افضل علاج لحساسية الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
افضل علاج لحساسية الجلد

حساسية الجلد

إنّ جهاز المناعة في الجسم مسؤولٌ عن الدفاع عنه ضد البكتيريا والفيروسات، وفي بعض الحالات يُدافع ضدّ بعض المواد التي لا تُشكِّل عادةً أيّ تهديدٍ للجسم، وتُعرف بالمواد المُثيرة للحساسية، وعندما يتفاعل الجسم معها فإنّها تُسبِّب ردَّ فعلٍ تحسُّسيًّا[١]، وتحدث حساسية الجلد عند ملامسة الجسم لمادة غريبة، فيحاربها الجهاز المناعي بالأجسام المضادّة، وينتج عنها حكة شديدة واحمرار في مكان الإصابة[٢].


علاج حساسية الجلد

توجد علاجات عديدة لحساسية الجلد، وبإمكانها المساهمة في التخلص من هذه الحالة، وهي كما يأتي:[٣]

  • تجنّب مسببات الحساسية: يمكن علاج الحساسية من خلال اتخاذ خطوات لتجنب المواد التي تسبّبها، فالوقاية تحارب الأعراض الناتجة عن الحساسية الجلدية؛ فمثلًا يُمكن تجنب الحساسية الغذائية من خلال توخي الحذر عند تناول الطعام، أما الحساسية الحيوانية فتكون عن طريق إبقاء الحيوانات الأليفة في الخارج وتنظيفها بانتظام، والحساسية من العفن عن طريق الحفاظ على المنزل جافًّا وجيد التهوية، بالإضافة إلى الحساسية من الغبار باستعمال وسائد مضادة لها.
  • المستحضرات والكريمات: يمكن علاج احمرار الجلد والحكة الناجمة عن تفاعل الحساسية باستخدام الكريمات والمستحضرات الموضعية التي لا تستلزم وصفةً طبيّةً، مثل الكريمات المرطبة للحفاظ على رطوبة البشرة، وحمايتها من الحساسية، واستخدام غسول الكالامين للحد من الحكة، وكريمات الستيرويدات لتقليل الالتهاب.
  • العلاج المناعي: يعدّ العلاج المناعي خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة ومستمرة، إذ لا يستطيعون التحكّم بأعراضها، فيحتاج المريض إلى علاج عن طريق الحقن أو التّعرض لجرعات صغيرة من المواد المسببة للحساسية، إما كحقن، أو أقراص تحت اللسان على مدار عدة سنوات، ولا يمكن إعطاء الحقن إلا في عيادة متخصصة تحت إشراف طبي، فالهدف من العلاج هو مساعدة جسم المريض على التعايش مع مسببات الحساسية وتخفيف حدّتها.[٤]
  • استخدام مضاد الهيستامين: تُوصف مضادات الهيستامين للمرضى الذين يعانون من أمراض الجلد التحسسية، وبما أن النتائج المتوقعة لمضادات الهيستامين تختلف عند كل مريض يجب تقييم التّعارضات الدّوائية والمحاذير قبل الاستخدام، ويوصى باستخدام مضادات الهيستامين من الجيل الثاني كعلاج أولي للأرتكاريا (التهاب الجلد)، كما يوجد العديد من الفوائد المهمة لها، إذ تحسن علاج حساسية الجلد، كما كشفت الدراسات الحديثة عن خصائص مستقلة لمضاد الهيستامين من الجيل الأول، مثل: تعديل إنتاج السيتوكين والكيماوكين، وإعادة تشكيل الأنسجة، وعلاج التهاب الجلد، وهي خصائص مُفيدة لعلاج حساسية الجلد التأتُبية (atopic dermatitis)، كما أنه يجب تجنب وصف مضادات الهيستامين من الجيل الأول لحساسية الجلد؛ لأن نسبة الفائدة منها لما قد تُسببه من مُضاعفات تُعدّ سيئةً على عكس الجيل الثاني التي تعالج الحساسية بكفاءة.[٥]


أسباب حساسية الجلد

قد يستغرق تطوير حساسية تجاه مادة ما لامست الجلد لأول مرة حوالي 10 أيّام، ومن الممكن أن تلامسه أكثر من مرة على مدى سنوات قبل أن يطوّر الجسم حساسية تجاهها، ولكن بمجرّد تطويرها ضده فإنّ مجرّد ملامستها سيتسبب بردِّ فعلٍ تحسُّسي خلال دقائق أو على أعلى تقدير خلال يومٍ أو يومين[٢]، والأسباب الأكثر شيوعًا لحساسية الجلد تتمثّل بما يأتي[٦]:

  • النيكل: هو معدن يوجد بكثرة في المجوهرات، والمشابك، وأزرار الملابس.
  • الذّهب: هو معدن يستخدم في صناعة المجوهرات.
  • بلسم البيرو: هو رائحة عطريّة تُستخدم في تصنيع العطور، والمستحضرات التجميلية التي توضع على الجلد، وتُستخلص من مُركبات راتنج -Resin النّباتية.
  • مركبات الزئبق: هي مركبات توجد في المطهِّرات الموضعيّة، وكذلك توجد في المطاعيم كمادة حافظة.
  • كبريتات النيومايسين: تعرف بأنها مضادّ حيوي موضعي شائع في كريمات ومراهم الإسعافات الأولية، كما يوجد أحيانًا في مستحضرات التجميل، ومزيلات العرق، والصابون، وفي أغذية الحيوانات الأليفة.
  • مزيج الروائح العطريّة: أي مجموعة من ثمانية مسببات للحساسية شائعة جدّا، توجد في الأطعمة، ومنتجات التجميل، والمبيدات الحشرية، والمطهرات، والصابون، والعطور، ومنتجات طب الأسنان.
  • الفورمالديهايد: هو مادة حافظة لها استخدامات متعددة؛ إذ توجد في المنتجات الورقيّة، والدهانات، والأدوية، والمنظفات المنزلية، ومنتجات التجميل.
  • كلوريد الكوبالت: يعرف بأنه معدن موجود في بعض المنتجات الطبيّة، وصبغات الشعر، وغيرها.
  • باسيتراسين-(Bacitracin): هو مضاد حيوي موضعي.
  • كواتيرنيوم 15: هو مادة حافظة موجودة في العديد من مستحضرات التجميل.
  • بعض الأدوية: تتضمن الهيدروكورتيزون، والنيوماسين، والبنزوكايين[٧].
  • الملابس: إذ إنّ صبغات الملابس أو أنواع الخيوط المستخدمة يُمكن أن تُسبب الحساسية[٧].
  • بعض أنواع النباتات: إذ إن نبات اللبلاب السام مثلًا عند ملامسة أجزاء منه للجسم يُؤدي إلى رد فعل تحسسي[٧].


أنواع حساسية الجلد

تظهر حساسية الجلد بعدة أنواع، من أهمها وأكثرها انتشارًا ما يأتي[٨]:

  • التهاب الجلد التّماسي: يعدّ التهاب الجلد التماسّي نوعًا من الحساسية، يحدث إذا لامس الجلد مادةً مثيرةً للحساسية، مثل: النيكل، أو مادة كيميائية في صابون أو مستحضر تجميلي، كما يُمكن للمواد الموجودة في الهواء مثل حبوب اللقاح أن تسبِّب التهاب الجلد عندما تلامسه، ويُسمّى عندها التهاب الجلد التماسي المحمول جوًّا، وفي بعض الحالات تظهر حساسية الجلد بعد التعرُّض للشمس، ويُطلق على هذه الحالة التهاب الجلد التماسي الضوئي، وينتُج عن بعض المواد الكيميائية الموجودة في واقيات الشمس.
  • الشرى: يُعرف أيضًا بالشرية، ويظهر هذا النوع من الحساسية على شكل لطخات جلدية حمراء مرتفعة عن سطح الجلد، ويُسبِّب الحكة الشديدة، وأكثر ما يسببه لدغات الحشرات، وبعض أنواع الأطعمة، وبعض الأدوية.
  • التهاب الجلد التأتبي: المعروف بالأكزيما، يبدأ هذا النوع المزمن من الحساسية منذ الطفولة، وينتج عادةً من التعرض للغبار، أو وبر الحيوانات، او مواد التنظيف، ويسبّب الحكة، وجفاف الجلد واحمراره.
  • حساسية الأموكسيسيللين: يظهر هذا النوع من الحساسية عند بعض الأشخاص الذين يتناولون المضاد الحيوي أموكسيسيللين[٩].


أعراض حساسية الجلد

حساسية الجلد تترافق مع أعراض مختلفة، فقد تظهر أيّ من الأعراض الآتية على المصاب[٨]:

  • تورّم الجلد.
  • تشقُّق الجلد.
  • ظهور بثور على الجلد.
  • تبقُّعات على الجلد.
  • جفاف الجلد.
  • احمرار الجلد.
  • الشعور بالحكّة.
  • الطفح الجلدي.


الحالات الخطيرة لحساسية الجلد

ينبغي طلب الرعاية الطبية الفورية في حال ترافق الطّفح الجلدي مع الحالات الآتية[١٠]:

  • زيادة الألم أو تغير اللون في منطقة الطفح الجلدي.
  • ضيق أو حكة في الحلق.
  • صعوبة في التنفُّس.
  • تورُّم في الوجه أو الأطراف.
  • حرارة الجسم 38 درجةً مئويةً أو أعلى.
  • الدوار.
  • ألم شديد في الرأس أو الرقبة.
  • التقيؤ المتكرِّر أو الإسهال.


أنواع أخرى من الحساسية

يوجد العديد من حالات الحساسية المختلفة، من أشهرها[١١]:

  • التهاب الأنف التحسسي: هو تورّم والتهاب في الأنف يرافقه احتقانٌ، وعُطاس، وحكّة، بالإضافة إلى سيلان الدموع من العينين، ويُسبِّب هذا النوع من الحساسية مجموعةً متنوعةً من مثيرات الحساسية.
  • التهاب الجيوب الأنفيّة: هو التهاب في الجيوب الأنفية يرتبط أحيانًا بالتهاب الأنف التحسُّسي أو الربو.
  • الرّبو: هو التهاب في الرئتين والممرّات الهوائيّة، يرافقه انقباض الشُّعب الهوائيّة، ينتج هذا النوع عن العديد من مُسبِّبات الحساسيَّة، مثل التهاب الأنف التحسُّسي، ممّا يؤدي إلى الصَّفير، وضيق الصدر، وقِصَر النَّفَس، والسُّعال.
  • الحساسية الغذائيّة: هي حساسية مرتبطة بأنواع محدّدة من الأطعمة، تسبّب أعراضًا مثل: الطَّفح، والتقيؤ، والإسهال، والسُّعال، والصَّفير، وتورُّم الوجه، وغيرها.
  • حساسية لسعة النَّحل: هي واحدة من أخطر أنواع الحساسية، تُسبّب التورُّم والالتهاب مكان اللّدغة، وفي الحالات الشديدة تتطوّر حالة الحساسية المُفرِطة لتتضمن أعراضها كل الجسم، وتُسبّب الصّفير، وصعوبة التنفُّس والبلع، وزيادة معدّل النبّض، وانخفاض ضغط الدّم الذي يُسبب الدّوار.
  • التهاب الملتحمة التحسسي: يُعدّ التهاب المُلتحمة التحسُّسي نوعًا من الحساسية يُسمّى أيضًا العين الورديّة، ويحدث بمُلامسة بعض المواد للعين، مثل: الشامبو، أو مُستحضرات التّجميل، أو الدخان، أو الكلور، أو غيرها.
  • الحساسية الدوائيّة: هي رد فعل تحسُّسي تجاه بعض الأدوية، مثل: البنسلين، والسّلفا، والأسبرين، وغيرها.


المراجع

  1. Darla Burke (2017-7-17), "What Is an Allergic Reaction?"، healthline, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  2. ^ أ ب Stephanie S. Gardner, MD (2018-12-12), "Skin Allergies and Contact Dermatitis: The Basics"، webmd, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  3. "Overview - Allergies", www.nhs.uk,12-2-2016، Retrieved 20-11-2018.
  4. "Allergy Immunotherapy", acaai, Retrieved 24-3-2020. Edited.
  5. Murota H1, Katayama (11-10-2011)، "Assessment of antihistamines in the treatment of skin allergies"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-11-2018.
  6. Louise Chang, MD (2006-3-8), "Top 10 Causes of Skin Allergy"، webmd, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  7. ^ أ ب ت Debra Jaliman, MD (2019-9-5), "Common Causes of Skin Allergies"، webmd, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  8. ^ أ ب Stephanie S. Gardner, MD (2018-4-15), "Skin Allergy Types and Triggers"، webmd, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  9. Tim Newman (2018-11-27), "What is causing my rash?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  10. Cynthia Cobb, RN (2018-8-13), "Rash"، healthline, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  11. Ed Zimney, MD (2012-3-21), "What Are the Different Types of Allergies?"، everydayhealth, Retrieved 2019-11-18.