التغذية في الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
التغذية في الشهر التاسع من الحمل

التغذية في الشهر التاسع

تحتاج المرأة الحامل إلى التأكد من أن نظامها الغذائي يوفر ما يكفي من المواد الغذائية والطاقة التي تكفل تطور الجنين ونموه بشكل صحيح، كما أنها في حاجة إلى التأكد من أن جسمها يتمتع بصحة كافية للتعامل مع التغيرات التي تحدث خلال الحمل، فمن أجل التمتع بحمل صحي يجب أن يكون غذاء الأم متوازنًا ومغذيًا، ويحتوي التوازن الصحيح بين البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون، وينبغي استهلاك مجموعة كبيرة من النباتات، مثل: الخضروات والفاكهة [١]، أما بالنسبة للشهر التاسع من الحمل فإنه يجب الاهتمام بالتغذية كما هو الحال في الثلثَين الأول والثاني من الحمل، لكن يجب أن تكون الكمية أكبر بقليل؛ لأن الجنين يحتاج إلى زيادة الوزن خلال هذه الأيام[٢].


أغذية يجب تناولها في الشهر التاسع

تناول الطعام الصحي يبقي الأم الحامل بصحة جيدة، ويعطيها الطاقة اللازمة للاستمرار بالحمل، كما يبقيها وطفلها بعيدَين عن الإصابة بجميع المضاعفات التي تحدث قبل الولادة وبعدها، حيث اتباع نظام غذائي متوازن يحمي من الإصابة بأعراض الحمل الشائعة، مثل: حرقة المعدة، والإمساك، ويضمن التطور السليم للجنين، ومن الأطعمة التي يجب تضمينها في النظام الغذائي للمرأة الحامل في الشهر التاسع ما يلي[٢]:

  • الفواكه الطازجة، تشمل نوعين على الأقل يوميًا.
  • الحبوب الكاملة، مثل الخبز.
  • جميع أنواع الخضروات، خاصة الخضراوات الورقية.
  • الحليب ومنتجات الألبان، مثل: الزبدة، والسمن، والجبن.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل: الأسماك، واللحوم، وغيرها.
  • شرب الكثير من الماء النقي؛ لأنه يطرد جميع السموم من الجسم ويبقيه رطبًا.


أغذية لا ينبغي تناولها في الشهر التاسع

إن الأطعمة التي ابتعدت عن تناولها الحامل منذ بداية الحمل هي الأطعمة نفسها التي يجب عليها تجنبها خلال الشهر التاسع من الحمل[٢]، ومن هذه الأطعمة ما يلي [٣]

  • الكحول.
  • الكافيين (لا يزيد عن كوب واحد من القهوة أو الشاي في اليوم).
  • التدخين.
  • تعاطي المخدرات.
  • السمك النيء، أو المأكولات البحرية المدخنة.
  • سمك القرش، وسمك أبو سيف، والماكريل، وسمك النهاش الأبيض (لديها مستويات عالية من الزئبق).
  • منتجات الألبان غير المبسترة، والحليب غير المبستر.


النظام الغذائي في الشهر التاسع

إن النظام الغذائي الغني أفضل مصدر للحصول على جميع أنواع التغذية المطلوبة، لكن إذا كنت المرأة الحامل لا تحصل على ما يكفي من المواد الغذائية من الطعام فهي في حاجة إلى تناول المكملات الغذائية، إلا أنه يجب التأكد من استشارة الطبيب بشأن هذه المكملات، وفيما يلي بعض المكملات الغذائية الموصوفة [٢]:

  • مكملات الحديد.
  • مكملات الفيتامينات.
  • مكملات الكالسيوم.
  • المكملات المعدنية المتعددة.
  • مكملات حمض الفوليك.

كما يجب التقليل من تناول الأطعمة المدرجة أدناه كلما كان ذلك ممكنًا؛ لأنها أقل صحية، وتضيف زيادة غير مرغوب فيها إلى الوزن، وتسبب سوء التغذية[٢]:

  • الأطعمة مرتفعة الدهون، والسكر.
  • الأطعمة المقلية.
  • الحلويات.
  • الجبن.

إضافة إلى أنه ينصح بتقسيم وجبات الطعام إلى 6-7 أجزاء بدلا من 3 وجبات رئيسة كبيرة، وينبغي الانتباه إلى أن الماء مشروب حيوي يجب أن تستهلكه المرأة الحامل قدر الإمكان بين وجبات الطعام[٢].


المراجع

  1. Christian Nordqvist (24-5-2017), "Pregnancy diet: What to eat and what to avoid"، medicalnewstoday, Retrieved 13-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Mahak Arora (26-4-2018), "Ninth Month of Pregnancy Diet (33-36 Weeks)"، parenting, Retrieved 13-2-2019. Edited.
  3. Jacquelyn Cafasso (10-11-2017), "The Third Trimester of Pregnancy"، healthline, Retrieved 13-2-2019. Edited.