التهاب فم الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
التهاب فم الأطفال

التهاب فم الأطفال

التهاب الفم عبارة عن ظهور تقرُّحات وبثور في الفم والأغشية المخاطية المُبطّنة له، تقلّل من قدرة الشخص على تناول الطعام والتحدّث، وفي بعض الحالات تسبّب عدم القدرة على النّوم، وقد يحدث التهاب الفم في أيّ مكان من الفم، كالخدّين، واللثة، واللسان، والشفتين، والحنك، وتوجد عدّة حالات تسبّب الإصابة بالتهاب الفم وظهور التقرّحات، من أكثرها شيوعًا فيروس الهربس الفموي، أو قرحة الفم، أو ما يعرف بالتهاب الفم القلاعي، وتختلف القروح الظّاهرة والنّاتجة عن التهاب الفم في حجمها وحدّة الألم فيها، إذ تكون منتشرةً وصغيرةً، أو كبيرةً في الحجم، وقد تظهر على شكل بثور متفرّقة بأحجام متفاوتة.[١]


أسباب التهاب الفم عند الأطفال

التهاب الفم عند الأطفال ناتج عن العديد من الأسباب، ومن هذه الأسباب ما يأتي: references [٢]

  • التّنفس المزمن من الفم بسبب انسداد مجاري الهواء الأنفيّة، الذي يسبّب جفاف أنسجة الفم، ممّا يؤدّي إلى تهيّج الفم.
  • التعرّض لإصابات في الفم بسبب العلاجات السّنية لدى الأطفال، كالخلع، أو وضع التّقويم الخاص بالأسنان.
  • الإصابة بأمراض الاضطرابات الهضميّة والحساسية الغذائيّة لبعض الأطعمة، كالفراولة، والحمضيّات، والجبن، والمكسّرات.
  • استجابة تحسّسية لبكتيريا معيّنة موجودة في الفم.
  • الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذّاتية، التي تهاجم الخلايا والأنسجة الموجودة في الفم.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة الإيدز.
  • نقص في فيتامين ب-12، أو حمض الفوليك، أو الحديد، أو الزّنك.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • الإجهاد.
  • فيروس الهربس، الذي يسبّب التهاب الفم.
  • التهاب الفم القلاعي.


أعراض التهاب فم الأطفال

التهاب الفم يتميّز بشعور بعدم الراحة في الفم، خاصّةً أثناء الطّعام أو الحديث، ومن الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الفم ما يأتي:[٣]

  • التهاب الفم النّاتج عن الإصابة بالهربس، وقد يسبّب الأعراض الآتية:
    • الحمّى، وتظهر قبل يوم أو يومين من ظهور البثور والقروح في الفم .
    • بثور مُتهيّجة في الفم على شكل قروح صغيرة بيضاء اللون وحمراء من حوافها، وغالبًا على اللسان، أو الخدّين، أو سقف الفم.
    • ألم في الفم عند سيلان اللعاب.
    • صعوبة في البلع.
    • رائحة كريهة للفم.
  • التهاب الفم القلاعي قد يسبب الأعراض الآتية:
    • الإحساس بالوخز أو الحرق في الفم.
    • بقع حمراء تتطوّر وتتحوّل إلى قرحة عادةً ما تكون صغيرةً، أو عدّة تقرّحات منتشرة، مركزها أبيض أو أصفر مع نسيج ليفي، وأطراف القرحة حمراء زاهية.
    • في بعض الحالات التي تستدعي استشارة الطّبيب تظهر أعراض عدم القدرة على الشّرب أو ابتلاع الطّعام، مع ارتفاع في درجة الحرارة، وظهور بعض أعراض الجفاف.


علاج التهاب فم الأطفال

يعتمد علاج التهاب الفم عند الأطفال على المسبّب الرّئيس للالتهاب، بالإضافة إلى بعض العلاجات التي يُنصح باتخاذها للتّخفيف من الآلام النّاتجة عن هذا الالتهاب، ومنها:[٤]

  • الحفاظ على نظافة الفم جيّدًا.
  • تنظيف الأسنان مرّتين في اليوم، بالإضافة إلى استخدام الخيط وغسول الفم.
  • اتّخاذ الإجراءات اللازمة في حال كان سبب الالتهاب في الفم ناتجًا عن العلاجات السّنية، أو التّقويمات الموضوعة على أسنان الأطفال.
  • تجنّب الطّعام أو الشراب الحارّ جدًا، أو المشروبات الحمضيّة.
  • استخدام الغرغرة بصورة مستمرّة، والمضمضة بالمياه المالحة، أو استخدام غسولات الفم الخاصّة عند الشّعور بعدم الراحة.
  • استخدام الكريم الخاص والمناسب لتقرّحات الفم عند الأطفال.
  • تناول أقراص مضادّة للفيروسات عن طريق الفم باستشارة الطّبيب عند الحاجة.
  • شرب المزيد من الماء.
  • استخدام مخدّر موضعي، مثل ليدوكائين، مع تجنّبه للأطفال أقلّ من 6 سنوات.
  • استخدام معجون الأسنان تريامسينولون، الذي يحمي من القرحة داخل الشّفة وعلى اللثة.


المراجع

  1. betterhealth</i>, Retrieved 26-3-2019.
  2. Christine Case-Lo (30-11-2016), "Stomatitis"، healthline, Retrieved 26-3-2019.
  3. "Stomatitis", healthofchildren, Retrieved 26-3-2019.
  4. "Stomatitis", webmd, Retrieved 26-3-2019.