القولون العصبي عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٩

القولون العصبي عند النساء

تُعدّ متلازمة القولون العصبي أكثر أمراض جهاز الهضم شيوعًا، وتصاحبها مجموعة من الأعراض؛ مثل: انقباضات، وآلام البطن، والشعور بالانتفاخ، والإمساك، والإسهال، وحتى يُشخَّص المريض مصابًا بمتلازمة القولون العصبي يجب أن تستمر لديه معظم الأعراض لمدة لا تقل عن الثلاثة أشهر، ولا تُعدّ متلازمة القولون العصبي حالة خطيرة، ولا تزيد احتمالية الإصابة بسرطان القولون، أو أية حالات أخرى شديدة، لكنها تسبب ظهور أعراض مزعجة، ويجرى علاج معظم حالات القولون العصبي بتغيبر النمط الغذائي، والنساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال.[١]


علاج القولون العصبي عند النساء

يحدث تهيج القولون نتيجة عدة أسباب؛ مثل: الأطعمة، والأدوية، وتجمّع الغازات في البطن، والضغوطات النفسية، لذا يُحدّ من أعراضه بتعديل نمط الحياة، والنمط الغذائي، وتناول أدوية علاج القولون العصبي.[٢]


تغيير نمط الحياة والنمط الغذائي

يشمل ذلك التقليل من شرب الكافيين سواء من القهوة أو الشاي، وزيادة تناول الأطعمة المحتوية على الألياف؛ مثل: الفواكه، والخضراوات، والمكسرات، والحبوب الكاملة، وزيادة شرب المياه، إذ لا تقل كمية المياه المستهلكة عن أربع أكواب في اليوم، والتوقف عن التدخين، والتقليل من التوتر والضغوطات في الحياة اليومية، وأخذ قسطٍ من الراحة، وممارسة الرياضة بانتظام، والتقليل من الحليب ومشتقاته، وتناول وجبات صغيرة بدلًا من ثلاث وجبات رئيسة، وتجنب تناول الأطعمة المهيّجة للقولون؛ مثل: الفلفل الأحمر، والبصل الأخضر، وحليب البقر، والنبيذ الأحمر، والقمح.


أدوية القولون العصبي

  • المضادات الحيوية؛ مثل: الريفاكساين. إذ تقاوم البكتيريا في الأمعاء، وتؤخذ لمدة أسبوعين لتقليل أعراض المرض.
  • أدوية علاج آلام البطن وانتفاخ البطن، وتشتمل على ما يلي:
  • مضادات التشنجات، تساعد في التقليل من أعراض المرض، لكن لا ينصح بها الأطباء؛ بسبب آثارها الجانبية.
  • مضادات الاكتئاب، إذ تساعد في التخفيف من الأعراض.
  • البروبيوتيك؛ هي بكتيريا وفطريات نافعة تعزز صحة جهاز الهضم.
  • أدوية علاج الإمساك، التي تشمل ما يلي:
  • البولي إيثيلين جليكول؛ هو من المُليّنات، ويحافظ على الماء في البراز مما يليّنه، وهذه الأدوية خيار جيد للمرضى الذين لا يتحملون الألياف الغذائية.
  • دواء ليناكلوتايد؛ يؤخذ هذا الدواء مرة واحدة في اليوم قبل تناول الطعام بنصف ساعة تقريبًا، إذ يقلل من الإمساك بزيادة حركة الأمعاء، ولا يعطى هذا الدواء للمرضى الذين تقل أعمارهم عن 17 سنة، ومن أكثر أعراضه الجانبية شيوعًا الإسهال.
  • ليبيبروستون؛ إذ يُستخدم في علاج الإمساك عند النساء، ومن أعراضه الجانبية: الإسهال، والغثيان، وآلام البطن.
  • البلكاناتيد؛ الذي يُعالَج الإمساك دون أن يسبب ظهور أعراض جانبية، ويؤخذ مرة واحدة يوميًا مع الطعام أو دونه، إذ يعمل لسحب السوائل إلى القولون، مما يليّن البراز، وينظّم حركة الأمعاء.
  • أدوية علاج الإسهال، التي تشمل ما يلي:
  • لوبيرومايد؛ إذ يقلل من حركة الأمعاء، وكمية الماء في البراز.
  • رابطات العصارة الصفراوية؛ تقلّل هذه الأدوية من مستويات الكولسترول، وتربط العصارة الصفراوية بالأمعاء، مما يقلل من التبرز.
  • ألوسيترون؛ الذي يقلل من آلام المعدة، وحركة الأمعاء، وبالتالي يقلل من الإسهال.
  • فلوكسادولين؛ الذي يقلل هذا الدواء من حركة الأمعاء، وتشنجات البطن، والإسهال.


العلاج النفسي

تساعد بعض العلاجات النفسية في التقليل من الأعراض، ومن أمثلتها ما يأتي:[٣]

  • العلاج الديناميكي النفسي، إذ يركز على الرجوع إلى ماضي المريض، وتحديد العوامل المؤثرة في حياة المريض دون وعي.
  • التنويم المغناطيسي، إذ تساعد حالة اللاوعي في التقليل من الأعراض.
  • العلاج السلوكي المعرفي، يسهم في تعزيز استراتيجيات الرد، والحفاظ على الاسترخاء، ويدعم الشخصية الإيجابية، وبالتالي يقلل من تهيج القولون.


أعراض القولون العصبي عند النساء

تختلف الأعراض المصاحبة للقولون العصبي من مريض للآخر، وتتضمن أهم هذه الأعراض ما يلي:[١]

  • تشنج في المعدة وألم.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • تناوب الإمساك والإسهال.
  • مخاط في البراز.
  • انتفاخ المعدة.
  • غازات في المعدة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Irritable bowel syndrome", www.womenshealth.gov, Retrieved 13-7-2019.
  2. "Irritable Bowel Syndrome", www.webmd.com, Retrieved 20-4-2019.
  3. Christian Nordqvist (18-2-2017), "What is irritable bowel syndrome (IBS)?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-4-2019.