اعشاب لتقوية الذاكرة عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٣ ، ٢٨ يونيو ٢٠٢٠
اعشاب لتقوية الذاكرة عند الاطفال

مقدمة

هل سبق وتعرض طفلك لحالة من ضعف الذّاكرة؟ وهل لاحضت صعوبةً في التّركيز لديه ونسيان بعض التّفاصيل، وعدم القدرة على إتمام الواجبات؟ تعرف هذه الحالة باضطراب نقص الانتباه، ويمكن علاجها بالعديد من الطرق، منها: استخدام الأعشاب الطّبيعية، والتي تفيد في رفع قدرة الطفل على التركيز، وتقوّي ذاكرته، أو من خلال الألعاب والأنشطة، وهذا ما سيتم تناوله في هذا المقال.[١]


هل توجد أعشاب مقوية لذاكرة الطفل؟

نعم، توجد بعض أنواع الأعشاب التي يمكن إعطاؤها للأطفال لتقوية ذاكرته، لكن يجب استشارة الطّبيب قبل استخدامها، ومن هذه الأعشاب ما يأتي:[٢]

  • الميرمية: تشر الدراسات الحديثة إلى احتواء الميرمية على مركبات تعمل على تحسين الوظائف المعرفية والإدراكية، كما أثبتت فعاليتها في علاج مرض الزهايمر.
  • الكركم: يحتوي الكركم على مركب الكركمين، وهو يتميز بخصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات، وهذا ما يجعله مفيد في تعزيز صحة الدماغ ومقوي للذاكرة عن الأطفال، كما تبين دوره في تثبيط موت الخلايا العصبية في الدماغ.
  • الجنكو بيلوبا: استخدمت هذه العشبة منذ القدم في علاج الخرف، خاصّةً في الطب الصيني التقليدي، إذ يُعتقد أنّها تُحسّن من وظيفة الإنسان الإدراكيّة من خلال تحفيزها للدّورة الدّموية وتعزيزها لتدفّق الدّم إلى الدماغ، إلى جانب فوائدها في علاج الضّعف المعرفي، ويمكن استخدامها للصّغار والكبار لتقوية نشاط الذّاكرة، ورفع كفاءة عمل الدماغ.
  • الأشواغاندا: تساعد المركبات المكونة لنبتة الأشوغاندا على منع تشكيل لويحات بيتا أميلويد على خلايا الدماغ، كما بينت الدراسات دورها في الحد من الإجهاد التأكسدي مما يقلل من يحسن الذاكرة.
  • الجينسينغ وبلسم الليمون: يعدّ الجينسينغ دواءً شعبيًّا، إذ يحتوي على الكثير من المواد الكيميائية المضادة للالتهابات، والتي تعرف بالجينسينوسيدات، وهي مركّبات تساعد على تقليل مستويات بروتين بيتا أميلويد، ممّا يقوّي الذّاكرة، وينشّط الدّماغ، ويطوّر المعرفة الإدراكية عند الصّغار والكبار، أمّا بلسم الليمون فيستعمل كالشّاي، فهو يخفّف من الأرق والقلق، ويحسّن من الوظائف الإدراكية؛ وذلك لاحتوائه على حمض الروزماريك، والذي يعزّز من عمل الناقلات العصبية في الدّماغ.
  • غوتو كولا: جرى استخدام الغوتو كولا منذ القدم في الطّب البديل لتحسين الإدراك العقلي، ومكافحة الإجهاد التأكسدي المرتبط بتحسّن الوظائف الإدراكية للدّماغ، بالتّالي تقوية الذاكرة ورفع كفاءتها، وهذه العشبة يمكن استخدامها لجميع الأعمار حتّى الأطفال، وتعد الغوتو كولا أيضًا منشّط عشبي لاضطرابات المزاج وتعزيز الذاكرة، إلى جانب تعزيزها لليقظة وتقليلها للقلق خلال ساعات النّهار من خلال تنظيم النّاقلات العصبية المعروفة، ممّا يحسن التركيز والاحتفاظ بالمعلومات وسرعة معالجتها، وهذا مفيد جدًّا للأطفال والبالغين خلال سنوات الدّراسة.[٣]


أسباب مشاكل الذاكرة لدى الأطفال

يوجد العديد من العوامل المؤدية إلى مشكلات الذاكرة عند الأطفال، وفي ما يأتي توضيح لها:[٤]

  • عدم النوم الكافي: يعد النوم الكافي وجيد النوعية مهم جدًا لذاكرة الأطفال، لكن الحرمان من النوم يسبب مشاكل في الذاكرة.
  • صعوبة القراءة:تأثر صعوبة القراءة على طلاقة الكلام لدى الطفل ودقة الفهم، وبمكن أن تؤثر أيضًا على ذاكرته، مما يسبب مشكلات الذاكرة.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة: عادة ما يعاني الأطفال المصابون باضطراب نقص الانتباه من مشاكل الذاكرة؛ وذلك لكونهم غير قادرين على التركيز.


تمارين وألعاب لتحسين ذاكرة الطفل

تعد ألعاب الذاكرة طريقة رائعة لتعزيز نمو الطفل وعلاج مشكلات الذاكرة، وتعليمهم على التركيز وتحسين ردود أفعالهم، وفي ما يأتي أمثلة عليها:[٥]

  • لعبة بطاقة الذاكرة: تتم هذه اللعبة من خلال وضع البطاقات بحيث يكون وجهها للأسفل، ثم يقوم الطفل بالمواجهة وقلب ورقتين معًا حتى الحصول على ورقتين تحملات نفس الرقم والرموز، والفائز هو الذي يحصل على أكبر عدد من الأزواج
  • لعبة العملة: وذلك باختيار عدد من العملات ووضعها في ترتيب معين، ثم تغطيتها وتغيير ترتيبها، ثم اجعل طفلك يعيدها إلى ترتيبها الأول.
  • لعبة الكاس: تتطلب هذه اللعبة إحضار ثلاثة كؤوس ووضع شيء كقطعة معدنية تحت أحد الكؤوس، ثم تحريك الكاسات، واطل بمن الطفل تحديد الكاس الذي تحته العملة.


نصائح غذائية لتحسين ذاكرة طفلك

يوجد الكثير من الطّرق المساعِدة على تقوية ذاكرة الأطفال وتعزيز الوظائف الإدراكية عندهم، ومن هذه الطّرق تعديلات على نظامهم الغذائي، في ما يأتي نصائح غذائية لتحسين ذاكرة طفلك:[٦]

  • تقليل السكر المُضاف إلى أطعمة الأطفال وشرابهم؛ لأنّ السّكر يرتبط بالكثير من المشكلات الصّحية، ومن ضمنها التّدهور المعرفي.
  • إعطاء الأطفال مكملات زيت السّمك؛ لأنّ زيت السّمك غنيّة بالأوميغا 3 الدهني وحمض الإيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوزاهيكسينويك، وهي مواد مهمّة جدًّا لصحّة الأطفال العقلية، إلى جانب تقليلها من القلق والتوتّر، وتسهم في علاج ضعف الذاكرة.
  • إطعام الطّفل الأطعمةً مضادّةً للالتهابات، فهذه الأطعمة تساعد كثيرًا على تحسين الذّاكرة، من خلال تقليل الإجهاد التأكسدي الناتج عن الجذور الحرّة، ومن الأطعمة المضادة للالتهابات الخضار والفواكه، فهي غنيّة بمضادات الأكسدة التي تقاوم الجذور الحرّة في الجسم، وتقلّل منها.


المراجع

  1. "Are There Any Natural Herbs for Kids to Help Them Focus Better?", www.livestrong.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  2. Cathy Wong , "7 Best Herbs and Spices for Brain Health"، www.verywellmind.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  3. Cathy Wong , "The Health Benefits of Gotu Kola"، www.verywellhealth.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  4. "Short Term Memory Loss in Children – Causes and Tips to Cope With It", parenting.firstcry.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  5. "15 Amazing Memory Games for Kids", parenting.firstcry.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  6. Jillian Kubala, MS, RD (26-3-2018), "14 Natural Ways to Improve Your Memory"، www.healthline.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.