التهاب عضلات الكتف الايسر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
التهاب عضلات الكتف الايسر

عضلة الكتف

تسمّى عضلة الكتف العضلة الدالية أو العضلة المثلثة، وهي عضلة مثلثة توجد على الجزء العلوي من الذراع وأعلى الكتف. وترتبط العضلة الدالية في الهيكل العظمي بواسطة الأوتار، وتربط بالهيكل العظمي من ثلاث مواقع؛ هي: الترقوة، وشفرة الكتف، وعظم الذراع العلوي. وتتسع العضلة الدالية في الجزء العلوي من الكتف وتضيق من أسفل عند الذراع، وينتج من تقلص العضلة الدالية نطاق واسع من حركات الذراع، وقد تصاب العضلة الدالية بالإجهاد الذي يسبب التمزقات والالتهاب في أنسجة العضلة والشعور بالألم. [١]


التهاب عضلة الكتف اليسرى

يحدث التهاب عضلات الكتف في كلتا الكتفين في العادة بسبب الإفراط في استخدام العضلة الدالية دون أخذ راحة أو إحماء مناسبين، مما يزيد من خطر الإصابة بالشد وتمزق العضلات، ويسبب تشنج العضلات. ويُعدّ التهاب العضلة الدالية شائعًا لدى الأشخاص الذين يمارسون الكثير من التمارين الشاقة التي تنطوي على استخدام الكتف؛ مثل:[٢]

  • رفع الأثقال.
  • السباحة.
  • التزلج.
  • لعب البيسبول.

يمكن أيضًا إجهاد العضلة الدالية أثناء ممارسة نشاط متكرر يضع ضغطًا كبيرًا على الكتف؛ مثل: استخدام لوحة مفاتيح عالية جدًا.


أعراض التهاب عضلة الكتف

عادةً ما يشعر المصاب بألم العضلة الدالية في الكتف، وتختلف الأعراض تبعًا لشدة إجهاد العضلة الدالية، ويُقسّم ألم العضلة الدالية ثلاث درجات؛ هي:[٢]

  • الدرجة الأولى، عند الإصابة بالإجهاد من الدرجة الأولى في عضلة الكتف الدالية يمكن للمصاب استخدام ذراعه بشكل طبيعي، لكنه يشعر ببعض الألم في الكتف والضيق، وقد تكون الكتف متورمة قليلًا.
  • الدرجة الثانية، تتضمن الدرجة الثانية من إجهاد العضلة الدالية إصابة العضلة بالتمزقات الجزئية، وتسبب الإصابة بالدرجة الثانية من إجهاد العضلة الدالية عدم قدرة المصاب على رفع الذراع أو استخدامها بشكل طبيعي، وقد يشعر المصاب بالألم المفاجئ عند محاولة استخدام الذراع، وتتورم الكتف تورمًا معتدلًا.
  • الدرجة الثالثة، تتضمن الدرجة الثالثة من إجهاد العضلة الدالية إصابة العضلة بتمزقات أكثر حدة أو كاملة، وتسبب هذه التمزقات الشعور بالألم الشديد، وعدم القدرة على تحريك الذراع بشكل طبيعي، أو عدم القدرة على تحريك الذراع على الإطلاق، وتسبب تورم الكتف بشكل كبير.


العلاج المنزلي لإجهاد العضلة الدالية

يمكن في كثير من الأحيان علاج إجهاد العضلة الدالية في المنزل دون الحاجة إلى مراجعة الطبيب، ولكن لتجنب حدوث مشكلة مزمنة قد تكون من الجيد رؤية الطبيب أو المعالج الطبيعي لمنع المزيد من الإصابات. ويؤدي إجهاد العضلة الدالية إلى ظهور أعراض تتراوح من الألم البسيط في العضلة إلى الألم الشديد الذي يقيد حركة الذراع ويوقفها.

بالنسبة إلى الإصابات الخفيفة الناتجة من الإفراط في استخدام العضلة الدالية فقد يوصي الطبيب بإجراء تعديل بسيط في التمارين أو الأعمال اليومية لاستيعاب الإصابة ومنع تفاقمها وتدهورها، وقد يحتاج الكثير من الأشخاص -بما فيهم الرياضيون- إلى تقليل شدة التمارين الرياضية ومدتها حتى تشفى عضلة الكتف. ويمكن للمصاب أيضًا استخدام مضادات الالتهاب التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية؛ مثل: الأيبوبروفين أو النابروكسين لتقليل الألم والتورم، وقد يوصي الطبيب بالعلاجات التالية تبعًا لشدة الإجهاد في العضلة الدالية:[٣]

  • الدرجة الأولى من الإجهاد، لتخفيف التورم يمكن استخدام اللفافات الضاغطة، ويجب استخدام الثلج بشكل متكرر لمدة تصل إلى أربع وعشرين ساعة بعد الإصابة، وفي وقت لاحق يجب استخدام الكمادات الدافئة لتقليل الألم وشد العضلات، ومن الضروري إعطاء الكتف فرصة للراحة لكي تكتمل عملية الشفاء.
  • الدرجة الثانية من الإجهاد، يساعد الضغط بالثلج بشكل دوري ومتكرر لمدة تتراوح من ثلاثة إلى خمسة أيام في التقليل من التورم، ويمكن التناوب بين الضغط بالثلج والكمادات الدافئة؛ للمساعدة أيضًا في التقليل من الألم، كما يجب إعطاء عضلة الكتف الدالية الوقت الكافي للراحة والشفاء، ويجب تقليل طول التمرينات والأعمال الروتينية وشدتهما خلال هذه المرحلة.
  • الدرجة الثالثة من الإجهاد، يجب وضع الثلج على العضلة ورفع الذراع عند الإمكان، ومحاولة تجنب استخدام الذراع والكتف المصابتين، ويمكن للمصاب استخدام مسكنات الألم التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية للتخفيف من الألم.

إذا تجاوب الألم مع العلاجات المنزلية وبدأ بالتناقص بمرور الوقت يمكن للطبيب أو اخصائي إعادة التأهيل تقديم النصائح والتوصيات الإضافية المصممة لتسريع الشفاء والتخلص من الألم.


الوقاية من إصابة العضلة الدالية بالإجهاد

تجرى الوقاية من الإصابة بالتهاب العضلة الدالية وإجهادها، وتشمل طرق الوقاية ما يلي:[٣]

  • الإحماء بما فيه الكفاية قبل البدء بالتمارين.
  • أخذ أيام من الراحة للسماح للعضلات بالتعافي يعد التمرين.
  • التأكد من استخدام معدات السلامة المناسبة، واتباع أفضل الممارسات أثناء العمل لتلافي إصابة العضلة الدالية.
  • يقدّم المعالج الرياضي ومدرب اللياقة الجسمية والأطباء المهنيون النصائح والاقتراحات الموضوعة خصيصًا لمنع الإصابات أثناء ممارسة الرياضة أو العمل.


المراجع

  1. Tim Barclay, "Deltoid Muscle"، innerbody, Retrieved 21-5-2019.
  2. ^ أ ب Erica Hersh, "Managing and Recovering from Deltoid Pain"، healthline, Retrieved 21-5-2019.
  3. ^ أ ب William Morrison, "Deltoid pain: Types and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 21-5-2019.