التهاب اللسان من الجوانب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٠٦ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
التهاب اللسان من الجوانب

التهاب اللسان من الجوانب

يُتكوّن اللسان من مجموعة من العضلات التي تسمح للإنسان بتذوق الطعام والبلع والتحدث، واللسان الصحي يكون وردي اللون، ومغطى بالعقيدات الصغيرة التي تسمى الحُليمات، ونظرًا لاستعمال اللسان باستمرار؛ فقد يكون شعورًا غير مريحًا عندما يصاب اللسان بالتهابات، ولحسن الحظ فإنّ معظم التهابات اللسان ليست خطيرة، لكن في بعض الحالات اللسان المصاب قد يشير إلى حالات أكثر خطورة، بما في ذلك: نقص الفيتامينات، أو الإيدز، أو سرطان الفم، ولهذا السبب من المهم طلب المشورة الطبية إذا وُجِدَت أية مشكلات مستمرة في اللسان.[١]


أنواع التهاب اللسان

توجد أنواع مختلفة من التهاب اللسان، وتشمل هذه الأنواع ما يأتي:[٢]

  • التهاب اللسان الحادّ، هو التهاب يظهر في اللسان فجأةً، وغالبًا ما تكون له أعراض حادّة، وتحدث الإصابة بهذا النوع من التهاب اللسان عادةً بسبب رد الفعل التحسّسي.
  • التهاب اللسان المزمن، هو التهاب اللسان الذي يصيب اللسان بصورة متكرّرة، وقد يكون هذا النوع من التهاب اللسان عَرَضًا لحالة طبّية أخرى.
  • التهاب اللسان الضموري، يحدث التهاب اللسان الضموري المعروف أيضًا بالتهاب هنتر عند فقدان العديد من حليمات التذوّق، ممّا يسبّب حدوث تغيّرات في لون اللسان وملمسه، وعادةً يعطي هذا النوع من التهاب اللسان مظهرًا لامعًا للسان.


أعراض التهاب اللسان من الجوانب

التهاب اللسان من الجوانب يُعدّ شائعًا بين الناس من جميع الأعمار، واحتمال الإصابة به قد يزداد بسبب عوامل عدة؛ منها: التدخين، وشرب الكحول، والالتهابات الفيروسية، وضعف جهاز المناعة، والإجهاد العام، وأهم أعراض التهاب اللسان من الجوانب ما يأتي:[٣]

  • تغير في اللون إلى الأحمر أو الأبيض.
  • تضخم في الحجم.
  • تشوهات في السطح، أو تقشّر الطبقة السطحية للسان من الجوانب.
  • الشعور بالألم عند التكلم، أو تناول الطعام.
  • ظهور حبيبات بارزة على الجوانب.
  • الخوف من التذوق، وصعوبة في حركة اللسان.


أسباب التهاب اللسان من الجوانب

لا تعد أسباب التهاب اللسان من الجوانب في أغلب الحالات بالأمر الخطير، مثل: عض اللسان عن طريق الخطأ، أو تناول شيء ساخن جدًا يحرق اللسان، لكن إذا لم يكن هناك سبب مباشر أدى إلى الإصابة به تجب مراجعة الطبيب المختص لتشخيص السبب وعلاجه، ومن أهم أسباب الإصابة بالتهاب اللسان من الجوانب ما يأتي:[٤][٥]

  • عادات اللسان السيئة، التي هي السبب الرئيس لالتهابات اللسان من الجوانب، وتشمل إطباق الأسنان على اللسان، ووضع الأقلام في الفم، ويمكن أن يعزى ذلك إلى التوتر والضغط النفسي.
  • الحساسية، إذ إن المواد المثيرة للحساسية تؤدي إلى استجابة جهاز المناعة بردود فعل معينة تؤدي إلى التهاب اللسان، وتسمى متلازمة الحساسية الفموية، وغالبًا ما يسببها تناول الفواكه والخضروات النيئة وبعض أنواع البندق.
  • نقص الفيتامينات والمعادن، إذ يحدث التهاب في جوانب اللسان عندما لا يحصل الجسم على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن، خاصةً الحديد، وفيتامين b12، وب2 وب3.
  • الجفاف، يسبب الجفاف وعدم الحصول على كمية كافية من الماء يوميًا تورمًا في اللسان، مما قد يتسبب في ضغط اللسان في الفم، وتهيج اللثة والأسنان.
  • التدخين، يسبب التدخين استجابة مناعية، ويهيّج الأنسجة المخاطية، ويزيد من الجفاف، مما يزيد من خطر التورم، والالتهابات في اللسان والفم عمومًا.
  • توقف التنفس أثناء النوم، قد تكون التهابات اللسان علامة على توقف التنفس أثناء النوم، وتشير بعض الدراسات إلى أنّ هذا يحدث؛ لأنّ الجسم يحتفظ بمزيد من الماء عندما ينقصه الأكسجين، مما يؤدي بدوره إلى تجمع السوائل في الرأس والعنق واللسان وتورمها.
  • العديد من الحالات الطبية يوجد العديد من الحالات الطبية التي تُعدّ عوامل خطر لالتهاب اللسان، وممكن أن تسبب التهابات حادة أو مزمنة، منها وراثية، أو تُنقَل عن طريق الجينات، ويعتقد أيضًا أنّ العديد من الإعاقات الخلقية تسبب ذلك سواءً بشكل مباشر أو غير مباشر، وتشمل الحالات متلازمة داون، وقصور الغدة الدرقية، ومرض السل، والورم العصبي الليفي.
  • تغيّرات في هرمونات الجسم، التي تحدث عند الحمل والولادة والبلوغ.
  • تناول بعض أنواع المأكولات، خاصةً التي تحتوي على التوابل والمأكولات الحارة.


التخلص من التهاب اللسان من الجوانب

اللسان هو جزء حساس للغاية من الجسم، لذلك يسبب التهاب اللسان الكثير من الألم وعدم الراحة، وللتخلص من التهاب اللسان يمكن اتباع ما يأتي:[٦][٧]

  • تناول الأطعمة والسوائل الباردة، لأنهما قد يساعدان في تقليل التورم وتهدئة التهاب اللسان، ويمكن مص مكعب من الجليد.
  • الحفاظ على نظافة الفم وذلك من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، كما ينصح بتجنب التهيج الناجم عن غسولات الفم، وعادةً غسولات الفم تحتوي على الكحول.
  • تجنب المواد الكيميائية المهيجة، والأطعمة الحمضية أو المالحة.
  • تجنب جفاف الفم، وذلك من خلال شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف، ويمكن مضغ العلكة الخالية من السكر لمنع جفاف الفم.
  • استخدام الملح، يعد الملح مطهر طبيعي يمكن استخدامه في علاج التهاب اللسان، ويمنع العدوى؛ ذلك من خلال خلط ملعقة صغيرة من الملح بكوب من الماء الفاتر، واستخدام الخليط في شكل مضمضة 3 أو 4 مرات يوميًا، ويمكن وضع القليل من الملح مباشرة على المنطقة المصابة، لكن من المرجح أن يكون لاذعًا في البداية.
  • استخدام عرق السوس، لما له من خصائص طبية فعالة في علاج التهاب اللسان؛ ذلك من خلال مزج ملعقة صغيرة من مسحوق جذر عرق السوس بكمية كافية من الماء لعمل معجون، ووضع العجينة على المنطقة المصابة، وتركها لبضع دقائق ثم شطفها بالماء الدافئ، وتكرار العملية عدة مرات في اليوم، ويمكن أيضًا تحضير غسول للفم بنقع ملعقة كبيرة من جذر عرق السوس في كوبين من الماء لمدة 3 ساعات، واستخدام المحلول في شكل غسول للفم عدة مرات يوميًا، والجدير بالذكر أنّ المصابين بارتفاع ضغط الدم ينبغي عليهم تجنب استخدام عرق السوس لأنه يرفع مستوى الضغط.
  • استخدام زيت اللافندر، يمكن استخدام زيت اللافندر في علاج التهاب اللسان، وبالإضافة إلى ذلك فهو يساعد في تسريع الشفاء وإصلاح الجلد، وتمكن إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر إلى كوب من الماء الدافئ، واستخدامه في شكل غسول للفم عدة مرات يوميًا، ويمكن أيضًا خلط 3 قطرات من زيت اللافندر بملعقة صغيرة من العسل ونصف كوب من الماء الساخن، ثم تخفيفه بكوب من الماء البارد، واستخدم هذا المحلول في صورة غسول للفم عدة مرات في اليوم.


الوقاية من الإصابة بالتهاب اللسان

قد لا يكون من الممكن دائمًا منع الإصابة بالتهاب اللسان، ومع ذلك يمكن لأي شخص التقليل من خطر التعرض للإصابة بالتهاب اللسان من خلال اتباع ما يأتي:[٨]

  • الحفاظ على اتباع نظام غذائي صحّي.
  • العناية بنظافة الفم جيّدًا، من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، واستخدام غسول الفم بانتظام.
  • تجنّب المهيجات التي يمكن أن تسبّب التهاب اللسان، مثل: الأطعمة الحارّة، وتدخين السجائر، والأطعمة الحامضة.


المراجع

  1. "Tongue Problem Basics", WebMD,15-1-2018، Retrieved 9-5-2019. Edited.
  2. Brindles Lee Macon , Winnie Yu، "Everything You Need to Know About Glossitis"، healthline, Retrieved 9-7-2019.
  3. Donna S. Bautista (4-1-2019), "Tongue Problems"، Medicinenet, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  4. Jennifer Huizen (25-12-2017), "Scalloped tongue: What you need to know"، medicalnewstoday, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  5. Ashley Marcin (5-7-2018), "What’s Causing My Sore Tongue?"، Healthline, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  6. "Home Remedies for a Sore Tongue", top10homeremedies, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  7. Kristin Hayes (3-12-2018), "Causes of a Swollen Tongue"، verywellhealth, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  8. Jenna Fletcher , "What to know about glossitis"، medicalnewstoday, Retrieved 9-7-2019. Edited.