انتفاخ الجفن العلوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ١٤ ديسمبر ٢٠٢٠
انتفاخ الجفن العلوي

انتفاخ الجفن العلوي

قد يعاني بعض الأشخاص من تورم وانتفاخ في الجفن العلوي أو السفلي أو كليهما، ,في إحدى العينين أو كلتيهما، ويمكن أن يحدث هذا التورم نتيجة لتراكم السوائل أو حدوث التهاب في الأنسجة المحيطة للعين لأسباب عدة، بعضها خفيف يمكن علاجه منزليًا والبعض الآخر قد يكون أكثر خطورة ويحتاج إلى العناية الطبية، لذلك يُفضل مراجعة الطبيب وإجراء فحوصات للعين، في حال استمر الانتفاخ لفترة طويلة، أو إذا زادت الحالة سوءًا مع الوقت أو ظهرت أعراض جديدة، وعمومًا لا يختلف انتفاخ الجفن العلوي عن انتفاخ الجفن السفلي، إذ إن الأسباب نفسها قد تؤدي إلى انتفاخ كلٍ منها، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب انتفاخ جفن العين، وطرق التخفيف منه.[١][٢]


ما أسباب انتفاخ جفن العين؟

على الرغم من أنّ معظم حالات انتفاخ جفن العين بسيطة ولا تشكل مصدرًا للقلق، إلا أنّها في بعض الحالات قد تنتج عن أسباب خطيرة تحتاج إلى علاجات طبية، ويمكن أنّ يحدث انتفاخ جفن العين نتيجة للعديد من الأسباب المتنوعة التي يصعب حصرها في هذا المقال، وتجدر الإشارة إلى أنّ الطبيب هو الشخص المسؤول عن تحديد السبب الدقيق لانتفاخ جفن العين وتحديد العلاج المناسب، وفي ما يأتي نذكر بعض أسباب انتفاخ الجفن العلوي أو السفلي أو كليها:[٣]

  • البكاء، يؤدي البكاء الشديد ولفترة طويلة إلى تمزق الأوعية الدموية في العين أو الجفن، كما يمكن لتورم الجفن أنّ يحدث بعد البكاء بسبب انحباس السوائل، وفي هذه الحالة تساعد العلاجات المنزلية في التخفيف من التورم.
  • مستحضرات التجميل، إذ يمكن أنّ تتسبب هذه المستحضرات بتهيج العينين والأنسجة المحيطة بها، مما يؤدي إلى احمرار وانتفاخ وألم في الجفون، كما قد تحدث بعض الردود التحسسية تجاه هذه المستحضرات.
  • التهاب ملتحمة العين (Conjunctivitis)، أو ما يُعرف بالعين الوردية، وهو التهاب يصيب النسيج الرقيق الذي يبطن الجفن ومقلة العين، وعادةً ما يترافق انتفاخ الجفن في هذه الحالة مع أعراض أخرى مثل؛ احمرار العين والألم والحكة، ويمكن أنّ يحدثالتهاب الملتحة نتيجة العديد من الأسباب أكثرها شيوعًا هي العدوى الفيروسية، كما يمكن لكل من العدوى البكتيرية والحساسية أن تسبب التهاب الملتحمة أيضًا.
  • الحساسية، يمكن للحساسية العين التي تحدث نتيجة التعرُّض لمسببات الحساسية الشائعة مثل؛ الغبار أو حبوب اللقاح، أنّ تتسبب في تورم وانتفاخ جفن العين، وعادةً لا تكون هذه الحالة خطيرة، إلا أنّها مزعجة، ويعدّ أفضل علاج في هذه الحالة هو تجنب مسببات الحساسية واستخدام بعض العلاجات المنزلية.
  • الإرهاق، فقد يكون سبب تورم الجفون انتفاخها الإرهاق أو قلة النوم، إذ يرافقها احتباس للسوائل خلال الليل، مما يؤدي إلى تورم الجفون في الصباح، خاصةً في حال عدم الحصول على كمية كافية من النوم.
  • شحاذ العين (Stye)، وهي عدوى تؤثر على الغدد المتواجد في الجفن، وأكثر أنواع هذه العدوى شيوعًا، هي تلك التي تؤثر على الغدد المنتجة للدموع الموجودة في قاعدة الرموش، ويمكن أيضًا أن تؤثر على الغدد الدهنية داخل العين، وتظهر هذه العدوى على شكل كتل حمراء متورمة ومؤلمة ومثيرة للحكة، وقد يكون لها رأس أبيض، وعادةً ما تكون العلاجات المنزلية كافية للسيطرة على هذه الحالات، ولكن في بعض الحالات، قد يستخدم الطبيب أدوية المضادات الحيوية في الحالات التي تظهر فيها أعراض أكثر خطورة مثل؛ الحمى ومشاكل في البصر.
  • البردة (Chalazion)، هي حالة تحدث نتيجة لانسداد الغدد الدهنية في الجفن، وتؤدي إلى نمو النتوءات في الجفن بشكل كبير جدًا، إلا نها حالة غير مؤذية، وعادةً ما تزول من تلقاء نفسها بعد عدة أيام، ولكن في حال لم تختفي بعد عدة أيام أو ترافق مع أعراض أخرى مثل الحمى، فقد تدل على وجود عدوى تحتاج مراجعة الطبيب.
  • التهاب النسيج الخلوي المداري (Orbital cellulitis)، هي عدوى تحدث في أنسجة العين العميقة، تتميز بأنها تنتشر بسرعة وتكون مؤلمة لغاية، وهو نوع خطير من العدوى يحتاج إلى مراجعة الطبيب للحصول على المضادات الحيوية.
  • مرض جريفز، هو اضطراب في الغدة الدرقية يحدث بسبب فرط نشاط هذه الغدة، وقد تؤدي هذه الحالة إفراز الغدة الدرقية خلايا عن طريق الخطأ لمحاربة عدوى غير موجودة في العين، مما قد يؤدي إلى تورم الجفن.
  • انسداد القناة الدمعية، وهي حالة تؤدي إلى عدم تصريف الدموع بشكل كامل، مما يؤدي إلى الشعور بألم واحمرار في الجفن، وهذا قد يؤدي إلى تورم الجفن.


كم يستمر انتفاخ الجفن؟

تختلف مدة استمرار انتفاخ جفن العين اعتمادًا على سبب حدوث هذا الانتفاخ، فقد يستمر هذا الانتفاخ لفترة قصيرة ويختفي سريعًا كما يحدث عند الإصابة بالحساسية التي تسبب الانتفاخ، وفي حالات أخرى يمكن أنّ يتطور انتفاخ الجفن تدريجيًا مع مرور الوقت، ويستمر لفترات طويلة، ويترافق مع أعراض أكثر خطورة، مثل ما يحدث عندما تكون العدوى أو فرط نشاط الغدة الدرقية هي سبب الانتفاخ، وفي هذه الحالة قد يستمر انتفاخ الجفن حتى علاج السبب الكامن وراء حدوثه.[١]


ما الحل للتخفيف من انتفاخ الجفن؟

يعتمد العلاج الرئيسي لانتفاخ جفن العين على سبب حدوثه، لذلك يجب استشارة الطبيب لتحديد سبب حدوث انتفاخ الجفن وتحديد العلاج المناسب، كما يوجد بعض الطرق المنزلية التي يمكن أن تساعد في التخفيف من انتفاخ الجفن إلى حين مراجعة الطبيب وعلاج الحالة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • استخدام الكمادات، وذلك من خلال وضع قطعة قماش نظيفة ومبللة ودافئة على العيون لمدة 15 دقيقة مرتين يوميًا، وفي بعض الحالات يُفضل استخدام الكمادات الدافئة عن الباردة، وخاصة في حال كان الدمل هو سبب انتفاخ العين.
  • تنظيف العين، في حال ترافق انتفاخ جفن العين مع حدوث إفرازات من العين، فإنّه يجب تنظيف العين باستخدام ماء معقم أو محلول ملحي.
  • تنجب وضع مستحضرات التجميل على العين، إذ يجب تجنب وضع أي من الكحل أو الماسكارا على العين حتى يزول تورم الجفن.
  • تجنب استخدام العدسات اللاصقة، فقد تتسبب العدسات اللاصقة في المزيد من التهيُّج للجفون.
  • استخدام قطرات العيون التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما في ذلك القطرات التي تتوي على مضادات الهيستامين، التي تُستخدم لعلاج حساسية العين والتخفيف من الاحمرار والحكة في العين، ويوصى باستشارة الصيدلاني حول الجرعة المناسبة.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم، وذلك بهدف إراحة العين خاصةً إذا كان سبب تورم الجفن قلة النوم والإرهاق.


المراجع

  1. ^ أ ب Healthgrades Editorial Staff, "Eyelid Swelling", healthgrades, Retrieved 2020-11-30. Edited.
  2. Gary Heiting, OD, "Swollen eyelid", .allaboutvision, Retrieved 2020-11-30. Edited.
  3. Zawn Villines (2020-01-26), "Twelve causes and treatments of a swollen eyelid", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-30. Edited.
  4. Dr. Jasmine Shaikh, MD , "How Do You Treat a Swollen Eyelid?", medicinenet, Retrieved 2020-11-30. Edited.