التهاب الشفايف من الداخل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٤ فبراير ٢٠٢١
التهاب الشفايف من الداخل

ما هي حالة التهاب الشفايف من الداخل؟

قد تشكو أحيانًا من استمرار الألم والانزعاج في الجزء الدَّاخلي من الشفة، وهو ما قد يدفعك إلى زيارة الطبيب والتوصّل إلى التشخيص والعلاج الملائم، في الحقيقة، تعبِّر حالة التهاب الشفايف من الداخل، أو التهاب الشفة (Cheilitis)، عن الالتهاب الذي يُصيب الشفاه، ويؤدّي إلى احمرارها، والشعور بالألم فيها، وتقشُّرها، وأعراض أخرى مُزعِجة، والذي يُعزى حدوثه إلى العديد من المشكلات المتنوِّعة؛ بعضها قد يكون مزمنًا ويستمرّ لفترات طويلة، وبعضها يتعافَى خلال وقتٍ قصير، فما هي أسباب التهاب الشفايف من الداخل؟ وما هي أعراضها؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.[١]


ما سبب إصابة الشفايف بالالتهاب من الداخل؟

أسباب عديدة قد تؤدي إلى التهاب الشفايف من الداخل، بعضها قد يكون غير محصورًا في هذا المقال، وبكل الأحوال، يبقى الطبيب هو الشخص المسؤول عن تشخيص سبب التهاب الشفايف بعيدًا عن التكهنات. ونذكر في الآتي مجموعة من أبرز هذه الأسباب:[٢]

  • التعرّض لعوامل الحساسيّة والتهيّج: فقد يؤدي التلامس مع بعض المواد إلى حدوث رد فعل تحسُّسي في الشفاه، وتعرف هذه الحالة باسم الْتِهاب الشَّفَة الزَّاوِيّ (Atopic cheilitis)، ومن هذه المواد: منتجات المطاط، وبعض الفلزات؛ كالذهب، والنيكل، والكوبالت، ومرطب الشفاه، وواقيات الشمس، وعوامل الطقس، والمعطرات، وبعض منتجات العناية الشخصيّة، وتناول أنواع معيّنة من الأطعمة؛ كالقرفة، والمانجو.
  • الإصابة بالعدوى: كالتعرّض للعدوى الفطريّة، أو البكتيريّة في حواف الشفاه، بسبب تجمّع اللعاب في زوايا الفم، ممَّا يتسبَّب بالجفاف وتشقّق البشرة في هذه الأجزاء.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة: قد تؤدي هذه الحالة إلى الإصابة بالتهاب الشفة السفعي (Actinic cheilitis)، والذي يُصيب الأفراد الذين يقطنون المناطق الحارّة والجافّة، ومن يمارسون أعمال البناء، وذوي البشرة الرقيقة التي لا تتحمل الشمس، وغالبًا ما يظهر الالتهاب في هذه الحالة في الشفة السفليّة.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تحفّز الإكزيما في الشفاه: كالربو، وحمّى القش، وإكزيما الجلد.
  • أسباب أخرى: منها:
    • قضم الشفاه باستمرار.
    • التدخين.
    • تناول أنواع معيّنة من الأدوية، الأمر الذي قد يُسفر عنه حدوث ردّ فعل تحسُّسي.[١]
    • فرط فيتامين أ (Hypervitaminosis A).[١]
    • التعرّض للرياح.[١]
    • الإصابة بمشكلة الفقاع الشائع (Pemphigus Vulgaris).[١]



ما هي الأعراض التي تبين إصابة المرء بالتهاب الشفايف؟

يصاحب حالة التهاب الشفايف العديد من الأعراض المختلفة، التي تستدعي قيامك بزيارة الطبيب والوقوف على أسبابها، ومن هذه الأعراض نذكر ما يأتي:[٣][٢]

  • الشعور بالألم في الجزء المصاب.
  • ملاحظة الاحمرار.
  • ملاحظةانتفاخ الشفاه.
  • ظهور انتفاخ في الشفتين.
  • الشعور بالحكة.
  • ظهور البثور على الشفاه.
  • ملاحظة تقشّر الشفاه.
  • حدوث النزيف من الشفة الملتهبة.
  • جفاف الشفاه.
  • الشعور بالألم عند لمس منطقة الإصابة.
  • الشعور بحرقة في الشفة.
  • تغيّر لون الجلد إلى البني أو الأسود، والذي يُمكن ملاحظته في بعض أنواع التهاب الشفاه.
  • ظهور قشور كيراتينيّة سميكة على الشفاه في حالات معيّنة.


كيف يمكن علاج التهاب الشفايف من الداخل؟

يعتمد الطبيب في علاج حالة التهاب الشفايف من الداخل على أسباب ظهورها، وهذا يؤكد على ضرورة مراجعة الطبيب في هذه الحالات، وسنوضح في الآتي بعض الأمثلة عليها:

علاج التهاب الشفة السفعي (Actinic cheilitis)

يعتمد العلاج على شِدة التهاب الشفة السعفي، ومدّة استمراره، ونذكر من الأمثلة عليها ما يأتي:[٤]

  • أنواع معيّنة من الأدوية التي قد يصِفها الطبيب لعلاج هذه المشكلة بناءً على التشخيص.
  • اتباع طرق علاجية أخرى؛ كالعلاج بالتبريد (Cryotherapy)‏، وفيه يتم تعريض الجزء المُصاب من الجلد للتجميد، أمَّا في طريقة التذرية الليزرية (Laserablation)، فتُستخدم فيه أشعة الليزر لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد التالف المعرَّض لأشعة الشمس، وتنطوي طريقة الكي الكهربائي (Electrocautery) على استخدام التيار الكهربائي لإزالة البقع غير الطبيعيّة عن البشرة، كما يُستخدَم أحيانًا العلاج الجراحي لاستئصال جزء من الشفة. وفي الحقيقة، تعدّ هذه الطرق من الحلول التي ربما يلجأ إليها الطبيب في الحالات المتقدمة والشديدة من الالتهاب، وبكلّ الأحوال، لا بدّ من مراقبة الالتهاب عن قرب من قِبل الطبيب.
  • الحدّ من فترة التعرَّض لأشعة الشمس، والحرص على ترطيب الشفاه، والحصول على القدر الكافي من السوائل.


علاج الإكزيما على الشفاه

ربما يوصي الطبيب في هذه الحالة بالآتي:[٥]

  • الكريمات العلاجيَّة التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids).
  • الكريمات التي تحتوي على مضادّ للفطريات.
  • الترطيب بانتظام للشفاه.
  • إزالة المادة أو العامل الذي يحفّز تهيّج الجلد.[٢]


علاج التهاب الشفة الزاوي (Angular cheilitis)

قد يوصِي الطبيب بالعلاج بالاعتماد على ما يشكوه الشخص المصاب، ومن الخيارات المطروحة في هذه الحالة:[٦]

  • المكمِّلات الغذائيَّة التي قد يوصِي بها الطبيب في حالة وجود نقص معيّن.
  • علاج العدوى الفطريَّة، فقد يصِف الطبيب أنواع معيّنة من مضادات الفطريَّات الموضعيَّة.
  • علاج العدوى البكتيرية، في هذه الحالة قد يوصي الطبيب باستخدام الكريمات الموضعيَّة التي تحتوي على مضاد للبكتيريا.
  • مراهم موضعيّة تحتوي الستيرويد (Steroid).
  • الحقن المالئة المعروفة بالفلر (Filler injections).
  • المعقّمات الموضعيّة، التي تساهم في المحافظة على نظافة الجرح.
  • شرب الماء أو مص الحلوى الصلبة.


هل يدل التهاب الشفايف على الإصابة بأي نوع من السرطان؟

ربما يكون ذلك صحيحًا، فأحد أنواع التهاب الشفايف، المعروف بالتهاب الشفة السفعي (Actinic cheilitis) الناجم عن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، قد يكون أحيانًا المرحلة التي تسبق الإصابة بسرطانة الخلية الحرشفيَّة (Squamous cell carcinoma)؛ وهو أحد أنواع سرطان الجلد، ويجدر الذكر بأنَّ فرصة الإصابة بالتهاب الشفة السعفي تزداد في حالة الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي في الجسم، والذين يكونون في الوقت ذاته أكثر عُرضة للإصابة بسرطان الجلد الناجم عن وجود التهاب الشفاه. وبكلّ الأحوال، لا بدّ من التأكيد على ضرورة مراجعة الطبيب في حالة ملاحظة بقعة معيّنة على الشفاه بعد التعرض للشمس لفترات طويلة، والخضوع للعلاج الذي يوصي به لمنع ظهور مضاعفات الالتهاب، وتحوُّله إلى سرطان جلد.[٧]




المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Chapped Lips (Cheilitis): Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Colleen Doherty, "An Overview of Cheilitis", verywellhealth, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  3. "Angular Cheilitis", webmd, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  4. Jennifer Huizen (28/8/2017), "What's to know about actinic cheilitis?", medicalnewstoday, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  5. Kat Gal (10/1/2020), "Eczema on the lips: Causes and treatment", medicalnewstoday, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  6. Ana Gotter (19/3/2020), "What You Need to Know About Angular Cheilitis", healthline, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  7. Erica Hersh , "Everything You Should Know About Actinic Cheilitis", healthline, Retrieved 3/2/2021. Edited.