التهاب الشفاه من الخارج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ١٦ يوليو ٢٠٢٠

التهاب الشفايف من الخارج

التهاب الشّفاه أو قرحة الشّفاه هي آفات تصيب الشّفاه، وقد يكون سطح هذه التقرّحات قابلًا للتكسّر أو النّزيف، أو قد تُكوّن القشور، وقد يسبّب التهاب الشّفاه الألم، والتورّم، والاحمرار.[١]

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى التهاب الشّفاه، وتتراوح هذه الأسباب من الأسباب البسيطة إلى الأسباب الخطيرة، وقد ينجم التهاب الشّفاه عن الحوادث أو الكدمات البسيطة، مثل: عضّ الشّفاه، أو حرقها بالطّعام أو المشروبات السّاخنة.[١]

يمكن أن تصاب الشفاه بالالتهاب نتيجةً للعدوى الفيروسيّة، مثل العدوى بفيروس الهربس البسيط، ويمكن أن يكون سبب التهاب الشفّة خطيرًا، مثل الإصابة بسرطان الفم، ونادرًا ما ترتبط التهابات الشفّة وتقرّحات الشفة بحالات طبيّة خطيرة.[١]


أسباب التهاب الشفة من الخارج

ينجم التهاب الشفة من الخارج عن عديد كبير من الأسباب، ويمكن أن تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب الشّفة من الخارج ما يأتي:[٢]

  • فيروس الهربس البسيط: هو عدوى فيروسية شائعة تسبّب نزلات البرد وتقرّحات البرد على الشّفاه وداخل الفم، وعادةً ما تكون هذه التقرّحات مملوءةً بالسّوائل، وتسبّب الحكّة والألم والاحمرار، وتسهل الإصابة بهذه القروح من خلال الاتصال المباشر مع القروح.[٢]
  • مرض الزهري: الإصابة بالبكتيريا المسبّبة لمرض الزهري تنجم عن طريق الاتصال الجنسي، وغالبًا ما يبدأ مرض الزهري ببقع حمراء غير مؤلمة يمكن أن تظهر على الأعضاء التناسليّة، أو حول الشرج، وأحيانًا قد تصل هذه البقع إلى الشّفاه وداخل الفم، وعندما تتفاقم أعراض المرض تتحوّل هذه البقع إلى تقرّحات مؤلمة.[٢]
  • الحساسيّة: بعض منتجات مواد التّجميل مثل أحمر الشّفاه قد تسبّب ردّ فعل تحسّسي تجاه مادّة معيّنة من مكوّنات مواد التجميل، ممّا يسبّب التهاب الشّفاه وظهور النتوءات المؤلمة.[٢]
  • بقع فورديس: هي مجموعات من البقع الصّفراء أو البيضاء على الشفاه أو بالقرب منها، وعادةً لا تكون مؤلمةً أو مُعديةً، وتحدث بقع فورديس بسبب تضخّم الغدد الدهنية التي توجد على الشّفاه.[٢]
  • قيلة الفم: هي أكياس ممتلئة بالمخاط تسبّب تورّمات مملوءة بالسّوائل تتشكّل أسفل الشّفتين، أو على اللثة، أو على الغشاء المبطّن للفم، وتنجم الإصابة بالقيلة الفموية بسبب الحوادث مثل عضّ الفم، أو بسبب انسداد الغدد اللعابية.[٢]
  • التهاب الجلد حول الفم: التهاب الجلد حالة شائعة في الجلد تشبه حبّ الشّباب، تسبّب ظهور بثور ورديّة، أو ظهور طفح جلدي صغير محمرّ حول الفم وعلى الذّقن، وقد يكون سبب التهاب الجلد حول الفم عائد إلى استخدام الكورتيكوستيرويدات، أو بعض كريمات التّجميل، أو بسبب معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد.[٢]
  • سرطان الفم: من الممكن أن تكون التهابات الشّفة ناجمةً عن الإصابة بسرطان الفم، ويحدث هذا النوع من السرطان عندما تصاب الشّفة أو بطانة الفم بالسّرطان، ويمكن أن تزيد بعض العوامل من خطر التعرّض لسرطان الفم، مثل: التّدخين، أو استخدام مشتقّات التبغ، أو الإفراط في تناول الكحول، أو الجنس؛ إذ إنّ الذّكور أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الفم من الإناث، والتعرّض لفترات طويلة لأشعّة الشّمس الطّبيعيّة، أو الأشعّة الصناعية المستخدمة لتسمير البشرة، وتعدّ الإصابة بسرطان الفم نادرةً، ويمكن أن تشمل أعراض سرطان الفم المبكّرة ظهور كتل صغيرة على الشفاه، أو ظهور التقرّحات التي لا تُشفى، ويمكن أن تنمو هذه التقرحات وتنتشر داخل الفم، وعلى اللثة، واللسان، والفكّ.[٢]
  • الأسباب الأخرى: من الممكن أن ينجم التهاب الشّفاه عن بعض الأسباب، مثل: الجفاف، وقلّة الترطيب، وحرق الشّمس للشفاه، أو بسبب ردّ الفعل التحسّسي لبعض أنواع الطّعام، مثل: الفراولة، أو الشوكولاتة، أو الطّماطم، أو زبدة الفستق، أو القهوة، ويمكن أن تكون اقرّحات الشّفاه مرتبطةً بالتّوتر.[٢]


أعراض التهاب الشفاه التي تتطلب الرعاية الطبية

نادرًا ما تكون تقرّحات الشّفاه أو التهاب الشفاه سببًا لزيارة الطّبيب أو طلب العناية الطبية الطارئة، ومع ذلك قد يترافق التهاب الشّفاه نع أعراض تتطلّب زيارة الطّبيب عند ظهورها، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي: [٣]

  • ظهور التقرّحات أو النّتوءات المؤلمة.
  • نزيف النتوءات أو البثور الموجودة على الشّفاه.
  • الشعور بوجود شيء عالق في الحلق.
  • تورّم الفكّ أو الرّقبة.
  • خدر اللسان.
  • ظهور مشكلة في المضغ أو البلع.
  • الإصابة بالحمّى، أو التهاب الحلق بالإضافة إلى التهاب الشّفاه.
  • ضيق التنفّس.


مضاعفات التهاب الشفاه

في معظم الحالات لا تعدّ تقرّحات الشّفاه خطيرةً، وفي بعض الأحيان قد تكون تقرّحات الشّفاه ناجمةً عن أمراض خطيرة، ويمكن أن يؤدّي التأخّر في طلب العلاج إلى حدوث مضاعفات خطيرة وأضرار دائمة، وبمجرّد تشخيص السّبب الكامن خلف التهاب الشفاه من المهم اتّباع خطّة العلاج التي يُوصي بها الطبيب، ويمكن أن تشمل مضاعفات التهاب الشّفاه ما يأتي:[١]

  • الفشل العضوي أو الجهازي.
  • الانزعاج الشّديد والألم.
  • تفاقم الالتهاب والتقرّحات.
  • انتشار السّرطان.
  • انتشار العدوى.


علاج التهاب الشفاه من الخارج

يمكن علاج التهاب الشفاه من الخارج بعدّة طرق، منها:[٤]

  • الكريمات أو المراهم الخالية من الكحول، والمصنّعة لعلاج البثور.
  • استخدام الضغط البارد أو الساخن على المنطقة المصابة لتقليل التورّم والالتهاب.
  • عصير الليمون الذي يحتوي على فيتامين (ج) فهو أحد أهم مضادّات الأكسدة، إذ يساعد عصير الليمون على تجفيف المنطقة المصابة وتسريع الشفاء.
  • العسل:، فللعسل خصائص مضادة للميكروبات والتئام الجروح، وذلك قد يساعد على علاج البثور والالتهابات.
  • الكركم، فللكركم خصائص مضادة للالتهابات قد تساعد على شفاء البثور.
  • البنزويل بيروكسايد، وهو دواء شعبي يستخدم لعلاج حب الشباب.
  • المضادّات الحيويّة، وتُوصف في حالات الالتهاب المعتدل إلى الشّديد.
  • الحفاظ على نظافة الوجه لتجنّب ظهور البثور على الشّفتين وحولهما، ويكون ذلك عن طريق الآتي:
    • غسل الوجه مرّتين على الأقلّ في اليوم، وإزالة المكياج جيدًا.
    • تجنّب لمس الوجه بصورة متكرّرة.
    • استخدام مكياج خالٍ من الزيوت.
    • تنظيف فرشاة المكياج بانتظام.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Healthgrades Editorial Staff, "Lip Sore"، healthgrades, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Joana Cavaco Silva, "What can cause a bump on the lip?"، medicalnewstoday, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  3. Rachel Nall, "White Bumps on Lips"، healthline, Retrieved 20-4-2019. Edited.
  4. "Cold Sore Vs. Pimple: Causes, Symptoms, And Treatment", www.stylecraze.com, Retrieved 21/8/2019. Edited.