب.
  • الضعف، والوهن.
  • حدوث النوبات التشنجية.

تعد هذه الأعراض علامات تحذيريةً للمصاب بضرورة رفع مستوى السكر في الدم، وذلك بتناول الطعام، لكن في حال عجز الجسم عن الاستجابة فإنّ الهبوط يتفاقم، ليسبب عدم وصول السكر إلى الدماغ، مما يترتب عليه بدء ظهور عدة علامات، كالارتباك، والدوخة، والتغير في سلوك المصاب، وإصابته بالنوبات ثم دخوله في غيبوبة السكر.


أسباب انخفاض السكر

يمكن توضيح أسباب انخفاض السكر في الدم للأشخاص المصابين بالسكري وغير المصابين به على النحو الآتي:

أسباب انخفاض السكر للمصابين بالسكري

تتم معالجة المصاب بالسكري بالعديد من الأدوية، والتي تُقسم إلى أدوية فموية منها ما يعمل على زيادة مستوى الإنسولين في الدم من خلال تحفيزه للبنكرياس، بالإضافة إلى حقن الإنسولين، لذلك ينجم عن زيادة الجرعة في الأدوية السابقة زيادة مستوى الإنسولين في الدم، ويترتب على ذلك هبوط في مستوى السكر. كما يؤدي عدم تناول وجبات الطعام بالتزامن مع الأدوية أو عدم تناول بعض الوجبات أو تقليل الكمية المستهلكة إلى خفض مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى أنَّه قد ينتج عن ممارسة التمارين الرياضية الشديدة دون تناول الطعام، كما ينجم عن الإفراط في شرب الكحول.[٤]

أسباب انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

بالرغم من عدم إصابة الشخص بمرض السكري، إلا أنه قد يعاني أحيانًا من انخفاض مستوى السكر في الدم، وقد يُعزى ذلك لفرط إفراز الإنسولين من البنكرياس عقب تناول الطعام ليسبب هبوط السكر في الدم، والذي قد يكون أحد الأعراض المبكرة للإصابة بالسكري، ويُشار إليه باسم هبوط السكر التفاعلي، كما قد ينجم عن عدة أسباب أخرى، والتي تتضمن ما يأتي:[٥]

  • تناول الأدوية: يسبب تناول بعض الأدوية زيادة فرص انخفاض مستوى السكر في الدم، خاصةً لدى الأطفال أو الذين يعانون من فشل كلوي، ومن أهم هذه الأدوية ما يأتي:
    • علاج الملاريا.
    • بعض المضادات الحيوية.
    • بعض الأدوية المستخدمة في علاج الالتهاب الرئوي.
  • فقدان الشهية العصابي: الذي يعد أحد اضطرابات الطعام، إذ لا يحصل المُصاب على المواد الغذائية المهمة التي تساعده على الحفاظ على مستوى السكر في الدم.
  • التهاب كبد: يعد التهاب الكبد أحد أمراض الكبد، يؤثر سلبًا على وظيفته وقدرته على إفراز الغلوكوز إلى الدم عند الإصابة بهبوط مستوى السكر في الدم.
  • الإفراط في شرب الكحول: يؤدي الإفراط في شرب الكحول إلى خلل في وظيفة الكبد وعدم استجابته لهرمون الجلوكاجون الذي يتم إفرازاه من البنكرياس عند انخفاض مستوى السكر في الدم لتحفيز الكبد لإفراز السكر المخزّن إلى الدم، بالتالي عدم قدرته على إفراز الغلوكوز في الدم، ليسبِّب ذلك انخفاض مستوى السكر مؤقتًا.
  • اضطرابات في الغدة النخامية أو الغدة الكظرية: تعد الغدة النخامية والغدة الكظرية من الغدد التي تتحكم بالهرمونات المسؤولة عن تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم، لذلك أي أمراض تصيبهما قد تسبب انخفاض مستوى السكر.
  • سرطان البنكرياس: بالرغم من ندرة الإصابة بورم سرطاني على البنكرياس، لكن في حال الإصابة به فإنه يسبب فرط إفراز هرمون الإنسولين مسببًا هبوط مستوى السكر في الدم.
  • مشاكل في الكلى: تساهم أمراض الكلى بصورة غير مباشرة في هبوط مستوى السكر في الدم، إذ تتمثل وظيفة الكلى بتخليص الجسم من فضلات الجسم والمواد السامة، فيُسبِّب اضطرابها تراكم الأدوية التي يتناولها المصاب، مما يؤدي إلى انخفاض مستوى السكر في الدم.


علاج انخفاض السكر

يمكن معالجة انخفاض مستوى السكر في الدم من خلال ما يأتي:[٦]

  • العلاج الفوري لانخفاض السكر في الدم: ذلك من خلال إعطاء السكر للمصاب، إما بتناول الحلوى أو المشروبات المحلية كعصير الفواكه، أو حتى حبوب الغلوكوز، وفي الحالات الشديدة قد يستلزم إعطاء الغلوكوز في الوريد تجنبًا لحدوث تلف في الدماغ. كما يُوصى عادةً الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بهبوط السكر بالدم كالمصابين بالسكري بضرورة حمل حبوب الجلوكوز، والتي تمتاز بمفعولها السريع عند انخفاض مستوى السكر. وفي حالات معينة خاصّةً يُنصَح الأشخاص المعرضون لحدوث هبوط شديد بحمل إبر الجلوكاجون، والتي تساعد على رفع مستوى السكر في الدم خلال 5-15 دقيقةً.
  • علاج الأسباب المؤدية إلى انخفاض السكر في الدم: قد يكون ذلك بتعديل جرعة الدواء الذي يتناوله المصاب بالسكري، كما تعد إزالة الوَرَم الإِنسولينيّ إحدى طرق التغلب على انخفاض مستوى السكر إذا كان ناجمًا عنه، وقد يحتاج بعض المصابين إلى تناول الأدوية للتخفيف من أعراض الورم ما قبل العملية الجراحية. أما في حال انخفاض مستوى السكر في الدم لغير المصاب بالسكري فإنه يُنصح بتناول عدة وجبات صغيرة بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة، كما ينصح بالتقليل من تناول السكريات البسيطة والكربوهيدات تجنبًا للإصابة بهبوط السكر التفاعلي.


الوقاية من انخفاض السكر

هناك العديد من الطرق التي يمكن القيام بها للوقاية من نقص السكر في الدم، من هذه الطرق ما يلي: [٧]

  • تناول ثلاث وجبات على الأقل كل يوم، إذ تكون متباعدة، إضافة إلى تناول وجبات خفيفة بين الوجبات.
  • اتباع خطة لوجبات الطعام الخاصة بالمريض، إذ لا تزيد المدة بين الوجبات عن 4 إلى 5 ساعات.
  • ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة إلى ساعة بعد تناول وجبات الطعام، وفحص نسبة السكر قبل التمرين وبعده، ومناقشة أية تغييرات يمكن إجراؤها مع الطبيب.
  • تحقق المريض مرة أخرى من الأنسولين، وجرعة دواء السكري قبل تناوله.
  • معرفة متى يصل الدواء إلى ذروته.
  • فحص نسبة السكر في الدم حسب توجيهات الطبيب.
  • أن يحمل مريض السكري سوارًا لتحديد الهوية التي تُميز المريض المصاب بمرض السكري.


المراجع

  1. "Hypoglycemia", www.medlineplus.gov, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. Yvette Brazier (11-3-2019), "All about hypoglycemia (low blood sugar)"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. Melissa Conrad Stöppler (14-11-2019), "14 Low Blood Sugar Symptoms, Dangers, Causes, and Treatment"، www.medicinenet.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  4. Rachel Nall (29-8-2016), "Low Blood Sugar (Hypoglycemia)"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. Lana Burgess (10-8-2018), "Can you have hypoglycemia without diabetes?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. Erika F. Brutsaert (5-2019), "Hypoglycemia"، www.msdmanuals.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  7. "Hypoglycemia: When Your Blood Sugar Gets Too Low", www.webmd.com, Retrieved 22/1/2019. Edited.