اعراض تضخم الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
اعراض تضخم الكبد

تضخم الكبد

الكبد عضو كبير ومهم في جسم الإنسان، ويوجد الكبد في الجزء الأيمن من البطن، وعادةً لا يستطيع الشخص أن يشعر بالكبد، إذ إنه محمي بعظام القفص الصدري، ويلعب الكبد دورًا مهمًا للغاية في جسم الإنسان، فهو المسؤول عن تصفية الدم القادم من الجهاز الهضمي قبل تمريره إلى باقي أجزاء الجسم، كما يزيل الكبد السموم الموجود في الجسم من المواد الكيميائية ومخلفات عملية الأيض والأدوية، بالإضافة إلى ذلك، يفرز الكبد العصارة الصفراء التي تذهب إلى الأمعاء وتساعد في عملية الهضم، كما ينتج أيضًا البروتينات المهمة لتخثر الدم.[١]

ويحدث تضخ الكبد عندما يزداد حجمه عن الحجم الطبيعي، ولا يحدث تضخم الكبد وحده في الجسم، إذ عادةً ما يوجد سبب آخر يؤدي إلى حدوثه مثل التهاب الكبد ومجموعة أخرة من الأمراض التي من الممكن أن تصيب الكبد وغيره من الأعضاء في الجسم، ولعلاج تضخم الكبد يجب معرفة السبب المؤدي إليه والعمل على علاجها، ويعدّ العلاج أمرًا مهمًا للغاية، إذ اعتمادًا على سبب تضخم الكبد قد يحدث تضرر الكبد وتلفه وقد ينتهي الأمر بحدوث ضرر طويل الأمد للكبد.[٢]


أعراض تضخم الكبد

إن تضخم الكبد بحد ذاته لا يؤدي إلى ظهور أي أعراض على الشخص المصاب، إلا أن المشاكل الصحية التي تؤدي إلى حدوث تضخم الكبد هي التي تسبب ظهور الأعراض، ومن الأعراض التي قد تظهر على المريض ما يأتي، وهي أعراض تستدعي مراجعة الطبيب:[٣]

  • اليرقان وهو اصفرار الجلد والعينين.
  • آلام العضلات.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • حكة الجسم.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • ألم في البطن أو ملاحظة كتلة فيه.
  • ضعف الشهية.
  • تورم في القدمين والساقين.
  • حدوث الكدمات بسهولة.
  • فقدان الوزن.
  • زيادة حجم البطن.
  • ألم شديد في البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم مع حدوث اليرقان.
  • القيء الدموي أو المشابه للون القهوة.
  • ضيق في التنفس.
  • براز أسود أو دموي.


أسباب تضخم الكبد

إن من الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث تضخم الكبد ما يأتي:[٤]

  • أمراض الكبد الناجمة عن شرب الكحول، والتي تشمل على مرض الكبد الدهني الناجم عن شرب الكحول والتهاب الكبد الكحولي وتليفه.
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي وهو مرض أيضي يرتبط بنمط الحياة.
  • الالتهاب الكبدي الفيروسي والذي يشمل كل من التهاب الكبد A,B,C,D,E.
  • سرطان الكبد أو السرطان الذي يصيب الأعضاء المختلفة وينتشر إلى الكبد.
  • بعض أنواع السرطان: والتي تشمل ما يأتي:
    • بعض أنواع سرطانات الدم.
    • بعض أنواع سرطان الغدد الليمفاوية.
    • الورم النقوي المتعدد.
  • الأمراض الجينية: قد تسبب بعض الأمراض الجينية تضخم في الكبد ومن هذه الأمراض ما يأتي:
    • داء ترسب الأصبغة الدموية.
    • داء ويلسون.
    • داء اختزان الغلايكوجين.
    • داء غوشيه.
  • مشاكل القلب والأوعية الدموية: ومن هذه المشاكل ما يأتي:
    • انسداد الأوردة التي تغذّي الكبد أو ما يُعرف بمتلازمة بود-خياري.
    • فشل القلب الاحتقاني.
    • ضيق صمام القلب ثلاثي أو الصمام التاجي.
  • حالات العدوى: من هذه الحالات ما يأتي:
    • خُرّاج الكبد الناجم عن طفيليات، مثل داء الأميبات أو بكتيريا.
    • العدوى الطفيلية الأخرى، مثل داء البلهارسيا وداء المتورقات.
    • الحمى الناكسة التي تنتقل إلى البشر من القراد وقمل الجسم.
  • التلف الناجم من السموم:
    • إصابة في الكبد ناجمة عن استخدام بعض الأدوية، مثل الأسيتامينوفين وأموكسيسللين/كلافيولينيت.
    • الالتهاب الكبدي السام الناتج عن التعرض إلى السموم، مثل التعرض إلى المواد الكيميائية الصناعية التي تحتوي على المادة رباعي كلوريد الكربون والكلوروفورم.
  • بعض الأمراض وحالات الكبد المعقدة:
    • الدَّاءُ النَّشَوانِيّ.
    • التهاب الكبد المناعي.
    • التشمع الصفراوي الأولي.
    • التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي.


الوقاية من تضخم الكبد

يمكن لاتباع بعض الأمور أن تساعد في الوقاية من أمراض الكبد المختلفة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • التوقف عن شرب الكحوليات.
  • اتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بتناول الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية، إذ يجب تجنب تناولهما بجرعات أعلى من الكمية الموصى بها.
  • التقليل من التعامل مع المواد الكيماوية، إذ يجب تجنب استخدم منظفات الإيروسول والمعقمات والمواد الكيماوية السامة إلا في أماكن جيدة التهوية، وارتداء القفازات وأكمام طويلة وقناع وجه عند استخدامها.
  • الحفاظ على وزن صحي، إذ يجب الحفاظ على الوزن ضمن الحدود الطبيعية وخسارة الوزن في حال كان الشخص يعاني من زيادة في الوزن وذلك من خلال تقليل عدد السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص يوميًا وزيادة عدد التمارين الرياضية.
  • تناول المكملات الغذائية بحرص شديد، إذ يجب التحدث مع الطبيب بشأن مخاطر وفوائد المكملات الغذائية والأدوية العشبية قبل تناولها، فأغلب هذه المنتجات قد تسبب الضرر للكبد، خاصةً تلك التي تحتوي على خليطٍ من المكونات المختلفة بغرض بناء العضلات أو فقدان الوزن، ومن الأعشاب التي يجب تجنبها هي الجعدة والبلوط والسنّا، والدبق والسنفيتون والماهونج وجذور حشيشة الهر والكافا وعروق الصباغين ومستخلص الشاي الأخضر.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD (13-3-2017), "Picture of the Liver"، webmd, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  2. Minesh Khatri, MD (10-9-2017), "Enlarged Liver (Hepatomegaly)"، webmd, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  3. Verneda Lights and Rachel Nall (22-8-2016), "What Causes Liver Enlarged?"، healthline, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (12-5-2018), "Enlarged liver"، mayoclinic, Retrieved 7-1-2019. Edited.