الشهر الأول من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
الشهر الأول من الحمل

الشهر الأول من الحمل

يحدث الحمل عندما تُخصِب الحيوانات المنوية الذكرية البويضة بعد إطلاقها من المبيض أثناء فترة الإباضة، ثم تنتقل إلى داخل الرحم وتنغرس في بطانته، وفي حال كانت عملية الانغراس ناجحة فستؤدي إلى حدوث الحمل، تستغرق مدته ما يُعادل 40 أسبوعًا.[١]


مراحل الشهر الأول من الحمل

في ما يأتي توضح لأسابيع الشهر الأول من الحمل:[٢]

  • الأسبوع الأول والثاني من الحمل: يحدث الحمل بعد أسبوعين من تاريخ بدء آخر دورة شهرية، وتُعتمد طريقة الحساب هذه من قِبَل الأطباء لتقدير موعد الولادة المحدد؛ إذ يحسب الطبيب 40 أسبوعًا مقدمًا من تاريخ بدء آخر دورة شهرية للحامل، ممّا يعني أنّ الدورة الشهرية حُسِبَت كجزء من الحمل.
  • الأسبوع الثالث من الحمل: هو الأسبوع الذي تُخصَّب فيه البويضة، فأثناء عملية التخصيب يتّحد الحيوان المنوي مع البويضة في إحدى قناتي فالوب، فتنتج البويضة المخصبة أو ما يعرف بالزيجوت، ثم ينتقل الزيجوت إلى أسفل قناة فالوب فيتحول إلى الخلايا التوتية الجنينية، وبمجرد أن تصل إلى الرحم تتحول التوتية إلى كيسة أريمية تنتقل إلى بطانة الرحم، وهذه العملية تُسمى الزرع، ويحتوي الزيجوت عادةً على 46 كروموسومًا، 23 منها من الأم و23 الأخرى من الأب، وتساعد هذه الكروموسومات في تحديد جنس الطفل وصفاته الجسدية.
  • الأسبوع الرابع: تحدث عملية الغرس؛ إذ تبدأ الخلايا بالانقسام السريع حتى تتشكل الكيسة الأريمية وتنغرس في بطانة الرحم، ويطلق على هذه العملية بالغرس، ويتشكل الجنين داخل الكيسة الأريمية من المجموعة الداخلية من الخلايا، وتعمل الطبقة الخارجية على تكوين جزء من المشيمة التي ستُغذي الجنين طوال الحمل.


مخاوف الحمل في الأشهر الأولى

تعد الفترة الأولى من الحمل غير آمنة، إذ يُمكن أن تواجه الحامل الكثير من المخاوف، من أهمها ما يأتي:[٣]

  • الحمل خارج الرحم: يعدّ من المخاوف الرئيسة خلال الشهر الأول من الحمل، فإذا كانت خلية البويضة مخصّبة خلال الأسبوع الثالث تزرع نفسها خارج الرحم غالبًا في قناة فالوب فإنّ مجموعة الخلايا المتنامية ستؤدي في النهاية إلى تمزّق الأنبوب، ممّا يُؤدي إلى نزيف داخليّ كبير وألم شديد في البطن، وإذا اكتُشف الحمل خارج الرحم في وقت مبكّر يمكن إعطاء الدواء لإنهاء الحمل، أمّا في حال تطوّر الحالة ستحتاج الحامل إلى عملية جراحية عاجلة.
  • الإجهاض: يكون خطر الإجهاض الأعلى في الأشهر الثلاثة الأولى؛ إذ يوجد العديد من الأمور التي يمكن أن تسبب الإجهاض، وتعدّ الاضطرابات التي تتعلق بالكروموسومات السبب الأكثر شيوعًا، وقد تكون هذه طريقةً طبيعيّةً لإنهاء الحمل عندما يكون الطفل غير قادر على البقاء على قيد الحياة، وتتضمن الأسباب الأخرى للإجهاض مشكلات هرمونيّةً وتشوّهات في الرحم.
  • التّشوهات الجنينية: تزيد احتماليّة تعرُّض الجنين للتشوهات عند وجود عوامل خطورة، مثل: التّعرُّض للالتهابات والعدوى، والمواد الكحوليّة، وبعض أنواع الأدوية، والمواد الكيميائية، لذا تُعدّ الأشهر الثلاثة الأولى وقتًا حرجًا جدًا لنمو الجنين وتشكُّل جميع النّظم والأجهزة الرئيسة لأعضائه في هذه الأشهر، لذلك يجب أن تبتعد الحامل عن مسبّبات الأمراض خلال هذه الفترة خصوصًا، وطوال الحمل.


أعراض الحمل في الشهر الأول

في الأيّام الأولى من الحمل لا تحدث تغيّرات كثيرة للحامل ولا تظهر أعراض الحمل مباشرةً، فقد تحتاج إلى وقت لتبدأ العلامات والأعراض بالظهور، ومنها ما يأتي:[٤]

  • تأخّر الدورة الشهرية: في حال كانت الأنثى في سِنِّ الإنجاب ومرّ أسبوع واحد أو أكثر ولم تبدأ دَورة الحيض المتوقَّعة فقد تكون حاملًا، ولا يُمكن اعتماد هذا العَرَض في حال كانت الدورة الشّهرية غير منتظمة.
  • تورم الثديين والإحساس بألم عند لمسهما: قد تؤدي التغييرات الهرمونية في مراحل الحمل الأولى إلى أن يكون الثدي حساسًا ومؤلمًا، أمّا بعد مرور بضعة أسابيع من الحمل يقلّ هذا الألم بتأقلم الجسم مع التغيّرات الهرمونية التي حدثت.
  • الغثيان مع التقيّؤ أو دونه: عادةً يبدأ الغثيان الصباحي الذي قد يُصيب الحامل في أي وقت خلال النهار أو الليل، ويحدث بعد الشهر الأول من الحمل، ويمكن لبعض الحوامل ألّا يعانين من الغثيان، ولم يُكتَشَف السبب المباشر للشعور بالغثيان، لكنّه على الأغلب بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث للحامل في هذه الفترة.
  • كثرة التبول: تزداد نسبة التبول عند الحامل بسبب زيادة الدم في جسمها، ممّا يُؤدي إِلى جعل الكليتين تطرحان السوائل الزائدة إلى المثانة.
  • الإرهاق: يعدّ الشعور بالإرهاق أولى علامات الحمل المبكرة التي تظهر على الحامل، فخلال مراحل الحمل المبكّرة ترتفع مستويات هرمون البروجسترون، ممّا يُؤدي إلى شعور الحامل بالنعاس.

توجد بعض العلامات والأعراض غير الشائعة يُمكن أن تحدث للحامل خلال المرحلة المبكرة من الحمل، منها:[٤]

  • تقلُّب المزاج: يعود ذلك إلى تغيّر الهرمونات التي تحدث في الفترة الأولى من الحمل.
  • أعراض الجهاز الهضمي: تتمثّل بالشعور بالانزعاج والانتفاخ، والإمساك، وتحدث بسبب التغييرات الهرمونية التي قد تؤدي إلى إبطاء الجهاز الهضمي، مما يُسبب الإمساك.
  • نزف الدم المهبلي: يعود السبب إلى انغراس البويضة المخصبة في الرحم، لكنه قد لا يحدث عند كلّ حامل.
  • التقلصات المؤلمة: تعاني بعض الحوامل من تشنجات خفيفة في الرحم أثناء مراحل الحمل المبكرة.
  • فقدان الشّهية: يُمكن أن تتحسس الحامل من بعض الروائح، وقد تتغير حاسة التذوّق لديها؛ بسبب التغير الهرموني.


الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الأول

يجب على الحامل اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن في مرحلة الحمل، خاصةً الأشهر الثلاثة الأولى، كما يجب الإكثار من الخضروات والفواكه للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، ويمكن توضيحذلك على النحو الآتي:[٥]

  • منتجات الألبان: تعد الألبان المصدر الأساسي للكالسيوم، وفيتامين (د)، والبروتين، والدهون الصحية، وحمض الفوليك.
  • الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: يعدّ حمض الفوليك ضروريًّا للتّطوير السليم للأنبوب العصبي للجنين، ثم يتطور الأنبوب العصبي إلى الدماغ والحبل الشوكي، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بهذا الحمض السبانخ، واللفت، والهليون، والفواكه الحمضية، والفاصولياء، والبازيلاء، والعدس، والأفوكادو، والبامية.
  • الحبوب الكاملة : تعدّ الحبوب الكاملة مصدرًا صحيًا للكربوهيدرات، والألياف الغذائية، وفيتامين (ب)، والمعادن، كالحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم، وهي ضروريّة لنمو الطفل وتطوره الصحي، ومنها الشعير، والأرز البني، والحنطة السوداء، والقمح، والبرغل، والشوفان.
  • البيض والدواجن: يُعد البيض مصدرًا جيدًا للبروتينات وفيتامين (أ)، و(ب)، و(د)، و(ي)، والمعادن، كالفسفور والسيلينيوم والكالسيوم والزنك، بالإضافة إلى الدواجن؛ إذ إنّ تناول البيض ولحوم الدواجن في الشهر الأول من الحمل سيضمن التطور الصحي للجنين.
  • الفواكه: تحتوي الفواكه مثل البطيخ، والأفوكادو، والرمان، والموز، والجوافة، والبرتقال، والليمون الحلو، والفراولة، والتفاح على العديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة اللازمة لنمو الجنين.
  • الخضراوات: تحتوي الخضراوات على العديد من العناصر الغذائية المهمة واللازمة لنمو الجنين وصحة الحامل، مثل: البروكلي، والجزر، واللفت، والقرع، والبطاطا الحلوة.
  • الأسماك: يحتوي السمك على بروتين قليل الدسم وعالي الجودة، ويعدّ مصدرًا جيدًا جدًا لأحماض أوميجا 3 الدهنية، وفيتامينات (ب)، و(د)، و(ي)، والمعادن الأساسية، كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والزنك، واليود، والمغنيسيوم، والفوسفور.
  • اللحوم: تحتوي اللحوم على البروتينات، والزنك، والحديد، وهي جيّدة للحامل والجنين.


المراجع

  1. Kristeen Cherney (2016-3-24), "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، healthline, Retrieved 2019-11-10. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (2017-6-12), "Pregnancy week by week"، mayoclinic, Retrieved 2019-11-7. Edited.
  3. SickKids staff (2009-9-11), " Pregnancy: The first month"، aboutkidshealth, Retrieved 2019-11-7. Edited.
  4. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2019-5-11), "Getting pregnant"، mayoclinic, Retrieved 2019-11-10. Edited.
  5. "First Month of Pregnancy – Foods to Eat and Avoid", parenting.firstcry.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.