القولون العصبي والدوخة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٦ يناير ٢٠٢١
القولون العصبي والدوخة

القولون العصبي

تعدُّ متلازمة القولون العصبي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعًا، وهي مشكلة طويلة الأمد ومن الممكن أن تؤثر على الحياة العملية للمصاب، وبالرغم من عدم وجود علاج نهائي لها إلا أنَّ تغيير النظام الغذائي وتحسين نوعية الحياة من أهم الأمور التي يمكن من خلالها السيطرة على أعراض الإصابة، كما فيوجد بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف حدة الأعراض.[١]



وإلى الآن مازال السبب الدقيق لمرض القولون العصبي غير معروف إلا أنه يوجد عوامل قد تؤدي إلى حدوثه منها التعرض لضغوطات الحياة المختلفة، وحدوث اضطراب وتغير في توازن الميكروبات الموجودة بشكلٍ طبيعي في الأمعاء، والإصابة اضطراب في الجهاز العصبي وغيرها من العوامل الأخرى[٢]


ولكن هل يمكن أن تكون أعراض القولون العصبي خارج نطاق الجهاز الهضمي لتسبب الدوخة؟ وكيف يمكن التعامل مع تكرار الشعور بالدوخة لمرضى القولون العصبي؟ هذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال.

هل الدوخة من أعراض القولون العصبي؟

نعم؛ فبالرغم من أن متلازمة القولون العصبي هي اضطراب يصيب الجهاز الهضمي تحديدًا في الأمعاء الغليظة، إلا أنَّ أعراض الإصابة قد تظهر على أي جزءٍ من أجزاء الجسم، فمثلًا قد يعاني المريض من الدوخة أو صداع في الرأس، وقد لا يوجد هناك تفسير واضح يبين لِمَا يسبب القولون العصبي الدوخة ولما قد يكون مرضى القولون العصبي أكثر عرضةً من غيرهم للأعراض العاطفية كالتوتر والقلق والدّوخة، ولكن يوجد نظريات ترّجح علاقة الناقل العصبي السيروتونين بذلك، وعليه قد يكون لمضادات الاكتئاب دور في السيطرة على الأعراض العاطفية لمتلازمة القولون العصبي. [٣][٤]


أعراض أخرى للقولون العصبي

تسبب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي مجموعة واسعة من الأعراض، والتي تختلف في حدتها من شخصٍ لآخر، كما أنَّ هناك بعض العوامل التي تجعل هذه الأعراض تبدو أكثر سوءًا منها التعرض للتوتر والإجهاد، كما أنَّ الأعراض غالبًا ما تزداد عند النساء المصابات خلال وقت الدورة الشهرية، وأبرز أعراض القولون العصبي هي:[٥]

  • البراز يصبح أكثر صلابة أو أكثر ليونة عن المعتاد.
  • اختلاط البراز بالمخاط.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو التناوب بينهما.
  • بروز البطن وانتفاخه.
  • القلق والاكتئاب.
  • الشعور بالتعب العام في الجسم.
  • الإصابة بعسر الهضم وحرقة المعدة.
  • عدم تحمل بعض الأطعمة.
  • تكرار الحاجة إلى التبول.
  • كثرة الغازات في البطن.
  • المغص وتشنجات في البطن خصوصًا بعد تناول وجبة الطعام.



هل يمكن لأدوية القولون العصبي أن تسبب دوخة؟

هناك الكثير من الأدوية التي تستخدم لعلاج متلازمة القولون العصبي والسيطرة على الأعراض المصاحبة لها، ومن الممكن أن تسبب بعض هذه الأدوية الشعور بالدوخة للمريض كأحد الأعراض الجانبية، ومن هذه الأدوية: [٦]

  • الأدوية من مضادات الاكتئاب التي توصف لبعض حالات القولون العصبي، مثل دواء إميبرامين (imipramine)، ديسيبرامين (desipramine)، نورتريبتيلين (nortriptyline)، قد تسبب هذه الأدوية الدوخة بالإضافة إلى النعاس وعدم الوضوح في الرؤيا، لذلك يفضل تناولها عند النوم.
  • أدوية علاج الإسهال مثل دواء بسمث سبساليسيليت (bismuth subsalycilate)، ودواء لوبيراميايد (lopiramide)، حيث وُجد أن هذه الأدوية لها آثار جانبية كالدوخة ومغص البطن والانتفاخ.
[٧]



أسباب أخرى تؤدي إلى الدوخة

إنَّ الشعور بالدوخة أو الدوار لا يعدُّ مرض بحد ذاته؛ بل هو أحد الأعراض العامة الناتجة عن مشكلة مرضية أو عرضية في الجسم، وغالبًا لا تكون خطيرة ولكن في حال الشعور بالدوخة بشكلٍ متكرر فيجب استشارة الطبيب فورًا؛ لإجراء الفحوصات اللازمة وأخذ العلاج المناسب، وأبرز أسباب الدوخة هي:[٨]



مشاكل في الأذن الداخلية

يمكن أن تؤدي إصابة الأذن الداخلية بالعدوى والتي غالبًا ما تكون فيروسي إلى الشعور بالدوخة، وهناك أمراض أخرى تؤثر على الأذن الداخلية وتسبب الدوخة مثل مرض مرض منيير وهي حالة تتجمع فيها السوائل في الأذن الداخلية وتؤثر على السمع وتسبب الدوخة وأمراض الأذن الداخلية ذاتية المناعة الناتجة عن خلل في جهاز المناعة.[٨]


فقر الدم

يسبب فقر الدم (نقص الحديد) التعب العام للجسم وشحوب في الوجه بالإضافة إلى الشعور بالدوخة.[٨]


هبوط مفاجئ في ضغط الدم

قد يسبب هبوط ضغط الدم الشعور بالدوخة، وغالبًا ما يحدث انخفاض ضغط الدم بسبب الحمل أو الجفاف أو فقدان كمية من الدم بسبب النزيف، كما أنَّ يؤثر تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول على ضغط الدم. [٨]


هبوط سكر الدم

يمكن أن يؤدي انخفاض سكر الدم بسبب الصيام لساعاتٍ طويلة أو أخذ جرعة مرتفعة من الأنسولين أو الإصابة بالاضطرابات الهرمونية إلى الإصابة بالدوخة مع أعراض أخرى مثل ضعف التركيز واضطراب نبضات القلب.[٨]


مشكلات القلب والأوعية الدموية

يمكن أن تسبب مجموعة واسعة من أمراض القلب والأوعية الدموية الشعور بالدوخة، منها مرض تصلب الشرايين ومرض الرجفان الأذيني. [٩]




مشكلات مرضية في الدماغ

قد تسبب بعض أمراض الدماغ الشعور بالدوخة، منها مرض التصلب اللويحي والصداع النصفي أو التعرض لصدمة داخل الجمجمة. [٩]




أسباب أخرى

قد تسبب بعض العوامل الدوخة، منها التعرض للقلق والتوتر، والتسمم بأول اكسيد الكربون، شرب الكحول، ووجود مشاكل في الرؤية والعين. [٩]



نصائح للتعامل مع تكرار الشعور بالدوخة

يعتمد علاج الدوخة على علاج المرض الذي أدى إلى حدوثها، ولكن هناك بعض النصائح التي قد تفيد الأشخاص الذين يعانون من تكرار الدوخة ومن هذه النصائح ما يلي: [١٠]

  • تجنب الحركات المفاجئة أو تغيير وضعية الجسم بشكلٍ مفاجئ.
  • النوم لمدة سبع ساعات أو أكثر يوميا وتجنب التعرض للتوتر.
  • يجب الاستلقاء أو الجلوس فورًا عند الشعور بالدوخة؛ وذلك لمنع فقدان التوازن الذي قد يؤدي إلى السقوط وحدوث إصاباتٍ قد تكون خطيرة.
  • عند صعود الدرج يمكن الاستناد على الحائط لمنع فقدان التوازن.
  • يمكن استخدام عصا للمساعدة على التوازن إن لزم الأمر.
  • تجنب قيادة السيارة في حال الشعور بالدوخة.
  • ممارسة بعض التمارين التي تحسن التوازن مثل تمارين اليوغا.
  • تجنب تناول الكافيين لأنه يزيد الأمر سوءًا.
  • شرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا.
  • استشارة الطبيب في حال تناول أية أدوية ممكن أن تسبب الدوخة، حيث يمكن للطبيب تقليل الجرعة أو تغيير الدواء.
  • تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية مثل الخضراوات والفواكه والبروتينات والتقليل من الدهون.
  • يمكن تناول الأدوية الممكن صرفها دون وصفة طبية، والتي تقلل من الدوخة مثل دواء ميكليزين (Miclizin)، وأدوية مضادات الهستامين ، ولكن هذه الأدوية قد تسبب النعاس.


المراجع

  1. "What is ibs", Nhs, Retrieved 30/12/2020.
  2. "Irritable bowel syndrome", Mayo clinic, Retrieved 3/1/2021.
  3. "Irritable Bowel Syndrome (IBS) Symptoms Beyond the Gut", Very well health, Retrieved 3/1/2021.
  4. "Stress, Anxiety and Irritable Bowel Syndrome", webmd, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  5. "Irritable Bowel Syndrome", Webmd, Retrieved 30/12/2020.
  6. "Irritable bowel syndrome", Mayo clinic, Retrieved 3/1/2021.
  7. "Treatment for IBS With Diarrhea (IBS-D)", Webmd, Retrieved 3/1/2021.
  8. ^ أ ب ت ث ج "What causes dizziness?", https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Dizziness: Possible Causes", https://my.clevelandclinic.org, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  10. "What Causes Dizziness and How to Treat It", healthline, Retrieved 30/12/2020.