التهاب الطرق الصفراوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩

التهاب القنوات الصفراوية

هو حالة مرضية تؤدي إلى حدوث اليرقان وآلام البطن والحمى، وهو مرض خطير يتطلب العلاج الفوري لتجنب المضاعفات المحتملة والخطرة، والعصارة الصفراوية هي مادة تساهم في تحطيم دهون الطعام، وتُنتَج من الكبد، وتمرّ عبر القنوات الصفراوية إلى المرارة لتُخزّن حتى يحتاجها الجسم مرة أخرى، وتفرز هذه العصارة من خلال القنوات أو الأمعاء الدقيقة، ويحدث انسداد في هذه القنوات مسببةً ضيقها، خاصة في حال تشكّل حصوات المرارة، أو جود أسباب أخرى لتضيقها؛ كنمو ورم بالقرب من القناة، وتُعدّ الحصوات المرارية أكثر شيوعًا بين النساء والأشخاص المصابين بمرض التهاب الأمعاء، والتهاب الأقنية الصفراوية، وفيروس نقص المناعة البشرية، وفي حال وجود حصوات في القناة الصفراوية قد تصاب بالبكتيريا التي تُحدِث عدوى، كذلك الأمر بالنسبة إلى الجراحة التي تحتاج إلى وضع الدعامة الصفراوية، وهذا النوع من العدوى البكتيريا يسمى التهاب القنوات الصفراوية. [١]


أعراض التهاب القنوات الصفراوية

لا تكون هناك أية أعراض عند تشخيص التهاب القنوات الصفراوية لما يقارب أكثر من نصف الأفراد المصابين به، ويجرى التشخيص عن طريق تنفيذ العديد من الإجراءات والفحوصات المخبرية، ومع تقدم المرض تتطور الأعراض، وقد تكون هناك أيضًا أعراض مبكرة شائعة؛ كالشعور بالإعياء، أو حكة الجلد، أو جفاف العينين والفم، وهناك أعراض متقدمة، وهي تشمل ما يلي: [٢]

  • الشعور بألم في كل من العظام والمفاصل والعضلات، وكذلك الشعور بألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن.
  • تورم في كل من الأقدام والكاحلين؛ أي ما يُعرف باسم الوذمة، وأيضًا تورم الطحال وتضخمه.
  • اضطرابات الأمعاء؛ كحدوث الاسهال، الذي يشمل البراز الدهني.
  • خمول الغدة الدرقية.
  • وجود نسب عالية من الدهون، كذلك ظهور رواسب دهنية في المنطقة المحيطة بالعين أو في الجفن أو في التجاعيد، كذلك قد توجد في باطن القدمين أو المرفقين أو الركبتين.
  • خسارة الوزن.
  • الإصابة باليرقان.
  • حدوث الاستسقاء؛ أي تراكم السوائل في البطن بسبب فشل الكبد.
  • المعاناة من فرط التصبغ؛ أي تحول الجلد إلى اللون الأسود دون التعرض لأشعة الشمس.
  • هشاشة العظام وضعفها، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الكسور.


أسباب التهاب القنوات الصفراوية

تُعدّ الاضطرابات من أسباب حدوث التهاب في القنوات الصفراوية، وفي أغلب الحالات هذا الالتهاب ينتج من انسداد هذه القنوات، وقد يكون الانسداد في شكل: [٣]

  • صغر القناة وتضييقها، خاصة بعد عمليات الجراحة.
  • كتل صغيرة من المواد الصلبة؛ أي ما يُعرف باسم حصوات المرارة.
  • بعض أنواع الأورام؛ كتورم البنكرياس، وغيرها.
  • الجلطات الدموية، أو التهاب الدم، أو تسممه.
  • الإصابة بالعدوى الطفيلية.
  • الارتجاع البكتيري من الأمعاء الدقيقة.


علاج التهاب القنوات الصفراوية

يختلف علاج هذه الحالة المرضية إذا كانت مزمنة أو حادة، وهذا يعزى إلى اختلاف أسباب حدوث التهابها، ويعتمد العلاج على المدة التي يجرى فيها التشخيص ومدى تقدم المرض، وكلا النوعين من الالتهاب سواء المزمن أو الحاد قد يؤديان إلى مضاعفات خطرة، ما لم يجرَ علاجهما، ويُعدّ العلاج المبكر ضروريًا، خاصة لالتهاب القنوات الصفراوية الحاد، وقد يوصي الطبيب بأخذ المضادات الحيوية لمدة تقارب العشرة أيام؛ كالبنسيلين، والسيفترياكسون، والميترونيدازول، والسيبروفلوكساسين، كذلك تتوفر علاجات دوائية للالتهاب المزمن، ومن الممكن في هذه الحالة استخدام ما يُعرَف باسم حامض أورسوديوكسيكول، الذي قد يساهم حماية الكبد من خلال تحسين تدفق المادة الصفراء لكنه لا يعالج الالتهاب نفسه، ويشمل علاج الالتهاب المزمن بشكل عام التحكم بالأعراض، ومراقبة وظائف الكبد، وفتح القنوات الصفراوية المسدودة. [٤]


المراجع

  1. Amber J. Tresca (March 12, 2019), "Acute Cholangitis: Symptoms and Treatment"، www.verywellhealth.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (March 09, 2018), "Primary biliary cholangitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  3. Jen Lehrer, Renee Watson ,Marianne Fraser, "Cholangitis"، www.urmc.rochester.edu, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  4. Noreen Iftikhar, MD (February 21, 2019), "What Is Cholangitis and How’s It Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.