الحمل بتوأم في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١١ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
الحمل بتوأم في الشهر السادس

الحمل بتوأم

يحدث الحمل بتوام أو بثلاث توائم متشابهة نتيجة انقسام بويضة مخصبة إلى جنينين أو ثلاثة أجنة متشابهة، ويكون للتوائم المتشابهة نفس الهوية الجينية، وتكون من نفس الجنس وتبدو متشابهةً تقريبًا، أمّا الحمل بتوأم مختلف فيحدث نتيجة تخصيب عدة بويضات بحيوانات منوية مختلفة، وقد لا تكون الأجنة من نفس الجنس وقد لا تششابه أشكالهم.[١]

تزداد فرصة المرأة في إنجاب التوام كلما كانت أكبر سنًا وأطول وأكثر وزنًا، بالإضافة إلى ذلك من المرجح أنّ تنجب الأم التي تكون جزءًا من توأم توأمًا أيضًا، أو عند وجود وراثة إنجاب توائم في عائلة الأم.[١]

يزيد استخدام عقاقير الخصوبة من فرص الحمل بأكثر من طفل، كما أنّ طرق علاج العقم مثل التخصيب في المختبر تزيد من فرص الحمل بأكثر من طفل، إذ إنّ هذه الإجراءات غالبًا ما تتضمن نقل أكثر من بويضة مخصبة إلى الرحم لزيادة احتمال حدوث الحمل.[١]


الحمل بتوأم في الشهر السادس

يمتد الشهر السادس من الحمل من الأسبوع الرابع والعشرين حتى نهاية الأسبوع السابع والعشرين، وبحلول الأسبوع الرابع والعشرين تبدو الأجنة التوأم مثل المواليد الجدد، لكنهم أنحف كثيرًا، ويكون جلدهم متجعدًا، ويعود السبب إلى أنّ الدهون لا تزال في طور التطور لدى الأجنة، لكن يزداد وزنهم يوميًّا.[٢]

تعد هذه المرحلة من الحمل مثيرةً، إذ يصبح السمع لدى الطفل أكثر تطورًا، وقد يتمكن من سماع صوت دقات قلب الأم، مما يساعد على التعرف عليها بعد الولادة، كما سيستطيع الطفل خلال هذه لمرحلة سماع بعض الأصوات من العالم الخارجي، لكن ليس بوضوح، وتشير الأبحاث إلى أنّ الموسيقى التي سيمعسها الطفل خلال الفترات الأخيرة من الحمل تساعد على تهدئته بعد ولادته.[٢]

تظهر صفات الطفل وتتشكل عيناه خلال الشهر السادس من الحمل، لكن لا يظهر اللون الحقيقي لهما إلا بعد فترة طويلة من الولادة عندما يبلغ الطفل تسعة أشهر، وتتطور أيضًا الأسنان اللبنية وتتشكل براعم الأسنان الدائمة خلال الشهر السادس من الحمل.[٢]

تكون الرئتان في طور النمو خلال الشهر السادس من الحمل ولا تكون مستعدةً للتنفس، كما تكون الأعضاء الأخرى خلال هذه المرحلة في مرحلة النمو، مثل: البنكرياس، والكبد، والغدد التي تنتج الهرمونات.[٢]


أعراض الشهر السادس من الحمل بتوأم

يعد الشهر السادس من الحمل من الأشهر الأكثر راحةً، وتشعر الحامل خلاله بازدياد مستويات الطاقة لديها، وقد تحتاج الحامل بتوأم في هذا الشهر إلى البدء بارتداء ملابس الحمل، ويمكن أن تشتمل أعراض الشهر السادس من الحمل بتوأم على ما يلي:[٣]

  • تمدد البطن وأربطة الرحم المستديرة.
  • قلة الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • ظهور الأوردة العنكبوتية على الوجه أو الساقين.
  • عدم الحاجة إلى كثرة التبول مثل الثلث الأول من الحمل.
  • الشعور بحركة الجنين داخل البطن.
  • تورم القدمين.
  • الإصابة بالمزيد من عدوى المسالك البولية.
  • الشعور بعدم التوازن.
  • زيادة في الإفرازات المهبلية البيضاء أو اللزجة أو الشفافة.
  • صعوبة النوم.
  • ألم أسفل الظهر.
  • وجود خطّ داكن من سرة البطن يمتد إلى منطقة العانة.
  • ازدياد الشعور بحرقة المعدة.
  • الشعور بتقلصات خفيفة بعد ممارسة الجنس.
  • جفاف جلد البطن والثدي.
  • بدء الشعور بانقباضات براكستون هيكس.
  • اكتساب المزيد من الوزن.


مضاعفات الحمل بتوأم

ينطوي الحمل بتوأم على خطر تطوُّر بعض المضاعفات، ويمكن أن تشتمل مضاعفات الحمل بتوأم الشائعة على ما يلي:[٤]

  • الولادة المبكرة: في كل 3 من 5 حالات حمل بتوام أو أكثر تحدث الولادة قبل الأسبوع 37، وكلما زاد عدد الأجنّة ازداد خطر الولادة المبكرة، مما يسبب ولادة الطفل قبل نمو جسمه وأعضائه بالكامل، وغالبًا ما يكون هؤلاء الأطفال بأوزان منخفضة تقل عن 2500 غرام، وقد يحتاجون إلى المساعدة على التنفس والأكل ومحاربة العدوى والحفاظ على دفء أجسامهم، أما الأطفال الذين يولدون قبل الأسبوع 28 من الحمل فيكونون معرضين للخطر بنسبة أكبر بسبب عدم جاهزية أعضائهم للعيش خارج الرحم، ويحتاج العديد منهم إلى الرعاية في وحدة العناية المركزة.
  • ارتفاع ضغط الدم: تعدّ النساء الحوامل بتوأم أو أكثر معرضات أكثر للإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، وغالبًا ما يتطور ارتفاع ضغط الدم لديهن في وقت مبكر من الحمل، ويكون أسوأ من حالات ارتفاع ضغط الدم عند الحمل بطفل واحد، ويمكن أن يسبب هذا الارتفاعأثناء الحمل الانفصال المبكر للمشيمة عن جدار الرحم.
  • سكري الحمل: تعد النساء الحوامل بتوأم أكثر عُرضةً للإصابة بسكري الحمل.
  • فقر الدم: يزداد خطر الإصابة بفقر الدم عند الحمل بتوأم أو أكثر بمقدار الضعف عن الحمل بطفل واحد.
  • العيوب الخلقية: يكون لدى التوائم ضِعف خطر حدوث المشاكل والعيوب الخَلقية، مثل تشقق العمود الفقري، وغيره من مشاكل الأنبوب العصبي ومشاكل الجهاز الهضمي والقلب.
  • الإجهاض: توجد متلازمة تسمى متلازمة الطفل المتلاشي، ويزداد احتمال حدوثها عند الحمل بأكثر من طفل، وتنطوي على إجهاض أحد الأجنة، وغالبًا ما تحدث في الثلث الأول من الحمل، ويمكن أن تترافق هذه المتلازمة مع النزيف، كما يزداد خطر فقدان الحمل في الأشهر الثلالثة الأخيرة عند الحمل بتوأم أو أكثر.
  • متلازمة نقل الدم الجنيني: هي متلازمة تتطور فقط لدى التوأم المتشابه المتشارك بالمشيمة، وتحدث نتيجةً لتحويل الدم من جنين إلى آخر عبر الأوعية الدموية المتصلة بالمشيمة، وتحدث هذه الحالة عند ما يقارب 3 من كل 20 حالة حمل بتوأم متشابه، وتسبب هذه الحالة حصول أحد الأجنّة على الدم أكثر من الجنين الآخر، مما يمكن أن يُضعف القلب والأوعية الدموية للجنين المتلقي للدم، ويتسبب بزيادة السائل الأمنيوسي أيضًا، أما الطفل الآخر لا يتلقى كميات كافيةً من الدم، ويكون هناك نقص في السائل الأمنيوسي حوله، ويمكن علاج متلازمة نقل الدم الجنينية من خلال سحب السوائل الزائدة باستخدام إبرة أو من خلال الجراحة، وفي بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة إلى الولادة المبكرة.
  • تشابك الحبل السري: يمكن أن يتشابك الحبل السري للتوائم التي تتشارك في الكيس الأمنيوسي، وفي هذه الحالة قد تكون هناك حاجة إلى مراقبة الأجنة، وغالبًا ما تحدث هذه المشكلة في الثلث الأول من الحمل.
  • الولادة القيصرية: تؤدي الوضعيات غير الصحيحة للأجنة إلى زيادة خطر الحاجة إلى الولادة القيصرية.
  • نزيف ما بعد الولادة: إذ تُعرِّض المشيمة الكبيرة والرحم المتضخم الأم لخطر نزيف ما بعد الولادة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Expecting Twins or Triplets", clevelandclinic, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Twins fetal development - 24 weeks pregnant", babycentre, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Your Body With Twins: 2nd Trimester Highlights", webmd, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Complications of Multiple Pregnancy", urmc.rochester, Retrieved 21-12-2019. Edited.