الوقاية من مرض النقرس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ١١ مارس ٢٠١٩
الوقاية من مرض النقرس

مرض النقرس

النقرس هو نوع شائع من التهاب المفاصل، وأكثر شيوعًا عند الرجال، ورغم أنه يؤثر في الرجال بشكل أكبر، إلا أن النساء تصبحن أكثر عرضة له بعد انقطاع الطمث، ويسبب النقرس الألم الشديد، والتورم، والتصلب في المفصل، وهو عادة ما يؤثر في المفصل في إصبع القدم الكبيرة، ويمكن أن تحدث هجمات النقرس بسرعة، وتظل تعود مع مرور الوقت، وهذا يؤدي إلى حدوث ضرر بطيء في الأنسجة في منطقة الالتهاب، وأيضًا قد يكون مرض النقرس مرتبطًا بزيادة معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والأيض. [١]


الوقاية من مرض النقرس

يمكن اتباع الإرشادات الغذائية التالية للوقاية من مرض النقرس أو التقليل منه، وهناك أيضًا خطوات أخرى لمنع المرض، ومن هذه الإرشادات والخطوات ما يلي: [٢][٣]

  • شرب الكثير من السوائل، بما في ذلك الماء، للمحافظة على رطوبة جيدة للجسم، إضافة إلى تقليل عدد المشروبات المحلاة، خاصة تلك المحلاة بشراب الذرة عالي الفركتوز.
  • الحد من شرب الكحول، أو تجنبها، إذ يجب على الشخص أن يسأل الطبيب عن كمية الكحول ونوعها الآمن له، حيث الأدلة الحديثة تشير إلى أن البيرة قد تزيد بشكل خاص من خطر الإصابة بأعراض النقرس خاصة عند الرجال.
  • الحصول على البروتين الخاص بالشخص من منتجات الألبان قليلة الدهون، إذ تُعدّ منتجات الألبان قليلة الدهون من أفضل مصادر للبروتين؛ ذلك لأنه قد يكون لها تأثير وقائي ضد مرض النقرس.
  • الحد من تناول اللحوم، والأسماك، والدواجن، فقد تكون كمية قليلة منه مقبولة، لكن يجب الانتباه جيدًا إلى النوع والمقدار الذي يبدو أنه قد يسبب مشاكل للشخص، ويجب أيضًا الحد من كمية الطعام الغنية بالبيورين، مثل: لحم المحار، ولحم الضأن، ولحم البقر، ولحم الخنزير.
  • الحفاظ على وزن الجسم المرغوب فيه، إذ بإمكان الشخص اختيار الأشياء التي تسمح له بالحفاظ على وزن صحي؛ ذلك لأن فقدان الوزن قد يقلل من مستويات حمض اليوريك في الجسم، لكن يجب على الشخص تجنب الصيام، أو فقدان الوزن السريع؛ لأن ذلك قد يرفع مستويات حمض اليوريك مؤقتًا.
  • التوقف عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • إذا كان الشخص يعاني أعراض حالات ومشاكل طبية معينة، أو كان يتناول أدوية تزيد من خطر النقرس فمن الممكن أن يسأل الطبيب عن كيفية التقليل من خطر الإصابة بنوبات النقرس.


تشخيص مرض النقرس

يمكن أن يشخّص الطبيب مرض النقرس بناءً على العديد من الطرق، ومن أبرزها ما يلي: [٣]

  • مراجعة التاريخ الطبي للمريض، إضافة إلى الفحصَين البدني والجسمي، والأعراض المصاحبة للمرض.
  • قد يشخّص الطبيب المرض بناء على وصف آلام المفاصل لدى الشخص، وعدد المرات التي عانى فيها الشعور بألم شديد في المفصل، وكيف كان اللون الأحمر للمفصل، أو انتفاخ المنطقة المصابة وتورمها.
  • قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء فحص للتحقق من تراكم حمض اليوريك في المفصل، بالتالي تُجمَع عينة من السوائل من المفصل لمعرفة ما إذا كان هذا السائل يحتوي حمض اليوريك أم لا.
  • يمكن أيضًا إجراء تصوير الأشعة السينية للمفاصل.


المراجع

  1. James McIntosh , "Everything you need to know about gout"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14/2/2019. Edited.
  2. "Gout", www.mayoclinic.org, Retrieved 14/2/2019. Edited.
  3. ^ أ ب Tricia Kinman, "What Is Gout?"، www.healthline.com, Retrieved 14/2/2019. Edited.