التخلص من تهيج البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
التخلص من تهيج البشرة

تهيّج البشرة

يعرف تهيّج البشرة أنّه اختلاف مظهر الجلد عن طبيعته، إذ توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدّي إلى هذه الحالة، وقد يكون التهيّج موضعيًا لجزء صغير من البشرة، أو قد يغطّي مساحاتٍ كبيرةً، كما توجد أشكال كثيرة لتهيّج البشرة، إذ قد تصبح البشرة جافّةً، أو رطبةً، أو ناعمةً، أو خشنةً، أو متشقّقةً، أو متقرّحةً، وقد تكون مؤلمةً وتتزامن مع الحكّة وتغيّر لون الجلد، ويصيب تهيّج البشرة ملايين النّاس في العالم، وهو في بعض الأحيان لا يحتاج إلى علاج، فقد يذهب وحده، أو يمكن علاجه في المنزل، وفي بعض الأحيان يحتاج إلى تدخّل طبّي.[١]


التخلّص من تهيّج البشرة

يختلف العلاج حسب السّبب والشّخص نفسه، وتوجد مجموعة من العلاجات الممكنة لهذه الحالة، منها ما يأتي:[٢]


العلاج الطّبي

  • الكريمات الطّبية المحتوية على الكورتيكوسترويد.
  • مستحضرات التّرطيب التي تؤثّر على جهاز المناعة.
  • العلاج بالضّوء، من خلال تعريض المناطق المصابة لكميّات من الضّوء الطّبيعي أو الصناعي.

العلاج المنزلي

  • استخدام منتجات مضادّة للحكّة أو الالتهاب، والتي لا تحتاج إلى وصفة طبّية، وبعضها يكون على شكل حبوب أو كريمات.
  • وضع الكمّادات الباردة الرّطبة، إذ تساعد على تهدئة البشرة.
  • الحمّامات الدّافئة، ويمكن استخدام الشّوفان غير المطبوخ أو دقيق الشوفان ونقعه في المياه لمدّة عشر دقائق، ثمّ تجفيف البشرة واستخدام المرطّب.
  • تجنّب الحكّة أو الهرش، من خلال تغطية المنطقة المتهيّجة بالكمّادات، وتقليم الأظافر، وارتداء القفّازات ليلًا.
  • ارتداء ملابس قطنيّة؛ فالملابس القطنيّة تقلّل من الحكّة، أوتهيّج المنطقة.
  • استخدام مواد التّنظيف المخفّفة، ويفضّل أن تكون دون رائحة وخفيفة؛ لأنّها تلامس بشرة الشّخص وتؤثّر عليها.
  • ترطيب الجلد؛ فالمرطّبات الرّوتينية والمنتظمة تقلّل من حدّة التهابات البشرة، وقد تكون المرطّبات العلاج الرّئيس لبعض الحالات.
  • تجنّب المنتجات المهيّجة للجلد.
  • إدارة الضّغط النّفسي، إذ تسبّب بعض الضّغوط العاطفية تهيّج البشرة في بعض الأحيان، وتساعد بعض الطرق كالاسترخاء، أو الارتجاع البيولوجي على الحدّ من هذه المشكلة.

الطّب البديل

  • المكمّلات الغذائية، مثل فيتامين د، التي تكون مفيدةً لالتهابات الجلد.
  • نخالة الأرز.
  • زيت شجرة الشّاي، ويمكن استخدامه بمفرده أو مع الشّامبو.
  • مكمّلات زيت السّمك.
  • جلّ الصبار.


أسباب تهيّج البشرة

توجد عدّة أسباب تؤدّي إلى تهيّج البشرة، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الاتصال الجلدي، ويحدث عند ملامسة الجلد لمواد تسبّب تهيّجه، ومن أهم الأمثلة على هذه المواد منتجات التّجميل، والمنظّفات، والأصباغ، والمواد الكيميائيّة، والنّباتات السّامة، وغيرها.
  • الأدوية، إذ تسبّب الأدوية تهيّج الجلد بسبب حدوث ردّ فعل تحسّسي تجاه الدّواء، أو التّأثيرات الجانبيّة للأدوية.
  • تهيّج البشرة بسبب لدغة الحشرات، وغيرها من الأسباب.
  • الأكزيما، التي تحدث مع المصابين بالرّبو أو الحساسيّة.
  • الصّدفية، وهي حالة تصيب الرّأس، والمرفقين، والمفاصل.
  • الذّئبة الحماميّة، وهي من أنواع أمراض المناعة الذاتية، تسبّب تهيّج الخدّين والأنف.
  • الورديّة، وتسبّب الاحمرار والطّفح الجلدي على الوجه.
  • السّعفة، وهي عدوى فطريّة تصيب الجسم وفروة الرّأس.
  • الجرب، الذي يحدث بسبب العثّ.
  • تهيّج البشرة لدى الأطفال، ويكون في العادة بسبب ما يأتي:
    • جدري الماء.
    • الحصبة.
    • الحمّى القرمزيّة.
    • مرض اليد والقدم والفم، وهو أحد الأمراض الفيروسية.
    • مرض كاواساكي.
    • العدوى البكتيريّة.


المراجع

  1. Tim Newman (27-11-2018), "What is causing my rash?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (3-1-2019), "Dermatitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 19-3-2019. Edited.
  3. Natalie Phillips (13-8-2018), "Rash"، www.healthline.com, Retrieved 20-3-2019.