التهاب فيروسي في الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
التهاب فيروسي في الجلد

التهاب الجلد الفيروسي

الفيروسات جزء صغير من المادة الوراثية (الحمض النووي) التي تحيط بها طبقة من البروتين، وبعضها تغطيها طبقة دهنية، وتعد الفيروسات غير قادرة على التكاثر من تلقاء نفسها، وتعتمد على الكائنات الحية التي تصيبها للبقاء على قيد الحياة، كما يمكن أن تؤثر على مختلف أنحاء الجسم، مثل: الجهاز الهضمي، والجهاز التناسلي، وتؤثر أيضًا على الكبد، والدماغ، بالإضافة إلى الجلد، وقد كشفت الأبحاث أن الفيروسات يمكن أن تسبب العديد من أنواع السرطان.

يُعدّ الجلد أكبر عضو في الجسم، وله العديد من الوظائف المختلفة، مثل تغطية الجسم وحمايته، لكن في بعض الأحيان قد تسبب الجراثيم التهابه، ويمكن أن يحدث هذا الالتهاب عند ضعف جهاز المناعة لدى الشخص المصاب، أو بسبب الإصابة بمرض آخر، أو بسبب بعض الأدوية.[١]


أنواع التهاب الجلد الفيروسي

يمكن أن تصيب العديد من أنواع الفيروسات الجلد بالالتهاب، ومن الالتهابات الجلدية الناتجة من العدوى الفيروسية ما يأتي:[٢]

  • المليساء المعدية: هي عدوى فيروسية شائعة تؤدي إلى ظهور نتوءات صلبة مؤلمة في الجلد، وعند خدش هذه النتوءات يمكن أن تنتقل العدوى إلى الجلد المحيط، وتعد المليساء شائعةً بين الأطفال، إلا أنها يمكن أن تصيب البالغين، ويمكن أن تُعدّ المليساء التي تصيب الأعضاء التناسلية من الأمراض المنقولة جنسيًا لدى البالغين، وتنتشر المليساء من خلال الاتصال المباشر بالشخص المصاب، وعن طريق لمس الأشياء والأسطح الملوثة بالفيروس، ويمكن أن تختفي النتوءات والبثور التي تسببها عادةً خلال عام من الإصابة بالفيروس دون علاج.
  • الهربس النطاقي: هو عدوى فيروسية تسبب طفحًا جلديًا مؤلمًا، ويمكن أن يصيب أي مكان في الجسم، إلا أنه غالبًا ما يظهر على شكل شريط واحد من البثور التي تغطي جانبًا واحدًا من الجذع، وتحدث الإصابة بالهربس النطاقي نتيجة العدوى بالفيروس النطاقي الحماقي، وهو الفيروس نفسه الذي يسبب جدري الماء، ويكمن الفيروس في النسيج العصبي قرب الدماغ أو النخاع الشوكي بعد الإصابة بجدري الماء، وبعد سنوات يعود إلى النشاط مرةً أخرى مسببًا الهربس النطاقي.
  • جدري الماء: هو عدوى فيروسية تسبب طفحًا جلديًا مصحوبًا بالحكة مع ظهور بثور صغيرة مملوءة بالسوائل، ويُعدّ جدري الماء من الأمراض شديدة العدوى، ويمكن أن تكون الإصابة به مصحوبةً بالعديد من المخاطر للأشخاص الذين لم يتلقوا المطعوم الخاص به في مرحلة الطفولة، وقد تقلصت المضاعفات الكبيرة وحالات دخول المستشفى بسبب الإصابة بجدري الماء منذ ظهور اللقاحات.


أسباب التهاب الجلد الفيروسي

تحدث عدوى الجلد الفيروسية نتيجة ثلاثة فيروسات شائعة، هي: فيروس الجدري، وفيروس الورم الحليمي البشري، وفيروس الهربس، وقد تمّ القضاء على فيروس الجدري الذي كان في الماضي يسبب العديد من الوفيات، وفيروس الهربس البسيط من النوع 1 والنوع 2 هما الأكثر شهرةً للتسبب بتقرحات البرد والقوباء التناسلية، كما قد يكمن السبب في الحالات الجلدية الأخرى، مثل: الأكزيما البسيطة المنتثرة، والداحس الهربسي، وغالبًا ما تكون العدوى الجلدية الأولية بسبب عدوى كامنة في العقد العصبية، وقد تتشكّل أنواع مختلفة من الثآليل، مثل: الثآليل المسطحة، والثآليل الخيطية، والثآليل الأخمصية، والثآليل التناسلية.[٣]

قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضةً للإصابة بالتهابات الجلد الفيروسية من غيرهم، ومن الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض الجلد الفيروسية ما يأتي[٤]:


أعراض التهاب الجلد الفيروسي

تختلف أعراض التهاب الجلد حسب النوع، وتتضمن الأعراض الشائعة احمرار الجلد والطفح الجلدي، وقد تتضمن بعض الأعراض الأخرى، مثل: الحكة، والألم، ويجب مراجعة الطبيب في حال ظهور بثور مليئة بالقيح، أو التهاب الجلد الحاد وعدم استجابته للعلاج، ومن الممكن أن ينتشر الالتهاب الجلدي خارج الجلد وفي مجرى الدم، وقد يكون خطيرًا جدًا ومهددًا للحياة، وتتضمّن علامات الإصابة ما يأتي:[٤]

  • القيح.
  • البثور.
  • تهيج الجلد.
  • البشرة الداكنة، أو الجلد المشوّه الذي يسبب الشّعور بالألم.


الوقاية من التهاب الجلد الفيروسي

من أهم الطرق لتقليل فرص الإصابة بعدوى الجلد غسل اليدين المتكرر، وتجدر الإشارة إلى أنّ التهابات الجلد تتراوح من خفيفة إلى شديدة، ويعتمد العلاج على سبب العدوى وشدتها، ولا تحتاج بعض أنواع الالتهابات الفيروسية إلى علاج؛ فقد تتعافى الحالة من تلقاء نفسها خلال أيام أو أسابيع، وتساعد الرعاية المنزلية للعدوى الجلدية على تخفيف الأعراض، وقد تتضمّن ما يأتي:[٤]

  • وضع كمادات باردة على الجلد عدة مرات في اليوم لتقليل الحكة والالتهابات.
  • تناول مضادات الهيستامين التي تصرف دون وصفة طبية لتقليل الحكة.
  • استخدام الكريمات الموضعية والمراهم في تقليل الحكة والانزعاج.


المراجع

  1. "Skin Infections", medlineplus, Retrieved 18-3-2019.
  2. "Skin Infections", webmd, Retrieved 18-3-2019.
  3. Tomislav Meštrović, MD, PhD (23-8-2018), "Viral Skin Infections"، www.news-medical.net, Retrieved 13-3-2019.
  4. ^ أ ب ت MaryAnn DePietro, Valencia Hiugeria (26-1-2017), "Skin Infection: Types, Causes, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 13-3-2019.