الفيتامين المسؤول عن صحة الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
الفيتامين المسؤول عن صحة الشعر

الفيتامينات لصحة الشعر

يحتاج الشعر إلى العديد من الفيتامينات كي ينمو نموًا صحيًا وحيويًا؛ فنقص هذه العناصر أو وجودها بكمياتٍ غير كافية يعرّض الشعر لمشكلات مختلفة، كالتقصف، أو التساقط، أو الجفاف، وتختلف الفيتامينات في الفوائد التي تقدّمها للشعر؛ فبعض الفيتامينات تكون مهمتها الرئيسة تغذية الشعر ونموه، وإعطاؤه القوة والسماكة، أمّا الفيتامينات الأخرى فتمنحه البريق واللمعان اللازمَين لزيادة جاذبيته، ومن العوامل الأخرى المؤثرة في صحة الشعر العوامل الوراثية، والعوامل الهرمونية، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات الصحية.[١][٢]


الفيتامين المسؤول عن صحة الشعر

يمكن توضيح أهم الفيتامينات للشعر على النحو الآتي:[١]

  • فيتامين أ: يسهم فيتامين أ في تحفيز بصيلات الشعر لإفراز المواد الدهنية التي تعطيه النعومة، فيعزز وجود الفيتامين رطوبة فروة الرأس ويمنع جفافها، ويتوفر فيتامين (أ) في بعض الخضروات والفواكه، مثل: الجزر، والسبانخ، والبطاطا الحلوة، واليقطين، بالإضافة إلى البيض، والحليب، واللبن.
  • فيتامين ج: من الوظائف التي يقدمها فيتامين ج للشعر أنّه مضاد للأكسدة، بالتالي يحمي الشعر من الجذور الحرة المُسبِّبة لتلفه وتوقُّف نموه، كما يحفِّز الجسم لإنتاج بروتين يسمى الكولاجين، الذي يعد أساسيًا في تركيب الشعر، كما أنه يساعد الجسم على زيادة امتصاص الحديد الضروري لنمو الشعر، ويمكن الحصول على فيتامين (ج) من تناول الأطعمة الغنية به، وتتضمن الفراولة، والفلفل، والحمضيات، والجوافة.
  • مجموعة فيتامين ب: تتضمن مجموعة فيتامين ب العديد من الفيتامينات، إلّا أنّ البيوتين يعدّ أهمها للشعر، وتساعد فيتامينات (ب) عمومًا على إنتاج كريات الدم الحمراء الناقلة للأكسجين والمواد الغذائية إلى بصيلات الشعر، ممّا يساعد على نموه، ومن الأطعمة الغنية بها اللحوم الحمراء، والجوز، والخضروات الورقية الخضراء، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة، وبعض الأطعمة البحرية.
  • فيتامين د: يساعد فيامين (د) على إنتاج بصيلات شعر جديدة، وله دور في نمو الشعر، ويرتبط انخفاض مستواه في الجسم بالإصابة بتساقط الشعر، ويمكن زيادة مستواه بزيادة التعرُّض لأشعة الشمس.
  • فيتامين هـ: يُعد فيتامين هـ من أهم الفيتامينات الضرورية لنمو الشعر؛ إذ إنّه فيتامين متعدد الوظائف والمهام، ومضاد للأكسدة، وله دور في المحافظة على صحة الجلد، كما يحفز الدورة الدموية في فروة الرأس، ممّا يؤدي إلى زيادة نمو الشعر وتقوية البصيلات، وله دور في إعطاء الشعر لمعانه، والمحافظة على رطوبته، فيجعله صحيًّا وأقل عرضةً للتكسّر أو التقصف، ويوجد فيتامين (هـ) في العديد من الأغذية، مثل: زيت بذر دوار الشمس، والزيتون، والمكسرات، والخضروات الورقية ذات اللون الأخضر.[٣]


المعادن الضرورية لنمو الشعر

يمكن توضيح العناصر الغذائية الضرورية لنمو الشعر غير الفيتامينات على النحو الآتي:[٢]

  • الكالسيوم، إذ يحفز المستقبلات الموجودة على غشاء الخلايا في بصيلة الشعر.
  • الزنك، إذ يعد عاملًا أساسيًّا في انقسام الخلية، كما أنَّه مضاد قوي للأكسدة، ولُوحِظَ أنّ وضع الزنك مباشرةً على فروة الرأس يُقلل من تساقط الشعر، ويوجد هذا المعدن في العديد من الأطعمة، كاللحوم، والبيض، والمأكولات البحرية، وعادةً ما تُصاب النساء اللواتي يتبعن حميةً منخفضة السعرات بانخفاض مستوى الزنك.
  • الحديد.
  • اليود، يُسبِّب نقص اليود اضطراب الغدة الدرقية، مؤديًا الى نمو غير طبيعي في الشعر.


علاج تساقط الشعر في المنزل

يمكن توضيح العلاجات المنزلية لتساقط الشعر على النحو الآتي:[٤]

  • استشارة طبيب الجلدية؛ فتساقط الشعر له أسباب عدة، ومعرفة السبب مبكرًا تساعد في الحصول على نتائج أفضل.
  • غسل الشعر وترطيبه دون مبالغة، وينصح الأطباء باستخدام شامبو لطيف لا يمتص الرطوبة من الشعر.
  • وضع البلسم والمرطبات للشعر بعد الغسل، الذي بدوره يقلل تقصف الشعر، ويغلّف الشعرة فيمنع تلفها.
  • لف الشعر بعد غسله بمنشفة مناسبة لامتصاص الرطوبة، ممّا يقلِّل من وقت التعرض للمجفف الكهربائي.
  • تجنُّب وضع الزيوت المعالجة على الشعر والمُسبِّبة لزيادة درجة حرارته.
  • عدم فرد الشعر أو صبغه بالمواد الكيميائية في المنزل، إذ يُفضَل إيجاد مركز تجميلي متخصص يختبر فروة الرأس ونوع الشعر قبل وضع أي مواد كيميائية.
  • التقليل من استخدام مجفف الشعر أو كَي الشعر؛ لأنّ تسليط الحرارة على الشعرة يسبب إضعافها.
  • عدم شد الشعر وربطه بقوة؛ لأنّ ذلك ممكن أن يسبب فقدان الشعر الدائم.
  • تمشيط الشعر بلطف.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الإقلاع عن التدخين.


أعراض نقص الفيتامينات في الجسم

يُمكن أن يؤدي اتباع حمياتٍ غذائية غير صحية إلى نقص مستوى الفيتامينات والمعادن الضرورية في الجسم، وينتج عن ذلك العديد من الأضرار الصحية، ويمكن توضيح أهم الأعراض المُصاحِبة لنقص مستوى الفيتامينات في الجسم على النحو الآتي:[٥]

  • ضعف الشعر والأظافر وتكسّرها بسهولة.
  • ظهور تقرّحات في الفم وجروحٌ محيطة به، ويُنصَح المصابون بزيادة تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب1 (الثيامين)، وفيتامين B2 (الريبوفلافين)، وفيتامين B6 (البيرودكسين)، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالحديد.
  • نزيف اللثة.
  • الرؤيه الليلية غير الواضحة، وظهور تورم أو دمامل على بياض العين.
  • القشرة في فروة الرأس، والحاجبين، والأذنين، والجفنين، والصدر.


المراجع

  1. ^ أ ب Kayla McDonell, RD (06-08-2019), "The 5 Best Vitamins for Hair Growth (+3 Other Nutrients)"، healthline, Retrieved 27-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "NUTRITION AND HAIR HEALTH", hairscientists, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. Mandy Ferreira, "How Vitamin E Can Benefit Your Hair"، healthline, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. "HAIR LOSS: TIPS FOR MANAGING", aad, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  5. Alina Petre, MS, RD (CA) (8-4-2018), "8 Common Signs That You're Deficient in Vitamins"، healthline, Retrieved 28-10-2019. Edited.