الميتفرومين خلال الحمل: هل هو آمن؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
الميتفرومين خلال الحمل: هل هو آمن؟

الميتفورمين والحمل

يعد الحمل من أكثر المراحل المفضلة عند المرأة، فتشعر بالشوق والحب لرؤية طفلها الجديد بالإضافة إلى الخوف والقلق، إذ كلّ ما يهمّها خلال هذه المرحلة هو الحفاظ على صحتها وصحة جنينها، ويعدّ استخدام الأدوية خلال الحمل مثيرًا للقلق، وفي هذا المقال سنُلقي الضوء على أحد هذه الأدوية، وهو الميتفورمين، فهل يمكن استخدامه خلال الحمل أم لا؟


ما هو الميتفورمين؟

بالنسبة للكثير من الأشخاص فإنّ دواء الميتفورمين يعدّ معروفًا، خاصّةً للمصابين بالسّكري؛ وذلك لأنّه يعمل منظّمًا للسكّر في الدم للمصابين بالسكري من النوع الثاني، الذي ينتج من مقاومة الخلايالهرمون الإنسولين، إذ يساهم هذا الهرمون في إدخال السكر من مجرى الدّم إلى الخلايا وإمدادها به، وعندما تقاوم الخلايا هذا الهرمون ولا يُنتج الجسم كميات كافية منه فإنّ مستويات السّكر سترتفع حتمًا، ويؤدّي الميتفورمين إلى تحسين الطريقة التي يتعامل بها الجسم مع الإنسولين، ويوجد هذا الدواء بعدّة أشكال صيدلانية، منها الحبوب والسائل، وتبلغ الجرعة القصوى يوميًا 2000 ملغ، كما يستخدم الميتفورمين لعلاجتكيس المبايض الذي يصيب النساء.[١]


هل تناول دواء الميتفورمين خلال الحمل آمن؟

يعد الحمل من أكثر المراحل حساسيّةً بالنسبة للمرأة؛ إذ إنها تسعى إلى الحفاظ على صحتها وصحة الجنين بشتّى الوسائل والطرق؛ لهذا يوصي الأطباء باتخاذ الاحتياطات اللازمة قبل الحمل وخلاله لمنع حدوث المضاعفات عند الجنين والأم، ومن بين هذه الاحتياطات توخّي الحذر عند استخدام الأدوية، ومن بينها دواء الميتفورمين، الذي تتساءل الكثير من النساء الحوامل عن أمان استخدامه خلال الحمل.

في الحقيقة إنّ دواء الميتفورمين يعدّ مفيدًا خلال الحمل، خاصّةً إذا كانت المرأة الحامل مصابةً بالسكري؛ فهو يساعد على تنظيم مستوى السكر وعدم ارتفاعه، بالتالي عدم حدوث المضاعفات المرتبطة به، كما يساعد الميتفورمين على تقليل فرص حدوث التشوّهات الخلقية، وإذا كانت المرأة مصابةً بتكيس المبايض الذي قد يجعل الحمل أمرًا صعبًا بسبب احتمال عدم إطلاق المبيض بويضةً كل شهر فإنّ دواء الميتفورمين آمن الاستخدام خلال مرحلة الحمل، ومع أنّه يعبر إلى المشيمة إلا أنّه لا يزيد من خطر حدوث تشوّهات خلقية، وقد يصفه الطبيب للحوامل المصابات بالسكري، أو إذا كان لديهن عامل خطر يزيد من خطورة إصابتهن به، بالإضافة إلى أنّه يقلل من خطر الإصابة بالإجهاض المرتبط بتكيّس المبايض.[٢]


ما الجرعة الآمنة لتناول دواء الميتفورمين خلال الحمل؟

لا توجد جرعة محددة خلال الحمل لدواء ميتفورمين؛ إذ إنّها تختلف بالاعتماد على العديد من العوامل، كالتاريخ الطبي، والإصابة بالسكري من النوع الثاني أو تكيس المبايض، ومستويات مقاومة الخلايا للإنسولين وحساسيتها، وردود أفعال الجسم عند استخدام الدواء، وبالنسبة لعلاج تكيس المبياض فإنّ الطبيب يخفف الجرعة عند حدوث آثار جانبية للبحث عن أدوية أخرى ، وغالبًا ما يبدأ بجرعة مخفّفة حتى يتم التحقق من الآثار الجانبية للدواء ثمّ يزيدها تدريجيًا، ويمكن للطبيب الاستعاضة عن دواء الميتفورمين لعلاج السكري لدى النساء الحوامل بالعلاج بالإنسولين وحده، وهو العلاج الأكثر شيوعًا للنساء الحوامل المصابات بالسكري.[٣]


ما هي الآثار الجانبية للميتفورمين؟

ينبعي تناول دواء الميتفورمين مدّةً طويلةً، وهذا ما يدفع المصابين إلى السؤال عن الآثار الجانبية المحتملة، ومن ناحية طبية قد يسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة أو الخطيرة، سواءً كان المصاب رجلًا أم امرأة، ومن أكثر الآثار الجانبية الخفيفة شيوعًا لهذا الدّواء والتي تبدأ عند تناوله لأول مرة لكنها تختفي مع مرور الوقت ما يأتي:[٤]

  • الصداع.
  • خسارة الوزن.
  • انتفاخ البطن.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • الغازات.
  • الشعور بالألم في المعدة.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • حرقة المعدة.
  • من الممكن أن يعاني المصاب من الإحساس بطعم معدني في فمه.


وقد يسبب الميتفورمين بعض الآثار الجانبية الخطيرة، التي تتضمن ما يأتي:[٤]

  • فقر الدّم: من الممكن أن يؤدّي الاستخدام الطويل لدواء الميتفورمين إلى خفض مستويات فيتامين ب12، وهذا قد يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بفقر الدم أو انخفاض مستويات كريات الدم الحمراء، وتتضمن أعراض فقر الدم التعب، والإرهاق، والدوخة، ولا بُدّ في هذه الحالة من مراجعة الطبيب لإجراء فحص الدم اللازم والخضوع للعلاج إذا لزم.
  • انخفاض مستوى السكر: على الرغم من أنّ هذا الدواء يستخدم لتنظيم مستويات السكر في الدّم إلا أنّه قد يؤدي إلى خفضها تحت المعدل الطبيعي؛ وذلك عندما يترافق تناوله مع اتباع نظام غذائي غير صحي وتناول الأدوية الأخرى المعالجة للسكري، والإفراط في ممارسة التمارين الرياضية أو شرب المشروبات الكحولية، وعلى المصاب مراجعة الطبيب فورًا، خاصةً إذا شعر بالتعب، والإرهاق، وعدم انتظام ضربات القلب، والغثيان، والألم في المعدة.
  • الحماض اللبني (Lactic acidosis): هو حالة نادرة الحدوث، إلا أنّه قد يصيب بعض مستخدمي دواء الميتفورمين، ويحدث نتيجة تراكم الدواء في جسم المصاب، فيؤدي إلى صعوبة التنفس، والإحساس بالبرد، والتعب، والضعف، وتسارع نبضات القلب، وفقدان الشهية، والتقيؤ أو الغثيان، والاحمرار المفاجئ في البشرة، وتزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بالحماض اللبني، ومنها الإصابة بأمراض القلب، فقد لا يضخ القلب كميات كافيةً من الدم إلى الكلى لإزالة الميتفورمين منها، أو الإصابة بمشكلات في الكبد، والتي تؤدي إلى تراكم حمض اللاكتيك، أو الإصابة بأمراض الكلى، أو أنّ العمر أكثر من 80 عامًا؛ فقد تكون وظائف الكلى ضعيفةً.


تحذيرات تتعلق بالميتفورمين

من الضروري قبل تناول هذا الدواء استشارة الطبيب أو الصيدلاني؛ وذلك لأنّه يتفاعل مع العديد من الأدوية، من أبرزها أدوية الميتوبروبولول والبروبانولول والتيمولول، والتي تمنع تسارع نبضات القلب عند الإصابة بانخفاض السكر في الدّم، علمًا أنّ التعرق والجوع والدوخة أعراض لن تتأثر بهذه الأدوية، بالإضافة إلى الأدوية المدرة للبول كالهيدروكلوثيازيد، والتي يمكن أن يؤدي استخدامها مع الميتفورمين إلى التعرق المفرط، والإسهال، وفقدان كميات كبيرة من الماء، والإصابة بالجفاف.


من الضروري إخبار الطبيب باستخدام هذا الدواء، خاصةً عند التجهيز للخضوع لعملية جراحية؛ فقد يحتاج المصاب إلى إيقاف تناوله قبل الجراحة، كما ينبغي إخبار طبيب الأسنان عن استخدامه أو أي أدوية أخرى إن وجدت، ومن المهم جدًا عدم قيادة السيارة عند ظهور أعراض ارتفاع السكر في الدّم أو انخفاضه، وعند تناول جرعة زائدة من هذا الدواء وظهور أعراض مثل الإغماء وصعوبة التنفس أو الغثيان الشديد والتقيؤ فلا بُدّ من مراجعة الطبيب فورًا؛ فهي دلالة على الإصابة بالتسمم الدوائي أو الحماض اللبني، أمّا عند نسيان الجرعة فيمكن أخذها عند تذكّرها، وإذا كان الوقت قريبًا من وقت الجرعة التالية فينبغي عدم أخذ الجرعة الفائتة، بل تؤخذ الجرعة بعدها فقط دون مضاعفتها.[٥]


المراجع

  1. "Metformin", nhs.uk, 2019-08-08, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  2. Valencia Higuera (2020-06-18), "Metformin and Pregnancy: Is This Drug Safe?", healthline.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  3. Jon Johnson (2020-06-17), "Can I use metformin during pregnancy?", medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  4. ^ أ ب University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (2020-05-05), "Side Effects of Metformin: What You Should Know", healthline.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  5. "Metformin HCL", webmd.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.