افرازات بيضاء قبل الدورة باسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠
افرازات بيضاء قبل الدورة باسبوع

الإفرازات المهبلية الطبيعية

يفرز جسم المرأة مجموعة مختلفة من الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تُدعى الثرّ الأبيض[١]، التي لا يفرزها جسم الرجل، ويُعزى ذلك إلى وجود هرمونات أنثوية في جسم المرأة تتسبب في إخراج هذه الإفرازات ولها تفسيرات كثيرة[٢]. تؤدي الغدد الموجودة داخل المهبل وعنق الرحم وظيفة إفراز هذه السوائل، وتتمثل وظيفة الإفرازات في مساعدة المهبل في تنظيف نفسه من الخلايا الميتة والبكتيريا والجراثيم المختلفة التي توجد داخله[٣].


إفرازات بيضاء قبل الدورة

تميل الإفرازات المهبلية قبل الدورة الشهرية إلى أن تبدو بيضاء معكّرةً؛ ذلك بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون، وهو هرمون أنثوي يشارك في كلٍّ من الدورة الشهرية والحمل[١]، لكن في المراحل الأخرى من الدورة الشهرية عندما ترتفع في الجسم مستويات هرمون الإستروجين تميل الإفرازات المهبلية إلى أن تصبح شفافةً ومائية القوام[١].

يُسمّى هذا الجزء من الدورة الشهرية طور الجسم الأصفر عندما يصل هرمون البروجسترون إلى ذروته في جسم المرأة، وبغض النظر عن اللون أو القوام، فإنّ الإفرازات تحافظ على أنسجة المهبل صحيةً ورطبةً، وطالما أنّ هذه الإفرازات لا يصاحبها ظهور أعراض؛ مثل: الألم أو الحكة أو الاحمرار؛ فهي تُعدّ طبيعية[٤].


متى تجب مراجعة الطبيب

قد تشير الإفرازات المهبلية غير الطبيعية إلى وجود خلل ما عند تغيّر معدّل إفرازها الطبيعي وتميّزها، ومرافقتها مع ما يأتي[٥]:

  • رائحة كريهة.
  • لون مائل إلى الاصفرار، كما قد تنزل في بعض الأحيان بلون مائل إلى الخضرة.
  • حكة شديدة في منطقة الفرج.
  • ألم في منطقة أسفل البطن.
  • التعب.
  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • الحمّى.

تشير الأعراض السابقة إلى تعرّض المرأة لالتهابات مختلفة أدت إلى نزول هذه الإفرازات غير الطبيعية، كما قد تشير في بعض الأحيان إلى وجود مرض خطير يستوجب المراجعة الفورية للطبيب.


أسباب الإفرازات البيضاء قبل الدورة

تشمل الأسباب المُحتملة لظهور الإفرازات البيضاء قبل الدورة الشهرية ما يأتي[٤]:

  • وظيفة الجهاز التناسلي الطبيعية: الإفرازات البيضاء قبل الدورة الشهرية جزء طبيعي منها، ويُطلق بعضهم على هذه الإفرازات الطبيعية في هذه المرحلة من الدورة اسم إفرازات بياض البيض؛ بسبب قوامها الرفيع والمطاطي والزلق، وهذا النوع من الإفرازات عديم الرائحة.
  • تناول حبوب منع الحمل: تغيّر حبوب منع الحمل مستويات الهرمونات الأنثوية في الجسم، مما قد يؤدي إلى زيادة في الإفرازات، وهذا هو التأثير الجانبي الطبيعي لحبوب منع الحمل الهرمونية.
  • الحمل: ملاحظة الإفرازات قبل حدوث الدورة الشهرية المتوقّعة علامة مبكّرة على الحمل، لكنّها أكثر سمكًا.
  • العدوى التي تنتقل عن طريق الجماع: ومنها السيلان والكلاميديا، ​فهما على الأرجح من أكثر الأمراض المنقولة جنسيًا التي تسبب الإفرازات، فإذا كان الشخص مصابًا بـمرض السيلان أو الكلاميديا​ فإنّ الإفرازات ستظهر مائلةً إلى اللون الأصفر وتشبه القيح. ومع ذلك فإنّ هذه الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي غالبًا ما تحدث دون أعراضٍ ظاهرة، لكن من المحتمل أن يؤدي داء المشعرات إلى ظهور أعراض، بما في ذلك إفرازات ذات رائحة كريهة وخضراء اللون سميكة القوام.
  • داء المبيضات أو العدوى الفطرية: تُعدّ العدوى الفطرية في المهبل شائعةً وتحدث دون سبب معروف، ويزيد استخدام المضادات الحيوية من خطر الإصابة بها، ومن المرجّح أن يحدث ذلك قبل حدوث الدورة الشهرية، فالإفرازات من هذه العدوى سميكة وبيضاء وغالبًا ما توصف بأنّها تشبه الجبنة، وتسبب الحكة والشعور بالحرق في المهبل والفرج.
  • التهاب المهبل البكتيري: إنّ التهاب المهبل البكتيري عدوى تحدث عندما يتغير التوازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل، وسببها غير معروف، لكنّه مرتبط بالتدخين والنظافة الزائدة واستخدام منتجات العناية الأنثوية التي تحتوي على عطور، والإفرازات بسبب التهاب المهبل الجرثومي لها رائحة كريهة ولون أبيض مائل إلى الرمادي.


ما أنواع الإفرازات المهبلية

تشير الإفرازات الطبيعية في جسم المرأة إلى حدوث تغييرات في فترة التبويض، كما قد تشير إلى وجود حمل وإلى قرب قدوم الدورة الشهرية. إذ تستطيع المرأة من خلال هذه الإفرازات أن تحدّد أيام الخصوبة وتجنّب الجماع في حال عدم رغبتها في الحمل، أو تُستخدَم وسائل الوقاية المختلفة أثناء هذه المدة؛ ذلك من خلال مراقبة الإفرازات المهبلية التي تُلاحَظ في أغلب أيام الشهر[٦]، وتُفسَّر هذه الإفرازات خلال الشهر وفق الآتي[٥]:

  • يحدث نوع من الإفرازات الشفافة الشبيهة بقوام الماء في أي وقتٍ من الشهر، أو عند ممارسة تمارين رياضية مجهدة، أو التعرّض للإجهاد البدني[٥].
  • تشير الإفرازات المخاطية الشفافة والشبيهة بالمخاط، ويبدو قوامها متماسكًا عند انتهاء الدورة حتى بداية مرحلة التبويض[٥]، وتتميّز الإفرازات في هذه المدة بلزوجتها التي تسمح للحيوانات المنوية بأن تنزلق داخل الرحم حتى تصل إلى البويضة التي تبقى حيّةً حتى 24 ساعة[٧]، وتقوم بتلقيحها[٨].
  • تنتهي مرحلة التبويض بتحوّل الإفرازات إلى إفرازات كريمية ذات لون أبيض مائل إلى الأصفر يشبه بياض البيض، وتشير هذه الإفرازات إلى انتهاء مرحلة التبويض عند المرأة[٩].
  • قد تشعر المرأة ببعض الإفرازات التي تسبق الدورة الشهرية، وتظهر في شكل قطع الجبن البيضاء، وتشعر بها المرأة قبل عدة أيام من الدورة مباشرةً، وتشير إلى قربها[٥].
  • قد تلاحظ في بعض الأحيان إفرازات بيضاء اللون مصحوبة بحكّة شديدة قبل الدورة بأيام، وتشير الحكة المرافقة لها إلى تعرّض المرأة لعدوى الخميرة، وهي عدوى فطرية تتطلب تدخلًا طبيًّا للعلاج[٥]، كما يصاحب هذه الإفرازات ألم أثناء التبول ترافقه حرقة شديدة[١٠].


خصائص الإفرازات المهبلية الطبيعية

تحدث هذه الإفرازات عند النساء جميعهن بنسبٍ مختلفة قد تصل إلى 4 مللترات يوميًا[١]، كما توصف الإفرازات الطبيعية بما يأتي[٣]:

  • تظهر الإفرازات الطبيعية دائمًا دون لون مائلة إلى الشفافية والبياض.
  • لا توجد لها أي رائحة كريهة.
  • إذا رافق شعور المرأة بأي نوع من الحكة في منطقة المهبل عند نزول هذه الإفرازات؛ فقد تبدو علامةً على العدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "What causes white vaginal discharge?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  2. "Patient education: Vaginal discharge in adult women (Beyond the Basics)", www.uptodate.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "5 Types of Vaginal Discharge & What They Mean (Infographic)", www.unitypoint.org, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "What Causes White Discharge Before Your Period?", www.healthline.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Everything You Need to Know About Vaginal Discharge", www.healthline.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  6. "The Truth About the Rhythm Method", www.everydayhealth.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  7. "Creamy White Discharge: What Does It Mean?", flo.health, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  8. "Types of vaginal discharge and how to tell them apart during your cycle", helloclue.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  9. "A color-coded guide to vaginal discharge", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  10. "Dysuria (Painful Urination)", www.webmd.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.