التهاب قطب الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٥ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩

التهاب قطب الولادة

تعدّ تجربة الولادة تجربةً مؤلمةً للأمّ، وفي ذات الوقت تجربةً تنتظرها كثيرًا في سبيل لقاء من احتوته في رحمها تسعة أشهر، لكن هذه التجربة تختلف من أمّ إلى أخرى؛ فمنهنّ من يلدن طبيعيًّا، ومنهنّ من يلجأن إلى الولادة القيصرية، وهي الولادة التي تجري من خلال شقّ في أسفل البطن لاستخراج الطّفل، ويُغلق هذا الشّق بقُطب طبيّة تحتاج إلى العناية والاهتمام؛ لأنّها غُرز طبيّة قد تتعرّض للالتهاب والإصابة بالعدوى، وبصورة عامّة يأخذ جرح الولادة القيصرية وقتًا طويلًا للتّعافي والشّفاء، وفي بعض الحالات تُصاب الأم بالتهاب في قطب العمليّة، ممّا يسبّب ألمًا وأعراضًا أخرى.[١]


أنواع التهاب قطب الولادة وأسبابه

التهاب قطب الولادة له أنواع مختلفة من ناحية السّبب والعلاج، وهذه الأنواع كما يأتي:[٢]

  • التهاب النّسيج الخلوي: هو التهاب سيليلوز الجرح والقطب، وسببه بكتيريا المكوّرات العنقوديّة، وهي نوع من البكتيريا الطّبيعية الموجودة على جلد الإنسان، وهذه البكتيريا تسبّب التهابًا في الأنسجة الموجودة تحت القطب، ممّا يسبّب التورّم والاحمرار في منطقة الجرح مع حدوث شقّ فيها أحيانًا، لكن لا يُسبّب هذا الالتهاب خروج قيح من الجرح.
  • خرّاج من الجرح: هذا النّوع من الالتهابات يحدث بسبب بكتيريا المكوّرات العنقودية، والتي تسبّب التهاب النسيج الخلوي، لكن الفرق بين هذين النوعين من الالتهاب أنّ هذا النوع يُسبّب تغيّر لون الجرح والمنطقة المحيطة بها إلى الأحمر، مع خروج قيح من القطب وجرح العملية القيصرية وتجمّع الخراجات في تجويف الأنسجة، وتكون هذه الخرّاجات صديديّةً.
  • التهاب بطانة الرحم: هو التهاب سببه البكتيريا المسبّبة لخروج قيح من الجرح والقطب، وفي هذه الحالة تتهيّج بطانة الرّحم مسبّبةً الألم.
  • مرض القلاع: هو مرض ناتج عن الفطريّات والمبيضات الموجودة طبيعيًّا في جسم الإنسان، لكنّها تُصيب الأم التي تتناول مضادّات حيويّة ومنشطات، وصاحبات المناعة الضّعيفة، ويُعالَج غالبًا بمضادّات الفطريات مع تكثيف تناول البروبيوتيك واللبن الزّبادي؛ لأنّ هذه الأطعمة تمنع نمو فطر الخميرة المسبّب لهذا الالتهاب وتطوّره.
  • التهاب المسالك البولية: عند إجراء عملية قيصريّة لاستخراج الجنين من الرّحم تُجرى قسطرة لمجرى البول للتخلّص من أي بول خلال العمليّة، وهذه القسطرة تُسبّب التهابًا في المسالك البوليّة بعد العملية سببها بكتيريا E.coli.


عوامل خطر التهاب قطب الولادة

بصورة عامّة تصل نسبة التهاب قطب العمليّة بعد الولادة إلى 2-15%، وهي نسبة قابلة للارتفاع والزّيادة مع عوامل كثيرة، منها:[٣]

  • زيادة الوزن والإصابة بالسّمنة.
  • تقدّم المرأة بالعمر.
  • ارتفاع النّسب عند النّساء اللواتي يسكن في الرّيف عنها في المدينة.
  • معاناة المرأة من مرض السّكّري.
  • معاناة المرأة من خلل في ضغط الدّم.
  • الحمل بتوائم.
  • الإجهاض المتكرّر.
  • طول فترة الجراحة خلال الولادة.
  • إجراء عمليّات فحص مهبليّة خلال الحمل.


أعراض التهاب قطب الولادة

إنّ حدوث أي التهاب في قطب الولادة يكون واضحًا وظاهرًا على الأمّ من خلال الكثير من العلامات والأعراض، مثل:[٢]

  • ألم بطني كبير.
  • احمرار منطقة القطب وما حولها.
  • انتفاخ منطقة الجرح وتورّمها.
  • خروج قيح من الجرح ومن بين القطب.
  • ألم في جرح الولادة لا يخفّ ولا يزول.
  • ارتفاع حرارة الأم.
  • رائحة مزعجة وكريهة لإفرازات المهبل.
  • آلام وتورّمات في الساق.


المراجع

  1. Mahak Arora, "C-Section Scar Infection"، parenting.firstcry.com, Retrieved 4-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Post-Cesarean Wound Infection: How Did This Happen?", www.healthline.com, Retrieved 4-4-2019. Edited.
  3. Aaron Kandola, "Is my C-section scar OK?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-4-2019. Edited.