التهاب الجفون واحمرار العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٠ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
التهاب الجفون واحمرار العين

التهاب الجفون واحمرار العين

التهاب جفون العين تهيّج يصيب الجفن المغطّي للعينين، خاصّةً الجزء الذي تنمو فيه الرموش، وقد يصيب أيّ شخص، وغالبًا يصيب كلتا العينين معًا، وينتج من انسداد الغدد الدّهنية الموجودة في قاعدة الرموش، مما يسبب تهيّج العين واحمرارها، كما قد يبدو التهاب الجفون حادًا أو مزمنًا، لكنّه غالبًا يُعدّ اضطرابًا مزمنًا يسبب الشّعور بعدم الراحة والمظهر القبيح للعين، ولا يترك خلفه أثرًا دائمًا، ولا يؤثر في رؤية العين، غير أنّه ربما يصبح معديًا.


أسباب التهاب الجفون وأنواعه

في بعض الحالات يصعب تحديد سبب الإصابة بالتهاب الجفن، لكن يوجد الكثير من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بهذا النوع من الالتهاب، ومنها[١]:

  • المعاناة من قشرة شعر كثيفة في فروة الرأس أو الحواجب.
  • الإصابة بـحساسية مفرطة تجاه مستحضرات التجميل أو المنتجات الأخرى التي توضع حول العينين.
  • الإصابة بقمل الرموش أو العدوى البكتيرية، أو تناول دواء يسبب التهاب الجفون بمنزلة عَارض جانبي له.
  • وجود خلل في الغدد الدّهنية في الجفون، كما يقسَم التهاب الجفون نوعين أساسيين؛ هما: التهاب الجفن الأمامي؛ أي التهاب الجزء الخارجي من الجفن الذي توجد فيه الرموش، أو التهاب الجفن الخلفي؛ أي التهاب الجزء الداخلي الذي يواجه العين.


علاج التهاب الجفون واحمرار العين

لا يُشفى المصاب من التهاب الجفون، لكنّه يستطيع الاستعانة بالطّرق الآتية لتخفيف حدّة أعراض الالتهاب:[٢]

  • الكمادات الدافئة باستخدام منشفة نظيفة على جفن العين المغلق لمدة دقيقة واحدة على الأقل، والحرص على ترطيب المنشفة باستمرار لإبقائها دافئةً؛ فالحرارة تساعد في فكّ التصاقات رموش العين، وتساعد الغدد الدهنية في التخلّص من الانسداد.
  • تنظيف جفن العين باستخدام قطعة قماش نظيفة أو كرة قطنية مبللة بشامبو أطفال مخفف بالماء، وفرك رموش العين بها لمدة 15 ثانية متواصلة.
  • استخدام مرهم مضادّ حيوي يوصف بواسطة طبيب العيون على الجفن المصاب بالالتهاب، وتوضع كمية بسيطة من المرهم على طرف الإصبع النظيفة وتُدهن به قاعدة رموش العين قبل النوم مباشرةً أو في الموعد الذي يحدده الطبيب، وفي بعض الحالات يصف الطبيب حبوب مضاد حيوي تؤخذ عن طريق الفم.
  • قطرات العين المختلفة؛ مثل: المحتوية على الكورتيزون أو الدموع الصناعية لتقليل احمرار العين والتورم والجفاف، كما قد يصف الطبيب قطرات مضاد حيوي.
  • الاهتمام بنظافة العين والجفن للتحكم بأعراض التهاب الجفون عن طريق غسل الرموش يوميًا بشامبو أطفال مخفف بالماء، وغسل الشعر وفروة الرأس والحواجب باستخدام شامبو مضاد للبكتيريا، واستخدام بخاخ مطهّر على الجلد المحيط بالعين لمنع نمو البكتيريا.
  • تدليك جفن العين مكان الرموش والغدد باستخدام إصبع اليد بحركات دائرية صغيرة لتصريف تصريف الغدد الدهنية الزائد.


مضاعفات التهاب الجفون واحمرار العين

من أشهر العوارض المصاحِبة لالتهاب الجفون احمرار العين، والتدميع، والشّعور بحرقان في العين، وظهور دهون على الجفن، والحكة، واحمرار الجفون وتورّمها، وتقشّر الجلد المحيط بالجفون، والتصاق الجفون، ورمش العين المتكرر، والحساسية تجاه الضوء، ونمو الرموش باتجاه خاطئ، وأحيانًا تساقط الرموش.[٣] وقد يصاحب التهاب الجفون ظهور بعض المضاعفات والتعقيدات؛ مثل:[٤]

  • مشكلات في رموش العين؛ كتساقطها، ونموها باتجاه خاطئ.
  • تندب الجلد المحيط بالجفن بسبب الإصابة بالالتهاب لمدة طويلة، وتغيّر اتجاه حواف الجفن إلى الداخل أو الخارج.
  • جفاف العين أو زيادة إفراز الدموع.
  • صعوبة ارتداء العدسات اللاصقة بسبب قلة ترطيب العين، مما يجعل ارتداء العدسات غير مريح.
  • الإصابة بـشحاذ العين أو الجدجد، وهو عدوى تصيب قاعدة الرموش تسبب ظهور كتلة صغيرة على سطح الجفن.
  • الإصابة بالبردة نتيجة انسداد الغدد.
  • الإصابة بالعين الوردية المزمنة نتيجة التهاب ملتحمة العين.
  • تضرر القرنية وإصابتها بالقروح.


المراجع

  1. April Kahn,Valencia Higuera (2017-7-13), "Eyelid Inflammation (Blepharitis)"، www.healthline.com, Retrieved 2019-9-20. Edited.
  2. Kierstan Boyd (2019-8-23), "Blepharitis Treatment"، www.aao.org, Retrieved 2019-9-20. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-4-21), "Blepharitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-9-20. Edited.
  4. Markus MacGill (2018-1-5), "Blepharitis and how to treat it"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-20. Edited.