التهاب الفم واللثة عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
التهاب الفم واللثة عند الأطفال

التهاب الفم واللثة لدى الأطفال

هناك أمراض عديدة تصيب فم الأطفال في عُمر مبكِّر، ومنها مرض التهاب اللثة، إلا أنّه لا يُشكِّل خطرًا وتهديدًا على صحة الأطفال، ورغم أنّ التهابات اللثة قد تكون دليلًا على إصابة الأطفال بالأمراض الباطنية التي في العادة تؤدي إلى تضخم في أنسجة اللثة محوِّلة لونها إلى الأحمر، ولها لمعة سهلة النزيف في منطقة اللثة، أو في بعض الأوقات قد تصل إلى ظهور الجذور، إلا أنّ الوقاية من مرض التهاب اللثة وعلاجها ممكنة بصورة سهلة، ومع ذلك إهمالها وتركها بلا علاج له نتائج خطرة أكثر من خطورة أمراض اللثة.[١]


أشكال التهاب الفم واللثة لدى الأطفال

توجد عدة أشكال لالتهاب اللثة لدى الأطفال، ومن أبرزها ما يلي:[١]

  • التهاب اللثة العدواني؛ يؤثر هذا الالتهاب في الفم بشكل كامل، ويتسبب في تكون البلاك الثقيل.
  • التهاب اللثة المزمن؛ يتسبب هذا الالتهاب في حدوث تضخم في أنسجة اللثة تظهر بلون أحمر ويسهُل النزيف فيها.


أعراض التهاب الفم واللثة لدى الأطفال

الكثير من الأطفال يعانون من مشاكل متعددة ومختلفة في الفم نتيجة عدم الاهتمام بالفم، مع عدم معرفة الشخص بكيفية التعامل مع الفم، وإهمال الأهل للأطفال؛ كضرورة تنظيف الأسنان، والاهتمام بصحة الفم، مما قد تنجُم عنه عدة مشاكل مختلفة؛ كالتهاب اللثة، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:[٢]

  • حدوث انتفاخ في اللثة واحمرارها.
  • نزيف خلال عملية تنظيف الأسنان بالخيط أو الفرشاة.
  • الفراغات الموجودة بين الأسنان.
  • وجود رائحة كريهة من الفم.


أسباب التهاب الفم واللثة لدى الأطفال

يوجد الكثير من الحالات التي قد تحفز الإصابة بمرض التهاب الفم لدى الأطفال، ويُذكَر منها ما يلي:[٣]

  • خُراجات الأسنان؛ هذه الخُراجات قد تحصل بسبب عدوى تكون في داخل السن، ولها علاقة بتسوس الأسنان، ويكون شكلها بثرة أو تورُّمًا في اللثة، أو حدوث تورُّم في منطقة الوجه.
  • القلاع الفموي؛ هي عدوى فطرية منتشرة لدى الأطفال؛ كظهور بقع ذات لون أبيض تُصيب الأنسجة الرخوة في منطقة داخل الفم.
  • تقرحات الفم؛ هذه التقرحات تحصل بسبب إصابة معينة في الفم؛ كعضَّ في الخد، إذ تلتئم وحدها خلال أسبوع أو أكثر.
  • الحصبة؛ حيث أعراضها الأولية تتمثل بشكل بقع ذات لون أبيض صغيرة يحيط بها بعض الاحمرار وتورُّم من داخل الخد، وهذه البقع تظهر قبل مدة زمنية من ظهور طفح الحصبة على الجسم.
  • القروح الباردة؛ هي بثور تُكوّن حول منطقة الفم والأنف ناجمة عن الإصابة بفيروس يسمى الهربس البسيط.
  • التهاب النسيج الخلوي؛ هو عدوى بكتيرية، واحمرار موجود في الجلد مع تورُّم له علاقة بخُراج الأسنان.
  • التهاب الغشاء المخاطي؛ هو تورُّم يصيب الشفة السفلى لونه رمادي مُزرَّق ناتج من عض الشفتين.


علاج التهاب الفم واللثة لدى الأطفال

هناك العديد من الطرق لعلاج التهاب اللثة يذكر منها ما يلي:[٤]

  • استعمال محلول مُكوَّن من الماء والملح، إذ هذا المحلول له تأثير كبير في تعقيم اللثة وتحسينها، والتقليل من الالتهاب فيها.
  • استخدام سائل خاص بالمضمضة؛ لأنه يُحافظ على سلامة الفم ونظافته، كما يساعد في تعطير الفم، ووقايته من حدوث الالتهاب فيه.
  • ضرورة استشارة الطبيب في الحصول على المُركب الدوائي المُلائم لعلاج اللثة حسب نوع الالتهاب.


طرق الوقاية من التهاب الفم واللثة

هناك عدة خطوات يُنصح باتباعها للوقاية من مرض التهاب اللثة، ومنها ما يلي:[٤]

  • المحافظة على تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة والمعجون.
  • استعمال الخيط؛ لسهولة إدخاله بين الفراغات الموجودة في الأسنان، لمنع تكوين أية بكتيريا.
  • استخدام غسول طبيعي خاص بالفم.
  • الزيارة الدورية للطبيب؛ للاطمئنان على صحة الأسنان واللثة.
  • مَسح أثر الحليب والعصير من على أسنان الطفل خصوصًا عند النوم.[٥]
  • تحفيز الأطفال على تناول أطعمة لا تحتوي على الكثير من السكر؛ كالفواكه، والخضراوات، والابتعاد عن الحلويات والسكاكر المطاطية. [٥]
  • الحرص على تنظيف أسنان الطفل بشكل يومي.[٥]
  • استخدام الماء في تنظيف أسنان الأطفال دون السنتين، وتجنُّب استعمال المعجون.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "GUM DISEASE IN CHILDREN", perio, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  2. "Periodontal Disease in Children", urmc.rochester, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  3. "Oral conditions - young children", betterhealth, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Emily Cronkleton (20-12-2017), "10 Home Remedies for Gingivitis"، healthline, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Mouth and Teeth: How to Keep Them Healthy", familydoctor, Retrieved 24-4-2019. Edited.