الام الطلق في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
الام الطلق في الشهر السابع

الحمل في الشهر السابع

عادةً ما يبدأ الجنين بالاستعداد للولادة عند وصول الحامل للشهر السّابع، ويكون ذلك بالتّحرك نحو الأسفل، ممّا يضغط على المثانة والرئتين، كما تبدأ عظام الجنين بالتّصلّب، ومع ذلك فإنّ جمجمة الجنين تظلُّ ليّنةً حتى يتمكّن الطفل من المرور عبر قناة الولادة بسهولة أكبر، وتنزلق طبقات الجمجمة فوق بعضها البعض أثناء الولادة، وهذا ما يُفسّر شكل الرّأس المخروطي للطفل عن ولادته، وغالبًا ما يعود الرأس إلى شكله الطبيعي بعد مرور عدّة أيام من الولادة.

من المهم الحصول على قدر كافٍ من الرّاحة في الشّهر السّابع على الرغم من صعوبة النوم مع ازدياد حجم البطن، لذا يُفضّل النوم على الجنب، بالإضافة إلى معرفة أعراض الولادة بصورة جيّدة؛ وذلك لأنّ الكثير من الأمهات يُخطئن في التمييز ما بين أعراض المخاض الحقيقية والكاذبة، ويعدّ دخول الحامل في الشهر السّابع بداية المرحلة الأخيرة من الحمل، ومن الأعراض الشّائعة في هذه المرحلة ما يأتي:[١]

  • تورّم اليدين والقدمين.
  • حكّة في الجلد.
  • كثرة التّبوّل.
  • ضيق في النّفس.
  • تشنّجات القدم والسّاق.
  • المخاض الكاذب.


آلام الطّلق في الشّهر السّابع

لا يقتصر حدوث آلام الطلق على الشهر التاسع من الحمل، إذ إنّها قد تحدث قبل أسابيع أو شهر وأكثر من الموعد المقرر للولادة، وتزيد بعض العوامل من حدوث الولادة المبكرة، كزيادة الوزن أو نقصانه قبل الحمل، وتدخين السّجائر، وعدم الحصول على رعاية جيّدة قبل الولادة، والحمل بطفل يعاني من عيوب خلقية، وتناول المشروبات الكحولية أثناء فترة الحمل، واستخدام الأدوية المُخدّرة، والإصابة ببعض الحالات المرضيّة، كارتفاع ضغط الدّم، أو تسمّم الحمل، أو مرض السّكري، والحمل بتوأم، أو إصابة عنق الرّحم بضعف، أو حدوث نزيف حاد أثناء فترة الحمل، والإصابة بعدوى بكتيرية في المهبل، وتتمثّل آلام الطّلق في الشّهر السّابع بظهور الأعراض الآتية:[٢]

  • آلام الظهر، التي تكون خاصّةً أسفل الظهر، وقد تكون هذه الآلام بصورة دائمة أو مؤقّتة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • التشنّجات في أسفل البطن التي تسبب إحساسًا بالألم، وقد تحدث كلّ 10 دقائق.
  • الغثيان والقيء والإسهال.
  • زيادة الضغط على منطقة الحوض والمهبل.
  • بطء حركة الجنين.

يستدعي ظهور جميع الأعراض السّابقة مراجعة الطبيب للكشف عن موعد الولادة، وذلك بعد تشخيص الطبيب بالاعتماد على الأعراض الظاهرة، والسؤال عن التاريخ الطبي للحامل، والأدوية التي يتم استخدامها خلال فترة الحمل إن وجدت، والتحقق من ضغط الدّم والنّبض، وإجراء فحص لعنق الرّحم، وعندما يتم تأكيد حدوث الطلق في الشهر السّابع فإنّ الأطباء يصفون أدويةً لتهدئة الحامل، ومضاداتٍ حيويةً، وإذا استمر المخاض فلا بُدّ من إجراء عملية التّوليد فورًا.


ولادة الجنين مبكّرًا

قد يحتاج الأطفال الذين يُولدون مُبكرًا إلى رعاية طبية أكثر من الأطفال الذين يولدون في الموعد الطبيعي، وفيما يأتي توضيح ذلك:[٣]

  • الولادة في الشهر السّابع: تعدّ الولادة في الشهر الشابع مبكرةً جدًا، ممّا يستدعي وضع الجنين في وحدة العناية المركزية؛ وذلك لتجنب حدوث مضاعفات، كانخفاض حرارة الجسم، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم، ولسوء الحظ من غير المرجّح بقاء الأطفال الذين يولدون قبل ما يقارب 23-24 أسبوعًا على قيد الحياة.
  • الولادة في الفترة الممتدة بين 32-34 أسبوعًا: يحتاج الأطفال الذين يولدون في الشهر الثامن من الحمل إلى رعاية متخصّصة، وذلك لأنّ الجنين قد يعاني من مشكلات في الرّضاعة والتّنفس، ومن الممكن أن يكون الطفل قادرًا على البقاء مع أمه، أو يتم نقله إلى وحدة حديثي الولادة وذلك بالاعتماد على تشخيص الأطباء لحالة الطفل.
  • الولادة في بداية الشهر التاسع: تعني الولادة في الفترة التي تمتد من الأسبوع 34-36، وقد لا يحتاج الطفل إلى رعاية طبية كبقية الأطفال المولودين مُبكرًا، وعادةً ما يتم بقاء الطفل مع الأم بالإضافة إلى إجراء فحوصات للتحقق من مستويات السكر وضغط الدم لدى الطفل.


المراجع

  1. Pampers Staff , "7 Months Pregnant: Pregnancy Month by Month"، pampers, Retrieved 2019-2-17.
  2. Traci C. Johnson, MD (2018-10-4), "Traci C. Johnson, MD "، .webmd, Retrieved 2019-2-17.
  3. Gasser El Bishry MBBCh, MSc, MRCOG (2013-11-3), "Delivery after 7 Months"، whatwomenwant, Retrieved 2019-2-17.