الم خفيف في الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩

ألم خفيف في الكلى

الكلى هي من أعضاء الجسم تظهر على شكل حبّة الفاصولياء، وتقع الكلى مقابل عضلات الظهر في الجزء العلوي من البطن على كلا جانبي الجسم، وتلعب الكلى دورًا رئيسًا في التخلّص من الفضلات والسّوائل الزّائدة في الجسم، وإنتاج الهرمونات المسؤولة عن تنظيم ضغط الدّم، وتكوين خلايا الدم الحمراء، وتنظيم الحمض، وغيرها من الوظائف.[١]

قد يعاني بعض الأشخاص من الشّعور بألمٍ خفيف في الكلى في منطقة الخصر، وهي المنطقة التي تقع على كلا جانبي العمود الفقري بين المنطقة السّفلية من القفص الصدري والوركين، وقد ينشأ ألم الكلى على جانب واحد من الجسم، وقد يحدث الألم في كلا الجانبين أيضًا، ويمتاز الألم الخفيف في الكلى بأنّه ناجم عن إصابة الأشخاص بالعدوى والالتهاب، وقد يستمرّ شعور الأشخاص بالألم الخفيف في بعض الحالات، إلّا أنّ ألم الكلى لا يتفاقم مع حركة الأشخاص عادةً، كما لا يتلاشى الألم تلقائيًا دون الحصول على العلاج، وقد يشعّ الألم أحيانًا وينتشر إلى الجزء الدّاخلي من الفخذ أو أسفل البطن.[٢]

كما قد يشعر الأشخاص بألمٍ خفيف في الكلى عند وجود حصى صغيرة الحجم في الكلى، إذ قد يتخلّص الجسم من هذه الحصوات الصغيرة دون تسبّبها بألمٍ شديد، وقد تزداد شدّة الألم ويكون حادًا وشديدًا في حالة حصى الكلى الكبيرة، وقد يتفاقم الألم عند انتقال الحصوة من الكلية إلى الحالب.[٣]


أعراض الألم الخفيف في الكلى

قد يعاني الأشخاص في حالة إصابتهم بعدوى أو حصى في الكلى من ظهور عددٍ من الأعراض المصاحبة للألم الخفيف في الكلى، ومن أبرز هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، والقشعريرة.
  • التقيّؤ، والغثيان.
  • تغيّر لون البول وظهوره بلون قاتم.
  • الحاجة الملحّة إلى التبوّل.
  • الشّعور بألم عند التبول.
  • التعرّض لعدوى أو التهاب في المثانة مؤخرًا.
  • ظهور الدّم في البول.
  • خروج بعض الحصى والفتات في البول، وقد يلاحظ الأشخاص ذلك عند خروج الحصى الصغيرة من الكلى.


أسباب الألم في الكلى

قد يتعرّض الأشخاص لألمٍ في الكلى نتيجةً لعدد من الأسباب المحتملة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • حصى الكلى، تتكوّن حصى الكلى نتيجة تراكم المعادن أو الفضلات الكيميائية في الجسم، وتتباين حصى الكلى في حجمها؛ فقد يبلغ بعضها حجم حبّة الرّمل، بينما يتجاوز حجم الحصى الكبيرة حجم اللؤلؤة، وقد يتمكّن الجسم من التخلّص من حصى الكلى الصغيرة، وقد تلتصق الحصى الكبيرة في المسالك البولية وتحول دون قدرة الأشخاص على إخراج البول، وقد يعاني الأشخاص في هذه الحالات من ألم شديد.
  • عدوى المسالك البوليّة، وهي عدوى تصيب أي منطقةٍ على طول المسالك البولية، وتنشأ هذه العدوى نتيجة وجود البكتيريا المتبقّية بعد التبوّل، وقد يعاني الأشخاص في هذه الحالة من الشّعور بألم عند التبوّل، وظهور البول بلون غامق، وغيرها من الأعراض.
  • عدوى الكلى أو ما يعرف بالتهاب الحويضة والكلية، وتنشأ هذه الحالة نتيجةً لانتشار البكتيريا المسبّبة لعدوى المثانة ودخولها إلى الكليتين، ويزداد خطر تعرّض الأشخاص المصابين بداء السكري أو انسداد المسالك البولية للإصابة بعدوى الكلى، وقد ينجم عن بعض الحالات المزمنة التي تصيب الجهاز البولي تدفّق البول ورجوعه من المثانة إلى الكليتين، ممّا قد يسبّب حدوث إصابات متكرّرة أو تلف دائم في الكلى.
  • مرض الكلى متعدد الكيسات، وهو مرض وراثي يمتاز بتكوّن كيسات مملوءة بالسّوائل داخل الكلى، وقد يسبّب تمدّد حجم الكيسات تضخّم الكلى، ممّا قد يؤثّر على قدرتها على أداء وظائفها.
  • التعرّض للإصابات، فقد تتعرّض منطقة الكلى للإصابات والصدمات الناجمة عن الحوادث مثلًا، ممّا قد يسبّب حدوث تمزّق أو تلف في الكلى.
  • نزيف الدّم في الكلى، أو تشكّل خثرات الدّم في الوريد الكلويّ.[٥]
  • سرطان الكلى أو وجود ورم في الكلى.[٥]


المراجع

  1. Charles Patrick Davis (14-8-2018), "Kidney Pain (Location, Symptoms, Relief)"، www.medicinenet.com, Retrieved 22-6-2019.
  2. ^ أ ب Nancy Moyer (13-4-2018), "Kidney Pain vs. Back Pain: How to Tell the Difference"، www.healthline.com, Retrieved 22-6-2019.
  3. Jamie Eske (15-4-2019), "How to tell the difference between kidney pain and back pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-6-2019.
  4. "Kidney Pain: Possible Causes", my.clevelandclinic.org,19-2-2018، Retrieved 22-6-2019.
  5. ^ أ ب " Kidney pain", www.mayoclinic.org,11-1-2018، Retrieved 22-6-2019.