التهاب الفك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٩ مايو ٢٠١٩

التهاب الفك

يتمثّل التهاب الفك بالتهاب المفصل الصّدغي الفكي، وهو ما يربط عظم الفكّ بالجمجمة، ويسبّب ألم مفصل الفك والعضلات المحيطة به والتي تتحكّم بحركته، إذ من الصّعب تحديد السّبب الدّقيق لالتهاب الفك، وقد يكون الألم ناجمًا عن مجموعةٍ من العوامل، مثل: الوراثة، التهاب المفاصل أو إصابة الفكّ، أو لدى الأشخاص الذين يضغطون على أسنانهم، ويمكن علاج هذه الحالة وتخفيفها عن طريق الرّعاية الذّاتية أو العلاجات الجراحيّة[١].


أسباب التهاب الفك

ينتج التهاب المفصل الصدغي الفكي عن عدم تحرّك الفك بطريقةٍ صحيحة وسلسة، ممّا يسبّب الالتهاب والألم، وتشمل الأسباب الأخرى للالتهاب ما يأتي[٢]:

  • الطّحن، أو الضّغط على الأسنان.
  • وضع غير مريح للنّوم.
  • مستويات مرتفعة من الاجهاد.
  • اتباع نظام غذائي يتضمّن الأطعمة الصّلبة والمطّاطية.
  • مضغ العلكة.
  • التهاب المفاصل.
  • استهلاك الكثير من الكافيين أو الكحول، والتي يمكن أن تؤدّي إلى تفاقم اضطرابات المفصل الفكّي الصّدغي والألم المزمن.
  • ضعف ميل الظّهر والرّقبة، ممّا يغيّر من ميل الفكّ الطّبيعي.
  • إصابة في الفك تسبّب اختلالًا في المفصل.
  • مشكلات الأسنان، مثل: أمراض اللثة، أو خرّاج الأسنان، أو تسوّس الأسنان.


أعراض التهاب الفك

تظهر العديد من الأعراض عند الإصابة بالتهاب الفك، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي[٣]:

  • ألم ووجع حول الفك، ويمتدّ إلى العنق، والوجه، والأذنين، والكتفين.
  • مشكلات في المضغ بصورة طبيعيّة، والألم عند الأكل.
  • أصوات نقر وفرقعة في الفكّ عند المضغ.
  • الصّداع.
  • مشكلة في النّوم بصورة طبيعيّة.
  • الدّوخة.
  • طنين في الأذنين.
  • ألم المفاصل.
  • تقلّصات العضلات، والتورّم حول الفك والوجه.

قد لا تظهر الأعراض على 25% من المصابين بالتهاب الفك، ممّا يؤخّر من العلاج وتدهور حالة مفصل الفك ووظيفته، وقد يصبح التحكّم بالتهاب المفصل وعكس الخلل فيه أمرًا أكثر صعوبةً إذا تُرِك دون علاج عدّة سنوات.


علاج التهاب الفك

يمكن أن تساعد بعض تمارين مفصل الفك على تقوية عضلات الفك وتمدّدها واسترخائها، بالإضافة إلى تعزيز شفاء الفكّ وتقليل صوت الطّقطقة في المفصل، ومن التّمارين المفيدة لذلك ما يأتي[٤]:

  • تمرين استرخاء الفك: وذلك بوضع اللسان على قمّة الفم خلف الأسنان الأمامية العلويّة، والسّماح للأسنان بالابتعاد عن بعضها قليلًا أثناء استرخاء عضلات الفك.
  • تمرين السّمكة الذّهبية: والتي يجري فيها فتح الفم بالكامل، وذلك بجعل اللسان على سقف الفم، مع وضع الإصبع على مفصل الفكّ، وإصبعٍ آخر على الذّقن، مع تحريك الفكّ السّفلي إلى أقصى حدّ ثم إرجاعه، ويكرّر هذا التّمرين ستّ مرّات في كلّ دورة.
  • تمرين شدّ الذّقن: وذلك بالوقوف مشدود الكتفين إلى الخلف والصّدر إلى أعلى، وسحب الذّقن إلى الوراء لإجراء ما يشبه الذّقن المزدوجة، مع الاستمرار مدّة ثلاث ثوانٍ وتكرارها 10 مرّات.
  • تمرين مقاومة فتح الفم: بوضع الإبهام تحت الذّقن، وفتح الفم ببطء، مع دفع الذّقن بعكس اتجاهها لخلق مقاومة، والاستمرار مدّة 3-6 ثوانٍ، ثمّ إغلاق الفم ببطء.
  • تمرين مقاومة إغلاق الفم: وذلك بالضّغط على الذّقن بالسّبابة والإبهام لليد الواحدة، ثمّ إغلاق الفم مع الضّغط على الذقن، إذ من شأن ذلك أن يساعد على تقوية العضلات التي تساعد على المضغ، وتخفيف ألم الفك.
  • تمرين رفع اللسان: وذلك بلمس سقف الفم، مع فتح الفم وإغلاقه ببطء.
  • تمرين تحريك الفك إلى الجانبين: وذلك بوضع جسم بلاستيكي في الفم بين الأسنان العلوية والسفليّة، وتحريك الفكّ يمينًا ويسارًا، وكلّما أصبح التّمرين أسهل يجب زيادة سمك الكائن بين الأسنان.
  • تمرين تحريك الفك إلى الأمام: وذلك بوضع جسمٍ بلاستيكي مناسب بين الأسنان الأماميّة، وتحريك الفكّ إلى الأمام حتّى تكون الأسنان السّفلية أمام الأسنان العلوية، وكلّما أصبح التّمرين أسهل يجب زيادة سمك الجسم البلاستيكي بين الأسنان.


المراجع

  1. "Overview", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. "Inflammation and the TMJ", www.medcentertmj.com,5-9-2017، Retrieved 1-5-2019. Edited.
  3. Jillian Levy, CHHC (12-3-2016), "Common signs and symptoms of TMJ (or “lockjaw”) include: (3)"، www.draxe.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  4. Annette McDermott (17-11-2016), "Exercises for TMJ pain relief"، www.healthline.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.