الفرق بين الليزر والليزك للعيون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ٢ مارس ٢٠٢٠
الفرق بين الليزر والليزك للعيون

الليزر والليزك للعيون

تعتمد عمليّة الليزر على إعادة تشكيل القرنيّة للسّماح لضوء الشّمس بالدّخول إلى الشبكيّة من مختلف الزّوايا، وتعتمد في عملها على طول الموجة الذي يختلف من استعمال إلى آخر حسب الحالة، ويكون تخدير العين موضعيًّا، وبعدها يُزال سطح القرنيّة بواسطة مشرطٍ خاصّ، ثمّ يجري تسليط أشعّة الليزرعلى العين، ووضع عدسةٍ لاصقة كضمّادة على العين، ويستمرّ الألم في عملية الليزر 3-4 أيام، وتشمل عملية الليزر معالجة قصر النّظر، وطول النظر، واللابؤرية، وما يُقارب 95% من الحالات التي تُجرى لها عمليّة الليزر تحقّق نجاحًا كبيرًا. [١]

بينما عملية الليزك هي عمليّة يجري فيها تصحيح النظر باستخدام أشعّة الليزر لتغيير شكل قرنية العين، لتحسين جودة الرّؤية لدى مرضى قصر النظر، وطول النظر، والاستجماتيزم، وتظهر نتيجة العملية بصورةٍ سريعة، ويلاحظ المريض التحسّن في الرؤية من اليوم الأوّل بعد العمليّة، كما أنّها جراحة سهلة لا تسبّب الشّعور بآلامٍ كثيرة، ولا تُستخدم الغرز في العملية، ولا توضع ضمّادات على العين بعدها، وكلا العمليتيّن -الليزر والليزك- هدفهما تصحيح البصر، لكن الآلية والأداة تختلف.[٢]


الفرق بين عمليات الليزر والليزك للعيون

تستخدم أشعّة الليزر في الطّب بصورة واسعة في العديد من المجالات، بما فيها؛ طب وجراحة العيون، ففي مجال العيون أحد المصطلحات الطبّية التي يمكن أن تربك الكثير من النّاس هو الفرق بين النوعين من علاج العين بالليزر أو الليزك، ولفهم الفرق بين هذين العلاجين، يجب أوّلًا أن يفهم المريض مفهوم جراحة العيون بالليزر وحيثيّاتها.[٣]

إنّ الفرق الرّئيس بين الليزر والليزك الخطوة الأولى من الإجراءات، ففي الليزك يجري استخدام الليزر في الخطوة الأولى عكس العلاج بالليزر، وإنّ تحديد الطريقة الأكثر ملاءمةً لحالة الشخص تعتمد على سمك القرنية، ويمكن توضيح الفرق كما يأتي:[٣][٢][٤]

  • خصائص العلاج بالليزك: تتضمن الآتي:
    • وقت التّعافي وعودة الرّؤية الواضحة يكون أسرع، خلال 24 ساعةً إلى أسبوع.
    • علاج مناسب لأغلب الحالات.
    • الشّعور بألم خفيف جدًا.
    • إجراؤها لا يلزم وجود ضمّادات أو غرز بعد العملية.
    • من الممكن إجراء التّعديلات بعد سنوات من العمليّة لتحسين الرّؤية عند التقدّم بالعمر.
    • قلّة استخدام النظّارات أو العدسات اللاصقة، أو عدم استخدامها على الإطلاق.
  • خصائص العلاج بالليزر: تتضمن الآتي:
    • من الممكن استخدامه لتصحيح البصر في حالات القرنية الرّقيقة.
    • خيار أكثر فعاليةً إذا كانت لدى المصاب مستويات عالية من قصر النظر.
    • خطر أقلّ من جفاف العين.
    • الحاجة إلى وقت طويل للحصول على أفضل رؤية.
    • عدم وجود مضاعفات للقرنية.
    • الحاجة إلى وقت طويل للتّعافي مقارنةً بالليزك.
    • زيادة خطر الإصابة بالالتهابات والرّؤية الضّبابية بعد الجراحة.
    • الشّعور بالانزعاج بعد إجراء العملية.


المشكلات التي تعالجها عمليّة الليزك

تًعالج عملية الليزك عدّة مشكلات في البصر، أهمها:[٥]

  • طول النّظر: يحدث عند تسطّح القرنيّة بنسبة كبيرة؛ إذ يتركّز الضّوء خلف الشّبكية وليس عليها، ويُؤدّي طول النظر إلى جعل رؤية الأشياء القريبة والأشياء البعيدة في بعض الأحيان غير واضحة.
  • قصر النظر: يحدث قصر النظر عند التقوّس الشّديد في القرنية؛ إذ تتركّز أشعّة الضّوء في مقدمة الشبكيّة، وتؤدّي إلى تشوّش الرّؤية عن بعد؛ إذ يُمكن رؤية الأشياء القريبة بوضوح تامّ، على العكس من الأشياء البعيدة.
  • اللابؤرية: يحدث عند تقوّس القرنيّة أو تسطّحها بصورة متفاوتة، وتؤثّر اللابؤرية سلبًا على بؤرة الرّؤية القريبة والبعيدة.


الأشخاص الذين لا يمكنهم إجراء عملية الليزك

يوجد أشخاص لا يمكنهم إجراء عملية الليزك لتصحيح النظر، ومنهم:[٦]

  • الحوامل والمرضعات.
  • الأشخاص الأقلّ من عشرين عامًا.
  • المصابون ببعض الأمراض التي تؤثّر على النّظر، مثل مرضى السكري.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدويةً تؤثّر على الرّؤية.
  • الأشخاص المصابون بأمراض تؤثّر على التئام الجروح، مثل؛ الأمراض المناعية، والذئبة الحمراء، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ونقص المناعة المكتسبة؛ كالإيدز.
  • الأشخاص الذين يمارسون بعض أنواع الرّياضات العنيفة، مثل؛ الملاكمة، والمصارعة؛ إذ يكونون عرضةً لتلقّي الضّربات على الوجه والعين.
  • من يعانون من جفاف دائم في العين.
  • من يعانون من ارتفاع ضغط العين.


مضاعفات عملية الليزك

يسبّب إجراء عملية الليزك مضاعفاتٍ جانبيّةً تظهر مؤقّتًا بعد إجراء العملية، ومنها:[٧]

  • حدوث اضطراب في الرّؤية.
  • حدوث جفاف في العين، بسبب نقص إفراز الدموع.
  • حساسيّة تجاه الضوء.
  • اضطراب الرّؤية الليلية، أو صعوبة القيادة في الليل.


نصائح ما بعد عملية الليزك

توجد عدّةُ نصائح يجب اتباعها بعد إجراء عمليّة الليزك، وهي كالآتي:[٨]

  • تجنّب فرك العين، حتّى يلتئم الجرح تمامًا.
  • تجنّب وضع المكياج حول منطقة العين لمدّة شهر من إجراء العملية.
  • تجنّب التعرض للإضاءة وأشعّة الشّمس، ويفضل ارتداء نظارة شمسيّة في اليوم الأوّل من إجراء العملية.
  • الالتزام بالقطرات التي يصفها الطبيب.
  • الامتناع عن ممارسة الرياضة والسّباحة لفترة أسبوعين بعد إجراء العملية.


المراجع

  1. "How Does Laser Eye Surgery Work?", www.lasereyesurgeryhub.co.uk, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Brian S. Boxer Wachler (2018-4-19), "LASIK Eye Surgery"، webmd, Retrieved 2019-6-30. Edited.
  3. ^ أ ب "The difference between Lasik and Lasek", opticalexpress,2017-5-11، Retrieved 2019-6-30. Edited.
  4. Brian S. Boxer Wachler (2017-8-1), "PRK laser eye surgery: How it differs from LASIK"، allaboutvision, Retrieved 2019-6-30. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff, "LASIK eye surgery"، www.mayoclinic.org, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  6. "When is LASIK not for me?", www.fda.gov,7-11-2019، Retrieved 28-5-2019. Edited.
  7. Dan T. Gudgel (20-12-2018), "Facts About LASIK "، www.aao.org, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  8. The LASIK Vision Institute, "A TIMELINE OF YOUR LASIK SURGERY PROCEDURE"، www.lasikvisioninstitute.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.