انتفاخ القدم بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
انتفاخ القدم بعد الولادة

انتفاخ القدم بعد الولادة

العديد من النساء الحوامل يُعانين من تورّم القدمين بعد الولادة أو قبلها؛ وذلك بسبب التغيرات العديدة التي تطرأ عليها خلال هذهِ الفترة، فالولادة أشبه بسباق الماراثون؛ لأن المرأة فيه تبذل مجهودًا عظيمًا من الطاقة الجسدية والعقلية لمحاولة الوصول إلى خط النهاية، وبعد ذلك تحتاج إلى الشعور بالراحة والتعافي من التغيرات الجسدية التي يُمكن أن تحدث خلال هذهِ الفترة أو بعدها.

أهم التغيرات التي قد تحدث للمرأة بعد الولادة هي تورّم الوجه أو القدمين أو الكاحلين أو الساقين، خاصةً إذا خضعت لولادة قيصرية أو تم إعطاؤها سوائل عن طريق الوريد؛ فمن الممكن أن تتجمّع هذه السوائل في القدمين أو الساقين، وفي الوضع الطبيعي يجب أن يرجع امتصاص السائل في غضون أربعة أيام على الأكثر، خلال هذهِ الفترة يُفضل أن تقوم المرأة برفع قدميها على وسائد مرتفعة والتأكد من أن يكون مستوى الأقدام أعلى من مستوى القلب، وعند ملاحظة المرأة أن قدمًا واحدةً من أقدامها أكبر من الأخرى أو في حال شعرت بوجود احتقان أو احمرار في ساق واحدة فقط، من الممكن أن يكون هناك تجلّط في الدم، لذلك يجب عليها الإسراع في زيارة الطبيب.[١][٢]  


أسباب انتفاخ القدمين بعد الولادة

خلال الحمل يقوم الجسم بإنتاج سوائل ودم أكثر بنسبة 50% لتلبية احتياجات نمو الجنين وتزويد المشيمة بالأغذية، كما يقوم الجسم بتخزين السوائل لحماية الطفل بمقدار 3 كغ، وتشكل نسبة وزن السوائل عند الحامل 25% من نسبة الوزن الزائد، ويمكن التخلص منه بالتعرق والتبول بعد الولادة بشكل تدريجي، ويؤثر الانتفاخ على الوجه، أو القدمين، أو الساقين، أو الكاحلين، ومن الأسباب المؤدية إلى ذلك ما يأتي:[٢][٣][٤]

  • الكثير من السيدات يجهلن فكرة أن القدمين قد تنتفخان بعد الولادة، خاصةً إذا كانت ولادةً قيصريةً، حيث إن السوائل يُمكن أن تتجمع في القدمين مسببةً الانتفاخ والتورّم، بالإضافة إلى بعض الآلام الموضعية الجانبية.
  • حجم الجسم الناتج عن الوزن الزائد خلال فترة الحمل يُسبب تغيرًا في حجم بنية القدم في بعض الأحيان، مما يجعل المرأة تلجأ إلى تغيير مقاس حذائها بمقاس أكبر، ويجب العلم أن هذهِ الآلام غالبًا ما تكون مؤقتةً وتختفي بعد وقت قصير من الولادة، لكن يجب على السيدة اتخاذ الإجراءات اللازمة للتخلص من هذهِ الآلام المُزعجة.
  • التذبذب في الهرمونات بعد الولادة يسبب تراكم السوائل في الأطراف والتورم.
  • الجلوس لفترات طويلة، خاصةً عند إرضاع الطفل.
  • تناول الأطعمة الغنية بالملح يتسبب بتراكم السوائل واحتباسها في الجسم.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين.
  • نقص البوتاسيوم.
  • التعرض لجو حار أو جو رطب.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: المسكنات الستيرويدية، أو مثبطات قنوات الكالسيوم، أو أدوية الأستروجين، إذ تتسبب باحتباس السوائل في الجسم وتراكمها في الأطراف.

 

علاج انتفاخ القدمين بعد الولادة

هناك بعض الطرق التي يُمكن من خلالها تفادي حدوث انتفاخ أو تورّم في القدمين خلال فترة الحمل أو ما بعد الولادة، منها:[٢][٤]

  • اتباع النظام الغذائي المتوازن الغني بالأغذية التي تحتوي على بعض العناصر، مثل البوتاسيوم، والذي يوجد في الموز، والمشمش الطازج، والأفوكادو، والسبانخ، وزبدة الفول السوداني.
  • تقليل نسبة تناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم (الملح)؛ لأن زيادة الأملاح تزيد احتباس السوائل.
  • تجنب تناول الأطعمة المصنعة؛ لاحتوائها على نسب عالية من الأملاح.
  • تجنب الكافيين؛ لأنه يساهم في خسارة الماء، مما يزيد من نسبة حدوث الجفاف، ويمكن استبدال المشروبات المحتوية على الكافيين بمشروبات الأعشاب الساخنة، مثل البابونج.
  • تجنب الوقوف على القدمين لفترات طويلة، بالإضافة إلى ضرورة تقليل فترات الخروج خلال النهار في الجو الحار.
  • رفع القدمين بشكل مستقيم لتكونا أعلى من مستوى القلب؛ للمساعدة على تقليل الانتفاخ وتعزيز الدورة الدموية.
  • تجنب لبس الملابس الضيقة، خاصّةً إذا كانت ضيقةً من جهة الرسغ أو الكاحل.
  • ارتداء الأحذية المريحة وتجنب لبس الأحذية ذات الكعب العالي قدر الإمكان، وارتداء الجوارب الضاغطة بعد الولادة يساعد على تقليل الانتفاخ في القدمين حسب ما أوضحت دراسات عام 2017؛ حيث تقوم بزيادة تدفق الدم من خلال تقليل حجمه في القدمين، كما يجب ارتداء الألبسة الفضفاضة الواسعة.
  • تطبيق كمادات الماء البارد على المناطق المتورمة من القدمين، بالإضافة إلى ضرورة شرب الماء بكميات كافية وممارسة التمارين الرياضية المُخصصة، كاليوغا والبلاتيس.
  • الاسترخاء وممارسة رياضة السباحة والمشي؛ حيث تقلل من تجمع السوائل في الأطراف وتعزز تدفق الدورة الدموية.
  • شرب كميات وافرة من الماء يقلل من احتفاظ السوائل في الجسم؛ وذلك لأن الجفاف يدفع الجسم إلى أن يخزن السوائل، بالإضافة أن الماء يقوم بدفع الفضلات الموجودة في الكلية، مما يحافظ على نظافة وصحة الجسم، ويساعد على تسريع عملية الشفاء بعد الولادة.
  • محاولة الحفاظ على درجة حرارة الجسم المعتدلة.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة تساعد على تقليل الانتفاخ وتحسن الدورة الدموية مثل: المشي، واليوغا الخفيفة، والسباحة.
  • المساج بعد الولادة يساعد في الاسترخاء وتقليل الألم والانتفاخ.


أسباب انتفاخ الجسم بعد الولادة بشكل عام

انتفاخ الجسم بعد الولادة خاصةً في منطقة القدم واليد أمر شائع وله عدة مسببات، مثل:[٥]

  • الهرمونات، إن أكثر مسبب للانتفاخ بعد الولادة هو الهرمونات؛ لأن الجسم يفرز كميات كبيرةً من هرمون البروجسترون أثناء الحمل، والذي يسبب بدوره احتباس الأملاح والسوائل.
  • توسع الرحم، عندما يتوسع الرحم لنمو الجنين يضغط على الشرايين التابعة للساق، مما يقلل تدفق الدم إليها ويحبس السوائل فيها.
  • عملية الولادة، فالضغط أثناء عملية الولادة يدفع الدم و السوائل إلى الأطراف، مما يؤدي إلى انتفاخ الأصابع واليدين والأقدام والوجه.
  • السوائل داخل الأوردة، معظم النساء اللواتي يلدن قيصريًا يتم إعطاؤهن أدويةً في الوريد بالإضافة إلى السوائل، وتراكم هذه السوائل يسبب الانتفاخ، وتحتاج إلى عدة أيام لتُطرح من الجسد، وتكمن أهمية إعطاء هذه السوائل في الوقاية من حدوث جفاف أثناء الولادة.[٦]


حالات انتفاخ القدم تستدعي مراجعة الطبيب

عند ملاحظة أي من الاعراض التالية إلى جانب تورم القدم يجب مراجعة الطبيب على الفور:[٤]

  • حدوث التورم فجأةً وليس بشكل تدريجي بعد الولادة.
  • عند الضغط على مكان التورم تبقى علامة مكان الضغط.
  • وجود ألم أو احمرار، أو الانتفاخ يكون في قدم واحدة، مما قد يشير إلى وجود جلطة دموية في القدم.
  • الصداع، أو الغثيان، أو عدم وضوح في الرؤية، أو حساسية للضوء تشير إلى ما يسمى بمقدمات الارتعاج.
  • الشعور بألم في الصدر أو ضيق في التنفس، وهو ما يسبب اعتلال عضلة القلب بعد الولادة.
  • إذا رافق انتفاخ القدم انتفاخ في اليدين والوجه مع ألم في الأكتاف وصداع ودوار؛ فهذه أعراض ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى أنها مؤشر على اختلال وظائف بعض الأعضاء -مثل الكبد أو الكلى- بعد الولادة. [٧]


المراجع

  1. "My Feet & Hands Are Swelling After Having a Baby", livestrong.com, Retrieved 4-09-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "7 Natural Treatments for Postpartum Swelling", healthline.com, Retrieved 4-09-2018. Edited.
  3. "Postpartum: Swelling (edema)", babycenter.com, Retrieved 4-09-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Natural treatments for postpartum swelling", medicalnewstoday.com, Retrieved 4-09-2018. Edited.
  5. Rebecca Malachi (10-9-2019), "12 Simple And Effective Ways To Cure Postpartum Edema"، momjunction, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  6. Rebecca Dekker (31-5-2017), "Evidence on: IV Fluids During Labor"، evidencebasedbirth, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  7. "WARNING SIGNS OF HEALTH PROBLEMS AFTER BIRTH", marchofdimes.org,1-7-2018، Retrieved 10-10-2019. Edited.