التهاب في فروة الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٥ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠

التهاب في فروة الرأس

التهاب الجلد الدهني هو حالة صحية تسبب التهاب الجلد، وغالبًا ما يصيب فروة الرأس، مما يؤدي إلى ظهور بقع حمراء قشرية عليها، والتي قد تظهر أيضًا على الوجه والمناطق في الجزء العلوي من الجسم، وهو لا يعدّ مُعديًا، وقد تفرز المناطق المصابة بالالتهاب مادّةً دهنيّةً في بصيلات الشعر.

يحدث هذا الالتهاب بسبب حساسية معينة أو استجابة مناعية، ولا يمكن علاجه كاملًا، لكن يمكن التحكم بأعراضه، والتي قد تتلاشى وحدها دون استخدام أي علاج، إلا أنّه يمكن أن يستمر هذا الالتهاب لدى العديد من الأشخاص طوال العمر، ويمكن للعناية المناسبة للبشرة أن تساهم في السيطرة على الأعراض المصاحبة له.[١]


أسباب التهاب فروة الرأس

لا يمكن تحديد الأسباب وراء التهاب فروة الرأس بدقة، لكن يمكن أن تكون واحدًا أو أكثر من الأسباب الآتية:[٢]

  • التوتر والضغط النفسي.
  • الجينات.
  • وجود خميرة تعيش عادةً على الجلد.
  • بعض الأدوية والحالات الطبية.
  • الطقس البارد والجاف.

تنتشر الإصابة بالتهاب فروة الرأس بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30-60 عامًا، والأطفال حديثي الولادة، وهو يصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء، خاصّةً لدى الأشخاص ذوي البشرة الدهنية، كما يمكن للحالات الصحية الآتية أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب فروة الرأس:

  • النوبة القلبية أو ما بعد السكتة الدماغية.
  • اضطرابات الأكل.
  • مرض الشلل الرّعاش.
  • حب الشباب.
  • الصرع.
  • الإيدز.
  • الكآبة.
  • الصدفية.
  • العد الوردي.


علاج التهاب فروة الرأس

يمكن للأشخاص الذين يعانون من التهاب فروة الرأس السيطرة على الأعراض المصاحبة لهذه الحالة عن طريق الآتي:

  • الشامبو الطبي: يُنصَح أن يحتوي على الكيتوكونازول، وكبريتيد السيلينيوم، والسيكلوبيروكس، وبيريثيون الزنك، وقطران الفحم، وحمض الساليسيليك، واستخدامه مرتين أسبوعيًا لمدة شهر على الأقل، أو فترةً أطول إذا لزم الأمر.[٣]
  • مراهم فروة الرأس الستيرويدية: إذ تساعد مثل هذه المراهم على تقليل الحكة، ويُنصح بوضعها يوميًا لبضعة أيام.[٣]
  • مثبطات الكالسينورين: مثل تاكروليموس، التي تستخدم كبدائل الستيرويد.[٣]
  • كريم قطران الفحم: إذ يمكن وضعه على المناطق المُصابة بالالتهاب، ثم غسله بعد عدة ساعات بالشامبو، ويمكن الجمع بين عدة علاجات في نفس الوقت.[٣]
  • زيت السمك: يُعرف زيت السمك بخصائصه المضادة للالتهاب؛ فهو يحتوي على كميات كبيرة من أحماض أوميجا 3 الدهنية، وتجدر الإشارة إلى أن تناول الأمهات المرضعات له يزيد من مستوى أحماض أوميغا 3 الدهنية في حليب الأم، ويجب استشارة الطبيب قبل تقديم هذه الأحماض لطفل عمره أقل من عام.[١]
  • الصبار: يتميز الصبار بخصائصه المضادة للالتهابات، ويمكن أن تساعد مكملات الصبار على التخلص من التهاب فروة الرأس وتقليل شدته، ويجب استشارة الطبيب حول تعليمات السلامة والجرعة المناسبة عند إعطاء مكملات الصبار للأطفال دون سن 10 سنوات.[١]
  • البروبيوتيك: يمكن أن تعزز البروبيوتيك من عمل الجهاز المناعي، وتقلل من الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، ويجب تجنب إعطاء الأطفال دون سن السنة أي منتجات تحتوي عليها، مثل: اللبن، أو المكملات الغذائية التي تُؤخذ عن طريق الفم.[١]
  • زيت شجرة الشاي: يمتلك زيت شجرة الشاي العديد من الخصائص المضادة للالتهابات والفطريات والبكتيريا؛ فهو يساعد في تقليل الحكة، وتسريع عملية الشفاء من الالتهابات، ويُنصح بتخفيفه قبل وضعه على فروة الرأس، ويمكن استخدامه عن طريق إضافة زيت ناقل إليه، مثل: زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند، ويمكن استخدامه عن طريق خلط 3-5 قطرات من زيت شجرة الشاي مع 28 غرامًا من أي زيت وسيط، ثم وضعه على فروة الرأس.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Lana Barhum (26-8-2017), "Natural remedies for seborrheic dermatitis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-9-2019. Edited.
  2. "What Is Seborrheic Dermatitis?", www.webmd.com, Retrieved 21-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Amanda Oakley, "Seborrhoeic dermatitis"، www.dermnetnz.org, Retrieved 10-10-2019. Edited.