انتفاخ الجفن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
انتفاخ الجفن

انتفاخ الجفن

يتكون الجفن من الجلد الرقيق والعضلات ومن مادة ليفية سميكة تُسمى الصفيحة القطنية، وتحتوي هذه الألواح القطنية غدد تُسمى (Meibomian)، تقوم بإفراز مادة زيتية، تُسهم في تشحيم العين والجفن، ويعمل الجفن على حماية العين والمحافظة على سطحها والقرنية لمنع الجفاف،[١] ويُعدّ انتفاخ الجفن من الأمور التي تكون مزعجة، وفي بعض الحالات، من الممكن ألّا يكون انتفاخ الجفن بسيطًا، وقد يكون شديدًا جدًا، وعندما يُسبب عدم قدرة الشخص على الرؤية، ولكن في الأغلب قد تكون الأسباب في حدوث انتفاخ الجفن، ليست مضرة أو مخيفة، ولكن من الأفضل عند حدوث الانتفاخ في الجفن اللجوء إلى الطبيب، ويوجد بعض الأشخاص، إذا حدث انتفاخ الجفن لديهم من قبل، وكان لديهم تجربة في ذلك فمن الممكن أن يقوموا بالعلاج في المنزل.[٢]


أسباب انتفاخ الجفن

يحدث انتفاخ الجفن لعدة أسباب، وقد يكون بسبب حدوث الالتهاب أو بسبب العدوى وأيضًا، قد تُسبب الصدمات النفسية انتفاخ في الجفن، ويوجد أيضًا عدة أسباب أخرى، قد تسبب انتفاخ الجفن وتتضمن ما يلي:[١]

  • شحاذ العين، إذ تعد من المشكلات الشائعة الحدوث في الجفن، وهو نتيجة حدوث عدوى صغيرة في قاعدة جفن العين، وبالتالي يُؤدي إلى حدوث احمرار وانتفاخ في الجفن، ويحدث ذلك بدايةً في حافة الجنب ويتكون مثل؛ البقعة الممتلئة بالقيح، وقد تنتقل هذه العدوى، وتنتشر مرة أخرى، وتسبب حدوث انتفاخ في كامل الجفن.
  • التهاب الجفن، ممّا يُؤدي إلى التهاب الجفن الانتفاخ والاحمرار، ويحدث بالأغلب عند حواف الغطاء، ومن الممكن أن يكون سبب حدوث التهاب الجفن، نتيجة وجود أمراض جلدية مثل؛ التهاب الجلد الدهني والعد الوردي.
  • عدوى جلد الجفن؛ إذ من الممكن أن تسبب أيّ إصابة في جلد الجفن إلى حدوث انتفاخ، وألم، واحمرار ومن الممكن أن تنتقل العدوى هذه من الوجه إلى الجفون، وتتضمن التهابات الجلد التهاب النسيج الخلوي، وأيضًا الحمرة والقوباء، وهم أنواع من العدوى الجلدية التي تحدث في الجلد.
  • حساسية الجفن، إذ عند تفاعل الجسم مع مادة غريبة يحدث لدينا الحساسية، وبالتالي يحدث إفراز لمواد كيميائية، وتُسبب إلى حدوث الاحمرار أو الانتفاخ في الجفن بالإضافة إلى الحكة، وفي بعض الأحيان قد يكون الجفن ضيق ومنتفخ لدرجة ألّا يستطيع الشخص فتح عينيه، ومن الممكن أن ينخفض السائل الموجود في الجفن، وقد يُؤدي إلى حدوث أكياس كبيرة الحجم تحت العين.
  • البردة، التي تُسمى أيضًا بالورم الحُبيبي الشحمي، الذي من الممكن أن يسبب انتفاخ في الجفن، وتحدث هذه الحالة البردة عندما حدوث غلق في إحدى غدد الميبوميان في الجفن، وبالتالي تسبب حدوث انتفاخ، وتحدث أكثر شيء في الجفن العلوي، ولا تسبب الشعور بالألم، أو الاحمرار.
  • التهاب الجيوب الأنفية، إذ يحدث التهاب الجيوب الأنفية نتيجة التعرض لعدوى فيروسية أو بكتيرية وأيضًا قد يحدث بسبب الحساسية، ويحدث التهاب الجيوب الأنفية في منطقة أسفل العينين وبالتالي قد يسبب حدوث انتفاخ حول العينين وبالتالي قد يؤدي إلى التأثير على الجفن ولا يسبب التهاب الجيوب الأنفية الاحمرار أو الحكة.
  • التهاب الملتحمة، أو ما يسمى العين الوردية وهو حدوث التهاب في الملتحمة والتي هي عبارة عن غشاء أملس وشفاف والتي تقوم بتغطية بياض العين وأيضًا الجانب السفلي من الجفون، وتسبب التهاب الملتحمة الاحمرار في العين والألم، وتؤثر التهاب الملتحمة على الجفون وقد يسبب لها الانتفاخ والاحمرار، نتيجة انتقال العدوى للجفن أو بسبب حدوث التهاب للجفن.
  • حروق الجفن؛ إذ من الممكن أن يتعرض الجفن للاحتراق من الشمس سريعًا خصوصًا إذا كان الشخص نائم باتجاه الشمس، وبالتالي تسبب الانتفاخ في الجفن وأيضًا الاحمرار، من الممكن أن تساعد النظارات الشمسية في حماية الجفن من الحروق الناتجة من الشمس.
  • بعد البكاء، هناك بعض الأشخاص الذين يحدث لديهم انتفاخ في الجفن نتيجة البكاء وإذا كان هذا البكاء لفترات طويلة، ويحدث ذلك لأن الجفن يقوم بامتصاص الدموع الزائدة وبالتالي يسبب انتفاخها.
  • تهيج الجفن، وقد يحدث انتفاخ في الجفن واحمرار نتيجة تهيجها من الغبار أو من دخان السيجارة أو من الحصى، وقد تكون العيون حمراء ومائية.
  • احتباس السوائل، ومن الممكن أن يحدث للشخص تجمع للسوائل في الجسم كاملًا، وتسمى هذه الحالة بالوذمة، ويكون احتباس السوائل في القدمين والكاحلين وحول الشفاه، ويظهر احتباس السوائل بدايةً في الجفن .
  • مرض جريفز، إذ قد يسبب هذا المرض أو أي مشكلات في الغدة الدرقية إلى حدوث انتفاخ في الجفن، ومن الممكن أن يؤثر مرض جريفز على عين واحدة أو كلا العينين وأيضًا قد يُسبب انخفاض في حركة العين، وضعف في الرؤية.[٣]
  • عدوى الهربس، إذ يُسبب هربس العين التهابًا في القرنية، وفي المنطقة التي تُغطي الجزء الأمامي من العين التي تُسمى بالقوباء، ويُسبب حدوث تقرحات في الجفن أو على سطح العين، وبالتالي تُؤدي إلى انتفاخ الجفن والتهاب القرنية.[٣]


علاج انتفاخ العين

يعتمد علاج انتفاخ الجفن على سبب في حدوث هذا الانتفاخ، فإذا حدث نتيجة الحساسية، قد تساعد قطرات العين المضادة للهيستامين أو استخدام أدوية الحساسية في تقليل الأعراض، وعند حدوث انتفاخ الجفن، نتيجة التعرض لالتهاب الملتحمة أو العدوى أو نتيجة الهربس، قد تُساعد القطرات والمراهم التي تكون مضادة للالتهابات أو مضادة للفيروسات، وأيضًا إذا كان الشخص يعاني من رهاب الضوء، قد تساعد العدسات اللونية في تخفيف حساسية الضوء وإذا كان شخص يرتدي العدسات اللاصقة فيجب إزالتها، ومن الممكن أن تساعد كمادات الماء الباردة في تقليل الانتفاخ في الجفن، ولتجنب حدوث انتفاخ في الجفن فيجب الانتباه عند اختيار المكياج ومواد التجميل؛ إذ يجب أن تكون خالية من العطور، كذلك أن تكون القطرات المستخدمة للعين خالية من المواد الحافظة، لأنّها تعمل على نمو البكتيريا في العين.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Dr Mary Lowth (7-3-2018), "Swollen Eyelid"، patient.info, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. Ann Marie Griff (4-7-2017), "Twelve causes and treatments of a swollen eyelid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Richard N. Fogoros (8-11-2019), "Common Causes of Eyelid Swelling"، /www.verywellhealth.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. Gary Heiting (7-2019), "How to avoid swollen eyelids"، www.allaboutvision.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.